الكونغرس يدين السعودية وشعبية بلير تتدهور

أفادت مجلة نيوزويك أن تقرير لجنة الكونغرس للتحقيق وجه اتهامات مباشرة لمسؤولين سعوديين بمساعدة المتهمين في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول, وتوقعت إندبندنت أن تقوم السلطات القضائية بالتحقيق مع وزير الدفاع البريطاني, وأكدت غارديان أن استطلاعا للرأي أظهر تدهور شعبية بلير عقب الموت المفاجئ لديفد كيلي.

عراب مالي


تقرير للكونغرس يظهر أن السعودية اضطلعت بدور العراب المالي اللوجستي للإرهابيين في كل مرحلة من مراحل الإعداد لاعتداءات سبتمبر

نيوزويك

وقالت مجلة نيوزويك الأميركية إن تقرير لجنة الكونغرس للتحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001, الذي سينشر الخميس المقبل يثير تساؤلات عدة حول دور محتمل للمملكة العربية السعودية في العملية.


وأفادت المجلة أن الإدارة الأميركية رفضت نشر عدد كبير من المقاطع الرئيسية في التقرير الذي تكون من 900 صفحه, بينها 28 عن دور الرياض فيها, لكن هذه المقاطع حذفت من الصيغة النهائية للتقرير.

وأوضحت المجلة أن التقرير يتضمن معلومات خطيرة تشير إلى أن أحد شركاء الخاطفين المسؤولين عن الهجمات ويدعى عمر البيومي ربما كان عميلا للحكومة السعودية على حد تعبير الصحيفة التي قالت أيضا إن التقرير يتحدث عن العلاقة الوثيقة بين هذا الرجل والخاطفين خالد المحضار ونواف الحازمي, وإنه ساعدهما على استئجار شقة في سان دييغو ودفع إيجارها لمدة شهرين.

ورأت المجلة أن التقرير سيثير تساؤلات عن الدور الذي اضطلع به بعض المسؤولين الرسميين السعوديين ربما لتسهيل حركة الخاطفين. وقال أحد محامي ضحايا 11 سبتمبر/ أيلول إن التقرير يظهر أن السعودية اضطلعت بدور العراب المالي اللوجستي للإرهابيين في كل مرحلة من مراحل الإعداد للاعتداءات.

ويتحدث التقرير أيضا عن مساعدة قدمها دبلوماسيون سعوديون في سفارة بلادهم بواشنطن لتسهيل دخول عدد من الانتحاريين إلى الولايات المتحدة والإقامة فيها.

التحقيق مع هون
من ناحية أخرى توقعت صحيفة إندبندنت البريطانية أن يقوم القاضي البريطاني اللورد هتون بالتحقيق مع وزير الدفاع البريطاني جيف هون على خلفية الموت المفاجئ للدكتور ديفد كيلي, إذ تشير التقارير التي رشحت أن وزارة الدفاع البريطانية أعطت كيلي الضمانات بأنه لن يتم الكشف عن اسمه كمصدر للمعلومات لمراسل الـ(BBC) بشأن أسلحة العراق.

وتشير الصحيفة إلى أن داونينغ ستريت أناطت بوزارة الدفاع تولى ملف كيلي بعد أن تم الكشف عن أمره بصفته من قابل مراسل هيئة الإذاعة البريطانية أندرو غيليغان وأفصح عما لديه من معلومات.

وتلاحظ الصحيفة أن المسألة الجوهرية التي سيركز عليها القاضي هتون في التحقيقات تكمن في عزم الحكومة البريطانية الكشف عن هوية كيلي ليكون ذلك مصدر قوة لها في نزاعها مع الـ
(BBC).

تدهور شعبية بلير


عقب الموت المفاجئ لديفد كيلي تدهورت شعبية توني بلير في حين قال
37% إنهم سعداء إزاء ما ينجزه

غارديان

وفي استطلاع للرأي نظمته صحيفة غارديان البريطانية عقب الموت المثير للجدل لخبير الأسلحة البيولوجية ديفد كيلي أظهر تدهورا في شعبية رئيس الوزراء توني بلير, حيث عبر 54% ممن تم استفتاؤهم عن عدم رضاهم عن أداء بلير, في حين قال 37% إنهم سعداء إزاء ما ينجزه رئيس الوزراء البريطاني.

وقد انخفض تفوق حزب العمال الحاكم على خصمه حزب المحافظين بمقدار نقطتين حيث وصل إلى 36%, في حين بقيت شعبية المحافظين على حالها
34%, وتقدم الديمقراطيون الأحرار درجة واحدة لتصل نسبة تأييد الشارع البريطاني لهم إلى 22%.

إلا أن 75% من ناخبي حزب العمال عبروا عن قناعتهم بما يؤديه توني بلير, في حين يرى 86% منهم في بلير منافسا حقيقيا, كما أن 70% من أنصار الحزب قالوا إنه شخص جدير بالثقة, في حين اعتبر 33% منهم أن بلير يفتقر إلى رؤى واضحة.