انفلات أمني جديد في بغداد

أبرزت صحف عالمية صادرة اليوم تطورات الوضع في العراق وحالة الانفلات الأمني هناك في الوقت الذي وصل فيه الحاكم المدني الأميركي الجديد بول بريمر. وبينما اهتمت الصحف الإسرائيلية بعملية القبض على رئيس الحركة الإسلامية في أراضي فلسطين 48, نشرت صحف بريطانية انتقادات واسعة لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير من وزيرة البيئة المستقيلة كلير شورت.

غياب الأمن


تزايدت التقارير التي تفيد بحصول أعمال اختطاف السيارات والاعتداءات وإخلاء الأماكن بالقوة في بغداد، مما أعطى الانطباع بأن التحسن في الوضع الأمني بدأ يتلاشى من جديد

واشنطن بوست

نقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن سكان مدينة بغداد والمسؤولين الأميركيين أن قوات الاحتلال الأميركية ليست كافية للحفاظ على النظام في العاصمة العراقية. وقد دعا هؤلاء إلي جلب تعزيزات للسيطرة على موجة العنف التي اجتاحت المدينة وعرقلت أمنها والجهود الرامية إلى إعادة الإعمار فيها.

فقد تزايدت التقارير التي تفيد بحصول أعمال اختطاف السيارات والاعتداءات وإخلاء الأماكن بالقوة، مما أعطى الانطباع بأن التحسن في الوضع الأمني بدأ يتلاشى من جديد.

كما اندلعت النيران من جديد في عدد من الأبنية الحكومية، في حين شهد أحد قصور صدام حسين أعمال نهب جديدة. ويمكن سماع أصوات إطلاق نار أثناء الليل.

أما حركة المرور فتأثرت هي الأخرى بهذا الوضع الفوضوي، إذ مع غياب الشرطة العراقية تجاهل السائقون الإشارات المرورية مما تسبب في أزمات مرورية خانقة.

وتشير الصحيفة إلى أن المطالبة بالمزيد من القوات الأميركية في المدينة متزامنة مع وصول الحاكم المدني الجديد بول بريمر الذي عينته الإدارة الأميركية لإدارة مكتب الإعمار التابع لوزارة الدفاع.

اعتقالات بفلسطين 48
وفي موضوع فلسطيني تناولت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اعتقال 13 من قادة الحركة الإسلامية في إسرائيل على رأسهم رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح, وقالت إن 800 شرطي إسرائيلي يرافقهم مقاتلون من وحدة حرس الحدود وأفراد من جهاز الأمن العام (الشاباك) خرجوا في حملة سرية ليلية وقاموا باعتقالات في صفوف الحركة الإسلامية.

وتقول مصادر أمنية إسرائيلية إن قرار الخروج في هذه الحملة وقع بعد تراكم معلومات لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تفيد بتلقي الحركة ملايين الشيكلات من خارج إسرائيل, وأن رائد صلاح ورجاله نقلوا تلك الأموال إلى عائلات منفذي العمليات الفدائية وعائلات معتقلين أمنيين فلسطينيين محتجزين لدى إسرائيل.

محادثات سرية


الولايات المتحدة وإيران عقدتا خلال هذه السنة ثلاثة جولات من المباحثات السرية تم التداول من خلالها حول الوضع الراهن في أفغانستان ومستقبل الحكم في العراق إضافة إلى الصراع العربي الإسرائيلي

ذي إندبندنت

ذكرت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية أن الولايات المتحدة وإيران عقدتا هذا العام ثلاثة جولات من المباحثات السرية تم التداول من خلالها بشأن الوضع الراهن في أفغانستان ومستقبل الحكم في العراق إضافة إلى الصراع العربي الإسرائيلي.

وتشير الصحيفة إلى أن هذه المباحثات تأتي بعد 23 عاما من القطيعة بين الطرفين, ونقلت عن أحد المسؤولين الأميركيين استبعاده احتمال أن تؤدي هذه المباحثات إلى عملية تطبيع في العلاقات بين البلدين. وتذكر الصحيفة أن هذه اللقاءات ستستأنف بين الجانبين الأسبوع القادم في جنيف.

وفي شأن بريطاني أجرت صحيفة ذي غارديان حوارا مع وزيرة التنمية الدولية البريطانية المستقيلة كلير شورت شنت فيه الأخيرة هجوما عنيفا على رئيس الوزراء توني بلير ودعته إلى الاستقالة من منصبه. وقالت شورت إن على بلير أن يرتب استقالة يخلفه فيها وزير المالية غوردن براون وإلا فإنه يخاطر بإنجازاته التاريخية.

وأضافت أنها يمكن أن تخدم حكومة حزب العمال من خلف الكواليس وتعمل على إنقاذها من الأسلوب والسياسات الخاطئة التي يتبعها بلير.

وفي نفس الموضوع نقلت صحيفة ذي إندبندنت عن الوزيرة البريطانية المستقيلة قولها إن بلير نكث بوعوده لها وأيد المقترحات الأميركية في إعطاء الأمم المتحدة دورا هامشيا في عراق ما بعد الحرب. كما اتهمت بلير بالهوس في أن يكون له مكان في التاريخ، مهددة بتزعم تمرد برلماني ضده.

المصدر :