الجنرال الأميركي أبو زيد حاكم العراق القادم

هيمنت الأزمة العراقية على اهتمامات غالبية الصحف العربية اليوم فقد أشارت إحداها إلى المرشح الأوفر حظا لخلافة صدام حسين بعد الإطاحة به, وحذرت ثانية من خطورة الانقسام العربي الذي سيكون مبررا لأميركا كي تشن حربها, وأفادت ثالثة أن السعودية احتجزت عددا من حاملي رخص الطيران كإجراء احترازي.

عراق جديد


الجنرال جون أبو زيد سيقود العراق لمدة سنتين ومهمته المركزية هي فرض الأمن والاستقرار

السفير

فقد أشارت صحيفة السفير اللبنانية إلى أن الجنرال جون أبو زيد الأميركي اللبناني الأصل هو المرشح الأوفر حظا لخلافة صدام حسين بعد الإطاحة به، ونقلت السفير ذلك من متابعات صحفية رشحت أبو زيد بقوة لهذا المنصب نظرا لخبراته العسكرية في المنطقة العربية.

وبحسب تقديرات صحفية فإن الجنرال جون أبو زيد سيقود العراق لمدة سنتين ومهمته المركزية هي فرض الأمن والاستقرار كي تتمكن لجنة إدارية لإعادة البناء والمساعدات الإنسانية التي سيرأسها الجنرال الأميركي المتقاعد جاي غارنر من القيام بعملها بتوجيهات من البنتاغون.

وفي خبر آخر متصل بالملف العراقي قال رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال أهارون فركش للتلفزيون الإسرائيلي "إن الجبهة الشمالية مع لبنان متأثرة بالخطوة الأميركية حيال العراق ولذلك نلاحظ تقييدا لعمل حزب الله وأنه يعمل بشكل أقل ونرى تدخل سوريا ولبنان والأسرة الدولية من أجل تهدئة الجبهة الشمالية، إلا أن حزب الله لن يبقى على الهامش في الحرب على العراق".

الانقسام العربي
وفي موضوع متصل حذر نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام في حديث لصحيفة عكاظ السعودية من خطورة الانقسام العربي في القمة العربية المُقبلة في شرم الشيخ, وقال إن هذا الانقسام لو حدث فسيكون مبرراً للولايات المتحدة كي تشن حربها على العراق. وقال خدام أيضا "إن الثغرات كثيرة في النظام العربي, وأخطر ما فيها عدم الالتزام بالقرارات وميثاق الجامعة العربية إلى جانب حالة الضعف والوهن, ولا يمكن الخروج من هذا المأزق إلا بالعودة إلى هذا الالتزام".

علاقات راسخة
ونقلت صحيفة الوطن الكويتية عن وزير الخارجية الكويتي صباح الأحمد قوله بعد لقاء جمعه برئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في كوالالمبور: إن ما حصل بين لبنان والكويت في اجتماع وزراء الخارجية العرب الأخير قد حصل, وإنه لا يمثل الحكومة اللبنانية ولا الشعب اللبناني لكنه يمثل وزير الخارجية نفسه.

وردا على سؤال للصحيفة عن فحوى اللقاء مع الحريري قال وزير خارجية الكويت: إنه ليس غريبا على الكويت ولبنان التلاقي والاجتماع، فهل بيننا حرب؟

أما رئيس الوزراء اللبناني فأكد في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية متانة العلاقات بين البلدين ووصفها بأنها راسخة ولا تشوبها شائبة، مشددا على أنه لم يبق أي إشكال لما حصل في الاجتماع الوزاري الذي عقد مؤخرا في القاهرة.

احتجاز تحفظي


اعتقال سعوديين حاملي رخص الطيران المدني من المعاهد الأميركية جاء بطلب أميركي إلى أن تنتهي الحرب مع العراق

القدس العربي

ذكرت صحيفة القدس العربي اللندنية نقلا عن مصادر في حركة الإصلاح السعودية المعارضة التي تتخذ من لندن مقرا لها أن السلطات الأمنية السعودية أوقفت خلال شهر يناير/ كانون الثاني الماضي عددا من حاملي رخص الطيران المدني من المعاهد الأميركية، وأن عدد المعتقلين يبلغ العشرات ومن بينهم أشخاص لم يعهد عنهم الالتزام الديني.

ونقلت الحركة عن مصادر في الجهاز الأمني السعودي أن الاعتقال جاء بناء على مطالب أميركية تقضي باحتجازهم تحفظيا إلى أن تنتهي الحرب مع العراق.

المصدر : الصحافة العربية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة