القوات الأميركية تغرق في العراق

تباينت الصحف العالمية الصادرة اليوم في معظمها بتناولها للقضايا ذات الصلة بالمنطقة العربية, وتراوحت ما بين إبراز إجراءات سلطات الاحتلال الأميركي لوقف المقاومة في العراق, ونية الرئيس الباكستاني طرح فكرة اعتراف بلاده بإسرائيل.

إجراءات الاحتلال


القوات الأميركية في بغداد احتجزت 180 شخصا من ضمنهم قائد عسكري عراقي, وذلك بعدما شنت غارات في بغداد وضواحيها الشمالية بهدف القضاء على أي نشاط للمقاومة العراقية

واشنطن بوست

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين عسكريين أن القوات الأميركية في بغداد احتجزت 180 شخصا من ضمنهم قائد عسكري عراقي, وذلك بعدما شنت غارات في بغداد وضواحيها الشمالية بهدف القضاء على أي نشاط للمقاومة العراقية.

وتضيف الصحيفة أنه بحسب السلطات الأميركية التي تنوي الآن تسليم قادتها العسكريين مسألة إجراء انتخابات لاختيار مجالس بلدية وحكام مناطق في الجنوب فقد قامت قواتها باعتقال محافظ النجف المعين بتهمة الخطف والفساد.

حملات المداهمة هذه التي اشترك فيها آلاف الجنود نظمت لتكون إستراتيجية وبمثابة استعراض للقوة الأميركية من أجل إخافة المقاومين وسحق الذين قاموا بهجمات ضد الجنود الأميركيين, لكن نقص المعلومات في تحديد المقاومة منعهم من اكتشاف أي خلايا محددة موالية لصدام حسين.

وفي الشأن الفلسطيني أظهر استطلاع للرأي العام نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن 65% من الفلسطينيين يشعرون بالتشاؤم فيما يتعلق بنتائج قمتي العقبة وشرم الشيخ, في حين يشعر 20% من الفلسطينيين بالتفاؤل.

وأظهر الاستطلاع الذي نظمه المركز الفلسطيني أن الرئيس ياسر عرفات مازال يحظى بتأييد كبير, فقد عبر 64% عن تأييدهم له, في حين عبر 30% فقط عن معارضتهم له, كما قال 53% أنه لا توجد شخصية فلسطينية غير عرفات يمكنها التوقيع على اتفاقية سلام مع إسرائيل.

كما أظهرت المعطيات أن 45% من المشاركين في الاستطلاع يؤيدون استمرار الانتفاضة, مقابل 37% يؤيدون تجميدها, وعارض 57% من الفلسطينيين دعوة محمود عباس لوقف الانتفاضة المسلحة.

أسلحة جديدة


البنتاغون تخطط لإيجاد أنواع جديدة من الأسلحة من ضمنها مركبات فضائية قادرة على قصف مواقع العدو من الجو بسرعة البرق من انطلاقا من أجواء العدو نفسه

الغارديان

وفي موضوع دفاعي أشارت صحيفة الغارديان البريطانية إلى أن وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون تخطط لإيجاد أنواع جديدة من الأسلحة من ضمنها مركبات فضائية قادرة على قصف مواقع العدو من الجو بسرعة البرق انطلاقا من أجواء العدو نفسه.

أما الميزة الكبرى التي ستحصل عليها الولايات المتحدة من خلال إيجاد مثل هذه الأسلحة فتتمثل في تحرر الإدارات الأميركية من معضلة الحاجة إلى استخدام قواعد عسكرية خارج أرضها وضمان تعاون الدول المجاورة لأعدائها, وهو الدرس الذي تعلمته الولايات المتحدة من خلال حربها الأخيرة على العراق وصدامها مع المجتمع الدولي بهذا الشأن.

تحدثت صحيفة الديلي تليغراف البريطانية عن عاصفة من الاحتجاجات تسود في باكستان حاليا إثر تصريحات الرئيس الباكستاني برويز مشرف والتي طالب من خلالها بأن تفتح وسائل الإعلام في بلاده نقاشا جادا يتعلق بالفوائد التي ستجنيها إسلام آباد باعترافها بإسرائيل بعيدا عن لغة العواطف التي يتبناها المتشددون, على حد تعبير مشرف.

وتشير الصحيفة إلى تزامن دعوة مشرف هذه مع المساعدات المالية التي تلقتها باكستان من الولايات المتحدة إثر اجتماع مشرف مع الرئيس جورج بوش قبل أيام في كامب ديفد والتي تصل إلى ملياري جنيه إسترليني على مدى السنوات الخمس القادمة.

وتنقل الصحيفة عن مولانا فضل الرحمن زعيم المعارضة الإسلامية البرلمانية في باكستان قوله: ليس من حق الجنرال مشرف الاعتراف بإسرائيل, وفي حال تم اتخاذ أي إجراء بهذا الصدد وعلى أي مستوى, فإن الجماعات الإسلامية ستشرع في تأجيج ثورة شعبية للإطاحة بمشرف.

وإلى الصحف الإسبانية حيث اهتمت صحيفة لاراثون بالعمليات العسكرية التي يشنها العراقيون ضد القوات الأميركية المحتلة مشيرة إلى إصرار العراقيين على مواصلة هذه الهجمات وعدم توقفها.

أما صحيفة البايس فكتبت تحت عنوان: خوف من برلسكوني, مشيرة إلى بدء الرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي اعتباراً من اليوم, وتطرقت الصحيفة إلى خشية بعض الأطراف من شخص رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني وأسلوب حكمه في الوقت الذي تدخل فيه أوروبا مرحلة حاسمة من عملية البناء.

المصدر :