تركيا تجاهلت تحذيرا أميركيا بوقوع هجمات

استعرضت الصحف العربية اليوم موضوعات عدة أبرزها تحذير وجهته واشنطن لأنقرة بشأن احتمالات وقوع أنشطة إرهابية داخل تركيا، وتصريحات لوزير الثقافة الفلسطيني السابق ياسر عبد ربه أكد فيها أن وثيقة جنيف لا تتعارض مع خريطة الطريق. إضافة إلى صفقة تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل.


واشنطن حذرت أنقرة قبل شهرين من احتمالات وقوع أنشطة إرهابية داخل تركيا, لكن الأتراك لم يتعاملوا مع التحذير بجدية كافية

الوطن السعودية

تحذير أميركي
قالت صحيفة الوطن السعودية إن مصدرا أمنيا تركيا أكد لها أن الإدارة الأميركية كانت قد حذرت أنقرة قبل شهرين من احتمالات وقوع أنشطة إرهابية داخل تركيا, لكن السلطات التركية لم تتعامل مع هذا التحذير بجدية كافية.

وأوضح المصدر أن التحذير الأميركي تضمن معلومات عن نجاح تنظيم القاعدة في تسريب عدد من عناصره إلى الأراضي التركية عبر منطقة شمال العراق أو إيران.

ورجح المصدر أن تكون هذه العناصر الإرهابية تابعة لجماعة أنصار الإسلام المتمركزة في شمال العراق والمعروفة بتعاونها مع تنظيم القاعدة.

وكشف المصدر الأمني التركي للصحيفة عن حملة اعتقالات واسعة شنتها أجهزة الأمن التركية طالت أفرادا من الجالية العربية المقيمة في مدينة إسطنبول, وأن فرقة مكافحة الإرهاب وجهاز المخابرات التركية باشرا التحقيق مع عدد من المشتبه بهم من أفراد الجالية.


الوثيقة لا تتعارض مع أي خطة أو خطوة سياسية أخرى، فخريطة الطريق تتضمن عناوين عريضة للحل النهائي، بينما الوثيقة تحتوي على تفاصيل لتلك العناوين

ياسر عبد ربه/ الحياة

وثيقة جنيف
في تصريحات أدلى بها لصحيفة الحياة اللندنية أكد وزير الثقافة الفلسطيني السابق ياسر عبد ربه أن الرغبة التي أبدتها أطراف عديدة للمشاركة في التوقيع أدت إلى إعطاء الأمل بتحقيق اختراق سياسي وأن الدعم الدولي لها يتزايد، معتبرا أنها لا تتعارض مع أي خطة أو خطوة سياسية أخرى، فخريطة الطريق تتضمن عناوين عريضة للحل النهائي، بينما الوثيقة تحتوي على تفاصيل لتلك العناوين.

واعترف عبد ربه بأن الطرف الإسرائيلي الذي تم الاتفاق معه حول هذه الخطة يمثل أقلية في المجتمع الإسرائيلي، قائلا "نحن نعمل لإقناع الرأي العام الإسرائيلي بأن هذا هو البديل الحقيقي عن سياسة الحرب والعدوان والاستيطان".

صفقة الأسرى
ذكرت صحيفة النهار اللبنانية، نقلا عن مصادر صحفية ألمانية أن صفقة تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل تتضمن مواطنا ألمانيًا يدعى شتيفن سميريك, يقبع في السجون الإسرائيلية منذ العام 1997 بعد إدانته بتهمة "تقديم خدماته كانتحاري" لحزب الله والحكم عليه بالسجن عشر سنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أضاف اسم المواطن الألماني إلى لائحة الأسرى الذين سيتم الإفراج عنهم, وهو أمر لم تعترض عليه الحكومة الإسرائيلية.


إسرائيل تربط الإفراج عن الأسرى الأردنيين بعودة السفير الأردني لتل أبيب الذي غادرها بعد الاجتياح الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية

الخليج

ونقلت صحيفة الخليج الإماراتية عن مصادر أردنية أن إسرائيل تربط الإفراج عن كل الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال بعودة السفير الأردني إلى تل أبيب، بعد أن استدعى الأردن سفيره إثر الاجتياح الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وظل منصبه شاغرا حتى الآن.

وكشفت المصادر أن إسرائيل قد تقرر تأجيل الإفراج عن 25 أسيرا في حال فشل الاتصالات والمباحثات الدبلوماسية حول عودة السفير.

وأوضح المصدر الرسمي الأردني أن إسرائيل لا ترغب في وجود طرف ثالث للتدخل في المحادثات الأردنية الإسرائيلية بشأن ملف الأسرى، نافيا في الوقت نفسه وجود أسماء أي من الأسرى الأردنيين ضمن القائمة التي يسعى حزب الله لإطلاق سراحها في إطار صفقة التبادل بينه وبين إسرائيل.

المصدر : الصحافة العربية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة