فيشر: قرار الحرب على العراق خطوة سيئة

نقلت صحيفة البيان الإماراتية تصريحات لوزير الخارجية الألماني اعتبر فيها أن قرارا يضع حدا لعمليات التفتيش في العراق ويفتح الطريق للتدخل العسكري ليس ضروريا وخطوة في الاتجاه السيئ. وألمحت صحيفة القدس العربي إلى أن مشاركة الرئيس المصري المفاجئة في القمة الإسلامية تكرس التوتر القائم في علاقات القاهرة والرياض.

خطوة سيئة
أبرزت البيان الإماراتية تصريحات صحفية لوزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر ستنشر اليوم اعتبر فيها أن الولايات المتحدة ستكون مسؤولة إذا تدخلت عسكريا في العراق عن المحافظة على تماسك البلاد واستقرار المنطقة بأكملها.


أشك في أن يتمكن جيش غربي كبير يتمركز لمدة طويلة بين دجلة والفرات من إرساء الديمقراطية في الشرق الأوسط

يوشكا فيشر /البيان

وقال فيشر: أشك في أن يتمكن جيش غربي كبير يتمركز لمدة طويلة بين دجلة والفرات من إرساء الديمقراطية في الشرق الأوسط.

وأضاف: نعلم أن العراق مجتمع قبلي متعدد الإثنيات والأديان, وهناك خطر بأن يتعرض هذا البلد للبلقنة بعد الحرب عليه.

وتابع: نعتبر قرارا يضع حدا لعمليات التفتيش الدولية ويفتح الطريق أمام تدخل عسكري ليس ضروريا وخطوة في الاتجاه السيئ.

التوتر بين القاهرة والرياض
وعلى صعيد آخر أفادت صحيفة القدس العربي نقلا عن دبلوماسيين أن مشاركة الرئيس المصري حسني مبارك المفاجئة في القمة الإسلامية تكرس التوتر القائم في العلاقات بين القاهرة والرياض, إذ كان من المتوقع أن تتمثل مصر في القمة بوزير خارجيتها أحمد ماهر, حيث إن مبارك كان غاب عن القمم الإسلامية الأخيرة في طهران والدوحة.

واعتبر مراقبون أن العلاقات المصرية السعودية لم تتعاف أبدا منذ غياب مبارك عن قمة بيروت, الأمر الذي أدى إلى إضعاف مبادرة الأمير عبد الله.

كما أكدت مصادر دبلوماسية استياء القاهرة من معارضة السعودية دعوة الرئيس المصري لعقد قمة عربية طارئة بشأن العراق.

مبادرة الإمارات
نقلت صحيفة الحياة عن مصدر إماراتي مطلع وصفه للأفكار الإماراتية التي تضمنتها رسالة الشيخ زايد بن سلطان إلى القمة العربية في شرم الشيخ بأنها نصيحة لتجنيب العراق حربا محققة.

وأكد المصدر للحياة أن الإمارات لا تريد فرض أفكارها على أحد, خصوصا على العراق, مشددا على أن الرسالة الإماراتية للقمة العربية لا تلزم العراق, وهي مجرد نصيحة ولا تشكل أي خلاف إماراتي معه.

وتبين الحياة أن هذه الأفكار تتضمن اقتراحا بموافقة القيادة العراقية على التنحي مع ضمانات عربية ودولية, ووضع العراق تحت إشراف جامعة الدول العربية والأمم المتحدة لمدة محددة.

لبنان تتهيأ أمنيا
قال مراسل صحيفة الاتحاد الإماراتية في بيروت إن لبنان اتخذ إجراءات أمنية مكثفة على طول الحدود مع إسرائيل تحسبا لأي محاولة لتوتير الوضع الأمني.


زوجات بن لادن الأربع وأبناؤه الذين يفوق عددهم العشرة ربما يكونون في ضيافة الحرس الثوري الإيراني والظواهري عاد إلى باكستان بعد مهمة مجهولة كان قد قام بها

مسؤول باكستاني/
الشرق الأوسط

وأضاف المراسل أن المصادر الأمنية اللبنانية تتخوف من أن تكون إسرائيل خططت لتحريك مجموعات تعمل لحسابها كي تقوم بإطلاق النار على مواقع أو مستوطنات إسرائيلية لإيجاد مبررات للقيام بعمل عسكري ضد لبنان في ضوء التهديدات الإسرائيلية المتزايدة والتقارير التي تلقتها بيروت والتي حذرت من أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون وافق على خطة لضرب مواقع لحزب الله وتوسيع نطاق الضربات ضد لبنان بعد مرور أيام على بدء الحرب على العراق, وذلك لاستغلال الموقف والاستفادة من الأجواء الإقليمية والدولية للانتقام من حزب الله والاحتكاك مع السوريين في لبنان.

بن لادن يغير مكانه
نقلت الشرق الأوسط عن مصادر استخباراتية باكستانية تأكيدها العثور على رسائل مكتوبة بخط يد أسامة بن لادن في حوزة خالد الشيخ محمد قيادي القاعدة الذي ألقي القبض عليه السبت الماضي في باكستان تشير بقوة إلى أن بن لادن لا يزال حيا وربما يختبئ في المنطقة.

كما نقلت الصحيفة عن ضابط استخباراتي باكستاني في بيشاور اعتقاده أن بن لادن سيغير موقع اختفائه بعد اعتقال خالد الشيخ, مضيفا أنه عندما يحدث ذلك فستلوح أمامنا فرصة كبيرة للقبض عليه.

وأضافت الشرق الأوسط أن مسؤولا استخباراتيا باكستانيا قال إن زوجات أسامة بن لادن الأربع وأبناؤه الذين يفوق عددهم العشرة ربما يكونون في ضيافة الحرس الثوري الإيراني، وأن أيمن الظواهري عاد إلى باكستان بعد مهمة مجهولة كان قد قام بها.

المصدر : الصحافة العربية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة