جهود دبلوماسية سرية لإقتاع صدام بالتنحي

ألمحت بعض الصحف العربية إلى أن الباب لم يُغلق أمام محاولات إقناع واشنطن بصرف النظر عن شن حرب تستهدف الإطاحة بالرئيس العراقي، مشيرة إلى أن الحد الأدنى لنجاح هذا الأمر مرهون بسيناريو يضمن تنحي صدام حسين. كما نُقل عن مصادر تركية أن القوات التي سترسلها أنقرة إلى شمالي العراق خلال حرب محتملة لن تخضع للقيادة الأميركية، وأن اقتراح ربط هذه القوات بالقيادة المركزية الأميركية غير مقبول.


فكرة وضع العراق تحت ما يشبه الوصاية الدولية وردت في ورقة أميركية سرية طرحت في 26/ ديسمبر الماضي، في سياق اتصالات سرية جرت في منتجع أوروبي ساحلي بين الولايات المتحدة ودول شرق أوسطية مهتمة بمنع الحرب على العراق وضمان وحدته

الحياة

ضمانات انتقال صدام
نقلت صحيفة الحياة عن مصادر دبلوماسية غربية تأكيدها أن الباب لم يغلق نهائيا أمام محاولات إقناع واشنطن بالعدول عن شن حرب تستهدف الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين. وأشارت تلك المصادر إلى أن الحد الأدنى لنجاح هذه المحاولات الرامية لثني أميركا عن الشروع بالحرب مرهون بسيناريو يضمن تنحي صدام حسين.
وكشفت المصادر أن فكرة وضع العراق تحت ما يشبه الوصاية الدولية وردت في ورقة أميركية سرية طرحت في السادس والعشرين من ديسمبر /كانون أول الماضي، في سياق اتصالات سرية جرت في منتجع أوروبي ساحلي بين الولايات المتحدة ودول شرق أوسطية مهتمة بمنع الحرب على العراق وضمان وحدته.

وتشير الورقة إلى موافقة واشنطن على توفير ضمانات انتقال صدام وعائلته وعدد من كبار معاونيه إلى مكان آمن، وعدم التحرك وملاحقته لاحقا.

قوات تركية إلى العراق
نقلت صحيفة النهار اللبنانية عن صحيفة ملليت التركية أن القوات التي سترسلها أنقرة إلى شمالي العراق خلال حرب محتملة لن تخضع للقيادة الأميركية، ونقلت عن قائد عسكري طلب عدم ذكر اسمه أن اقتراح ربط القوات التركية في شمالي العراق بالقيادة المركزية الأميركية غير مقبول.

وقال القائد العسكري لصحيفة ملليت إن الدور الذي تضطلع به القوات المسلحة التركية في شمالي العراق يرتبط ارتباطا وثيقا بالأمن التركي، وأن هذه ليست عملية لحلف شمالي الأطلسي، كما أن الدور الذي تضطلع به تلك القوات سيرتبط بنسق القيادة العادي للقوات المسلحة التركية.

وتشير النهار إلى أن رئيس هيئة التخطيط والعمليات في الجيش التركي الجنرال كوكسال كارباي قدم معلومات، مفادها أن الولايات المتحدة تخطط لمهاجمة العراق بنحو ثلاثمائة ألف جندي وهو ما يعني أنها تخطط للبقاء هناك ما لا يقل عن عشر سنوات.

القناعة العربية بتنحي صدام


ما لم يقله الرئيس مبارك صراحة هو أن الزعماء العرب الذين التقاهم توصلوا لقناعة راسخة مفادها أن الرئيس العراقي يجب أن يتنحى, ويبحث له عن منفى مؤقت قبل الاستقرار خلف قضبان غوانتانامو بصفة نهائية

عبد الباري عطوان/ القدس العربي

علق رئيس تحرير صحيفة القدس العربي على تصريحات أدلى بها الرئيس المصري حسني مبارك، بعد لقاءات جمعته بالعاهل الأردني والزعيم الليبي والرئيس السوري وبشر فيها بأن العرب لا يستطيعون منع الحرب على العراق أو تأجيلها.

واعتبر عبد الباري عطوان أن ما لم يقله الرئيس مبارك صراحة هو أن الزعماء العرب الذين التقاهم توصلوا لقناعة راسخة، مفادها أن الرئيس العراقي يجب أن يتنحى ويبحث له عن منفى مؤقت قبل الاستقرار خلف قضبان غوانتانامو بصفة نهائية.

الكاتب الذي استرشد بتصريحات لوزير الخارجية الأميركية كولن باول، رأى أن التغيير الذي تنشده واشنطن لن يتوقف عند حدود العراق بل سيمتد لمصر وسوريا والسعودية وليبيا، لأن الإدارة الأميركية التي تعاقب العراق بأثر رجعي لا يمكن أن تسكت عن أنظمة ديكتاتورية قمعية، أدت سياساتها وتؤدي إلى زيادة الاحتقان الشعبي وتعميق التخلف الاقتصادي الاجتماعي وتهيئة الأجواء لنشوء التيارات الأصولية الإسلامية المتطرفة.

المصدر : الصحافة العربية