بلير يواجه مأزقا سياسيا

أجمعت الصحف البريطانية على أن رئيس الوزراء البريطاني سيواجه مأزقا سياسيا إذا رفض مجلس الأمن مشروع القرار المقدم بشأن العراق, وكشفت واشنطن بوست الأميركية عن سير التحقيق مع خالد الشيخ محمد, في حين أبرزت الصحف الإسرائيلية تهديد متطرفين يمينيين بالقيام بأعمال إرهابية ضد الفلسطينيين.

رمسفيلد يحرج بلير


أثارت تصريحات رمسفيلد استياء كبيرا في لندن ومشاكل إضافية لبلير بسبب الاختلاف الحاد في وجهات النظر حول المسار الدبلوماسي للأزمة العراقية

غارديان

فقد أجمعت الصحف البريطانية على أن رئيس الوزراء البريطاني سيواجه مأزقا سياسيا في حال رفض مجلس الأمن مشروع القرار المقدم بشأن العراق. وتشير يومية غارديان إلى أن الأمر قد ازداد خطورة بعد تصريحات لوزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أكد فيها أن الولايات المتحدة قد تذهب إلى الحرب وحدها دون بريطانيا.

وتشير الصحيفة إلى أن المشاكل السياسية التي يواجهها بلير في بلاده أدت إلى الموقف الأميركي المنفرد وأن تصريحات رمسفيلد أثارت استياء كبيرا في لندن ومشاكل إضافية لبلير بسبب الاختلاف الحاد في وجهات النظر حول المسار الدبلوماسي للأزمة العراقية الأمر الذي استدعى أكثر من توضيح من قبل الولايات المتحدة لتصريحات رمسفيلد.

وتتابع الصحيفة بالقول إن ذهاب الولايات المتحدة إلى الحرب بدون بريطانيا سيخلق مشاكل لواشنطن أيضا وسيخلق تعقيدات لمخططي الحرب الأميركيين الذين يحاربون للحصول على موافقة تركيا بنشر أكثر من 60 ألف جندي على أراضيها. كما أن بوش سيواجه اتهامات بالتفرد في قرار الحرب، في حال غياب بريطانيا.

الخروج عن الصمت
من جانبها ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن الاستخبارات الباكستانية خرجت عن صمتها بخصوص اعتقال خالد الشيخ محمد أحد قادة تنظيم القاعدة, وقالت إن محمد أخبر مستجوبيه بأنه التقى أسامة بن لادن في ديسمبر/ كانون الأول الماضي, دون أن يذكر مكان اللقاء.

وقال مسؤول كبير في الاستخبارات الباكستانية إن خالد الشيخ خضع للتحقيق من قبل طاقم باكستاني أميركي مشترك في الأيام الثلاثة الأولى قبل أن يسلم للأميركيين. إلا أنه لم يكن يتعاون مع محققيه في اليومين الأولين, ثم بدأ في اليوم الثالث بتقديم معلومات عن اتصالاته داخل وخارج باكستان, من بينها لقاؤه ببن لادن.

متطرفون يهود
وفي موضوع آخر ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن مسؤولين في وزارة الدفاع الإسرائيلية قلقون من احتمال قيام متطرفين يمينيين بتنفيذ عمليات مسلحة ضد الفلسطينيين, وربما أيضا ضد أماكن مقدسة وحساسة للمسلمين.

وتشير الصحيفة إلى أن قادة المستوطنين في مدينة الخليل حذروا من أنهم سيقومون بعمليات انتقام واسعة ضد الفلسطينيين ردا على الهجمات الإرهابية التي وقعت في المدينة مؤخرا وقتل فيها عدد من المستوطنين والجنود الإسرائيليين.

نهاية فترة تاريخية


طريقة تعامل الرئيس عرفات مع الآخرين هي من الأسباب التي أدت إلى وصوله إلى وضعه الحالي

يديعوت أحرونوت

وفي حديث لصحيفة يديعوت أحرونوت في موقعها على الإنترنت قال جبريل الرجوب الرئيس السابق للأمن الوقائي الفلسطيني في الضفة الغربية, إن طريقة تعامل الرئيس عرفات مع الآخرين هي من الأسباب التي أدت إلى وصوله إلى وضعه الحالي, مشيرا إلى أن التغيير الذي يحصل يمثل نهاية فترة تاريخية للشعب الفلسطيني تميزت بعلاقة أبوية بين رئيس السلطة والقيادة الفلسطينية من جهة والشعب الفلسطيني من جهة أخرى.

وقال الرجوب إن الكرة موجودة الآن في ملعب الرئيس وعليه أن يحدد أسلوب عمله, فالتغييرات القانونية والدستورية لا سيما التجديد في موضوع رئاسة الوزراء حسب قوله هي خطوات إيجابية وهامة جدا لإنشاء نظام فلسطيني, وأضاف أنه كان يود لو منح رئيس الوزراء صلاحيات أوسع بمراقبة البرلمان, لكنه استدرك قائلا إن الخطوات الأخيرة التي اتخذت في هذه المرحلة هي تطور في غاية الأهمية.


المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة