التفجيرات البشرية تهز العالم

سيطر الشأن الأمني على اهتمام العديد من الصحف الأجنبية الصادرة اليوم, خاصة بعد سلسلة التفجيرات التي شهدتها العاصمة السعودية الرياض ومدينة الدار البيضاء المغربية.

تحقيقات سعودية


السلطات السعودية تحقق في أمر مبيعات غير شرعية من الأسلحة قام بها أفراد من الحرس الوطني السعودي لصالح عناصر ينتمون إلى تنظيم القاعدة

واشنطن بوست

فقد أفادت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نقلا عن مصادر سعودية وأميركية أن السلطات السعودية تحقق في أمر مبيعات غير شرعية من الأسلحة قام بها أفراد من الحرس الوطني السعودي لصالح عناصر ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

ويأتي ذلك استنادا إلى عثور قوات الأمن السعودية في السادس من الشهر الجاري على أسلحة تعود لمخازن الحرس الوطني في أحد البيوت التي كان يشغلها أفراد تابعون لشبكة القاعدة.

وتنقل الصحيفة عن بعض المسؤولين أن هذه ليست المرة الأولى, فقد تحدثت الأنباء في السابق عن فقدان أسلحة وذخيرة تعود للحرس الوطني, ولم تتخذ السلطات إجراءات صارمة إزاء هذه التجارة غير المشروعة بسبب البيروقراطية والروتين.

وفي الشأن العراقي اعتبرت الصحيفة أن الإدارة الأميركية أخفقت وبعد خمسة أسابيع من سقوط بغداد في حفظ القانون والنظام في البلاد والسبب في ذلك أن وزارة الدفاع الأميركية لم تتعلم من دروس عمليات حفظ السلام الماضية في كل من هاييتي والصومال والبلقان وأفغانستان.

وأشارت صحيفة الغارديان البريطانية إلى أن الهجمات التي وقعت في الرياض والدار البيضاء شكلت فرصة ذهبية لعناصر الحزب الديمقراطي الأميركي الذين يتأهبون للحملة الانتخابية الرئاسية, لشن هجوم هو الأعنف من جانبهم ضد الرئيس الأميركي جورج بوش فيما يتعلق بحربه التي يخوضها ضد الإرهاب واتهامه بالتقصير في هذا الشأن.

وقد اتهم المرشحون الديمقراطيون الرئيس بوش بأنه نكث وعوده ورفض تمويل وزارة الأمن الداخلي التي استحدثت مؤخرا, وتنقل الصحيفة عن عضو الكونغرس ريتشارد غيفارد قوله: إننا سنكون عرضة لهجمات محتملة في المستقبل لسبب بسيط هو أن الإدارة الأميركية لم تؤد عملها كما ينبغي.

تهجير جديد


إن الهلع والشعور بالعجز دب في نفوس أبناء الجالية اليهودية في المغرب في أعقاب التفجيرات التي وقعت في الدار البيضاء

يديعوت أحرنوت

وقد أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى دعوة وزيرة الاستيعاب الإسرائيلي تسيبي ليفني لليهود المغاربة بالهجرة إلى إسرائيل مؤكدة على أن وزارتها والوكالة اليهودية على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم الكامل للقادمين منهم.

وأشارت التقارير التي وصلت إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى أن الهلع والشعور بالعجز دب في نفوس أبناء الجالية اليهودية في المغرب في أعقاب التفجيرات التي وقعت في الدار البيضاء.

ورجحت مصادر إسرائيلية مطلعة أن العمليات الكبيرة التي وقعت في المغرب ستدفع الكثيرين من اليهود إلى الهجرة إما إلى إسرائيل أو إلى أوروبا.

كما تحدثت صحيفة البايس الإسبانية في افتتاحيتها الرئيسية عما أسمته العملية الانتحارية التي وقعت في مدينة القدس يوم أمس, وقالت إن على الولايات المتحدة أن تمارس الضغط على شارون للقبول بخريطة الطريق كما مارسته من قبل على الفلسطينيين.

كما اعتبرت صحيفة ذ أستريليان أن دعوة جيش الاحتياط الأسترالي لحماية ومراقبة المواقع الحيوية في البلاد يأتي في سياق الخطط الحكومية لمواجهة الأعمال الإرهابية المحتملة ضد المصالح الأسترالية.

المصدر :