الإنثراكس يصل مكتب عرفات!

كشفت صحيفة الحياة عن وصول طرد بريدي إلى مكتب الرئيس الفلسطيني يحمل مادة الإنثراكس، في محاولة على ما يبدو لاغتياله. واعتبرت صحيفة السفير أن قرار مجلس الأمن رقم 1483 شطب العراق من خريطة العالم كدولة مستقلة, في حين أفادت البيان نقلا عن مصادر صحفية أن شريط الظواهري الأخير يكشف عن انشقاقه عن بن لادن.

محاولة اغتيال


لا يوجد صراع بين عرفات وأبو مازن للسيطرة على الأجهزة الأمنية أو السلطات والصلاحيات، وما تنشره إسرائيل في هذا الشأن مجرد إشاعات

الحسن/ الحياة

فقد قالت صحيفة الحياة اللندنية إن هاني الحسن مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كشف أن طردا بريديا يحتوي على مادة الإنثراكس وصل إلى مكتب عرفات قبل ثلاثة أسابيع، موضحاً للصحيفة أن الطوابع البريدية على الطرد أشارت إلى قدومه من إحدى دول الشرق الأقصى.

وأشار إلى أنه لم يتسن للسلطة الفلسطينية البحث عن مصدر الطرد بسبب الأوضاع التي تعيشها، علما أن الرسائل البريدية الفلسطينية تصل عبر إسرائيل. وأشار الحسن إلى أنه كان شاهدا على 13 محاولة اغتيال للرئيس عرفات نجا منها جميعا.

وحول الاتهامات الإسرائيلية للرئيس الفلسطيني بتمويل كتائب شهداء الأقصى ودعمها، قال الحسن: إن كتائب الأقصى هي أساسا قوى نشأت في المدن من داخل الحركة لمواجهة اقتحامات الجيش الإسرائيلي المتكررة لها, ومنذ أكثر من ستة أشهر جرى ضبط كل هذه التجمعات.

ونفى الحسن وجود صراع بين عرفات ومحمود عباس للسيطرة على الأجهزة الأمنية أو السلطات والصلاحيات، معتبرا أن ما تنشره إسرائيل في هذا الشأن مجرد إشاعات.

شطب العراق
وفي موضوع آخر أشارت صحيفة السفير اللبنانية إلى قرار مجلس الأمن بخصوص الوضع في العراق والذي حمل الرقم 1483, ووصفته بأنه مكافأة كبرى للاحتلال الأميركي وجوائز ترضية لروسيا وألمانيا وفرنسا.

وقالت الصحيفة إن العراق شطب بالأمس من خريطة العالم كدولة مستقلة ذات سيادة وفقد هويته وحرم من أي وجود أو تمثيل شرعي في المحافل الدولية والإقليمية -لاسيما الجامعة العربية والأمم المتحدة- بعدما شرًع مجلس الأمن الدولي في قراره الجديد أمس الاحتلال الأميركي البريطاني للعراق, وفوضهما السيطرة المطلقة على مستقبله السياسي وموارده الطبيعية.

وتضيف الصحيفة أن 14 دولة من أعضاء مجلس الأمن الـ15 صوتت على القرار في غياب سوريا, تعبيرا عن خضوع المجتمع الدولي للإرادة الأميركية, ولطي صفحة الخلافات التي أثارتها الحرب على العراق.

محاسبة سوريا
ومن جانبها ذكرت صحيفة النهار اللبنانية أن النائب الديمقراطي الأميركي عن ولاية نيويورك أليوت أنغل وزميلته الجمهورية عن ولاية فلوريدا أليانا روس تمكنا من ضمان 115 توقيعا على تبني مشروع قرار محاسبة سوريا لمساندتها الإرهاب وتطويرها وامتلاكها أسلحة دمار شامل, واستعادة سيادة لبنان.

وقال أنغل في بيان له إنه يأمل أن تصل إلى سوريا رسالة مفادها أن الكونغرس الأميركي جاد في محاسبتها على سلوكها الذي يزعزع الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط, وأضاف أنه مع تصعيد التأهب الأمني في الولايات المتحدة تثير مساندة سوريا لمنظمات إرهابية مثل حزب الله قلقا بالغا, وأنه يجب تجريد دمشق من سلاحها وكذلك الجماعات الفلسطينية التي تقيم في البلاد وفي سهل البقاع اللبناني الذي تحتله.

انشقاق الظواهري


رسالتا الظواهري الأخيرة والسابقة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي واللتان توعد فيهما بعمليات في باكستان والسعودية والمغرب تؤكدان انشقاقه عن بن لادن

البيان

نقلت صحيفة البيان الإماراتية عن موقع "الجزيرة نت" ما نسبه الموقع إلى خبراء إستراتيجيين من قولهم إن رسالة أيمن الظواهري التي بثتها قناة الجزيرة مؤخرا وتوعد فيها بعمليات ضد المصالح الأميركية ترجح انشقاقه عن أسامة بن لادن.

وأضاف هؤلاء الخبراء أن هذه الرسالة والرسالة السابقة للقاعدة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي واللتين توعدت فيهما بعمليات في باكستان والسعودية والمغرب تؤكدان هذا الانشقاق.

وأشاروا
إلى أن عمليات القاعدة الأخيرة شهدت بعض التغيير في أسلوبها وأماكن تركزها ومنفذيها. وأكدوا أن هذا الاختلاف في الأسلوب قد وضع علامات استفهام على العمليات الأخيرة في السعودية والمغرب مما كان له الأثر في عدم مسارعة السلطات هناك باتهام القاعدة.

المصدر : الصحافة العربية