عـاجـل: السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي ردا على ترامب: ليس لنا حلف دفاعي مشترك مع السعودية ولا يجب أن نتظاهر بذلك

أمراض غامضة بين الأميركيين ببغداد

كشفت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن مصادر عسكرية وثيقة الصلة بحلف شمال الأطلسي, كشفت عن ظهور حالات مرضية غامضة بين عدد من الجنود الأميركيين في محيط بغداد, تتمثل في الإصابة بنوع من الحمى وحكة جلدية وظهور بثور وبقع بنية داكنة تشبه الحروق على سطح الجلد الخارجي.

وقد تأكدت هذه الإصابات في ثلاثة جنود أميركيين ولم تفلح معها العلاجات الطبية التقليدية في المستشفيات العراقية.


تأكد من المجسات وعمليات الرصد الأولية وجود نسبة خطيرة من التلوث الإشعاعي المسبب للآثار المدمرة على الإنسان والبيئة وخاصة الجينات الوراثيةَ للإنسان

الوطن

وأكد المصدر على وجود تكتم شديد وسط القادة الأميركيين للتغطية على ظهور هذه الحالات, حيث حاولوا تعليل ظهور هذه الأعراض بأنها من جراء التعرض لأشعة الشمس الحارقة, بينما لم يجدوا تفسيرا لظهور البثور والتقرحات الجلدية التي يرجح خبراء الناتو العسكريين أن تكون نتيجة للتعرض المباشر لإشعاعات نووية قوية من جراء القنابل المتطورة من نوع "B2" التي استخدمت في الهجوم على العراق, وخاصة المنطقة المحيطة بمطار بغداد.

وتضيف الصحيفة أن خبراء في حلف شمال الأطلسي قاموا بقياس مدى التلوث الإشعاعي في العراق, وقد تأكد من المجسات وعمليات الرصد الأولية وجود نسبة خطيرة من التلوث الإشعاعي المسبب للآثار المدمرة على الإنسان والبيئة وخاصة الجينات الوراثيةَ للإنسان.

الاستهداف الأميركي لسوريا
ذكرت صحيفة الخليج الإماراتية أن خلافا خطيرا في التقديرات والرؤى بين الاستخبارات الأميركية "CIA" والبيت الأبيض وأحد صقور الخارجية الأميركية, أدى إلى إحباط جانب من المساعي التي تستهدف النيل من سوريا.

فقد اعترضت أجهزة الاستخبارات وإحدى الإدارات الرئيسية في البيت الأبيض على فحوى شهادة لوكيل وزارة الخارجية جون بولتون يعتزم الإدلاء بها إلى مجلس النواب يزعم فيها أن البرنامج السوري المزعوم لتطوير أسلحة الدمار الشامل وصل إلى مرحلة متقدمة أضحت تشكل خطرا على استقرار المنطقة.

وكان مقررا أن يمثل بولتون أمام اللجنة الفرعية للعلاقات الدولية المنبثقة عن مجلس النواب الأميركي يوم أمس, غير أن تدخل وكالة الاستخبارات المركزية التي رأت أن تقييم بولتون لخطر البرنامج السوري مبالغ فيه.

إعادة الانتشار السوري في لبنان
نفى مصدر سوري رفيع المستوى لصحيفة الشرق الأوسط أن تكون عملية إعادة الانتشار الجديدة التي نفذتها القوات السورية العاملة في لبنان نتيجة لما توصف بأنها ضغوط أميركية على دمشق, وأوضح أن هذه العملية جاءت استكمالا لخطوات سابقة وعمليات إعادة انتشار مماثلة.

وأعرب المصدر عن أمله في أن لا ترتبط عملية الإصلاح الإداري الشامل التي تشهدها سوريا حاليا بالاستجابة للطلبات الأميركية, كاشفا في هذا الإطار أنه بناء على اتفاق بين الرئيس الأسد والرئيس الفرنسي شيراك تم تكليف فريق فرنسي متخصص بإعداد دراسة وتقديم مقترحات حول كيفية إجراء مثل هذه الإصلاحات.

وقد أمضى هذا الفريق قرابة ثمانية أشهر في سوريا زار خلالها جميع المؤسسات لإعادة هيكلتها.

خط أنابيب الموصل حيفا


عمليات صيانة تجرى داخل الأراضي الأردنية لإعادة تأهيل خط أنابيب الموصل حيفا

دثار الخشاب/ الراية

نقلت صحيفة الراية القطرية عن دثار الخشاب المدير العام لمصفاة الدورة وهي كبرى المصافي العراقية وأقدمها, أن عمليات صيانة تجرى داخل الأراضي الأردنية لإعادة تأهيل خط أنابيب الموصل حيفا.

وقال المسؤول النفطي العراقي: لدينا معلومات مفادها أن الجانب الأردني رفع بحدود 400كلم من الأنبوب الممتد بين العراق والأردن وحيفا.

وأضاف: أن هذه المعلومات لم تتأكد بعد.. لكن الذي يؤكد ذلك أن عمليات صيانة تجرى حاليا للخط نفسه, واعتبر الخشاب أن رفع هذه المساحة الكبيرة من هذا الأنبوب لا تعني إلا مد أنبوب جديد من العراق عبر الأردن إلى حيفا.

المصدر : الصحافة العربية