السعودية تستأجر سياسيا أميركيا لتحسين صورتها

ركزت بعض الصحف العربية الصادرة اليوم على المحاولات السعودية لتحسين صورتها مما تتعرض له منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة، وحديث لسيناتور بمجلس الشيوخ الأميركي يأمل فيه أن يلجأ الرئيس الأميركي جورج بوش إلى الأمم المتحدة بشأن أي قرار عسكري ضد العراق، والممارسات الكيدية على الساحة اللبنانية بين رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس الوزراء رفيق الحريري على خلفية قضايا إعلامية.


السعودية تقرر مواصلة التعاون مع شركة محاماة لتحسين صورتها للتصدي للحملات الإعلامية التي تعرضت لها منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر

القدس العربي

تحسين صورة
ذكرت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن أن السعودية قررت مواصلة التعاون مع واحدة من كبريات شركات المحاماة الوثيقة الصلة بالإدارة الأميركية ويديرها النائب السابق عن ولاية تكساس توم لوفلير, في محاولة لتحسين صورتها والتصدي للحملات الإعلامية التي تعرضت لها منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

وسيتلقى لوفلير الذي أدار الحملات الانتخابية للرئيس الحالي جورج بوش سبعمائة وعشرين ألف دولار أميركي في العام للقيام بعمليات ضغط ولوبي نيابة عن السعودية داخل أروقة الإدارة الأميركية, وهو على علاقة وثيقة بنائب بوش ديك تشيني.

وقالت المصادر معلقة على الدور الذي سيلعبه لوفلير في البيت الأبيض نيابة عن السعوديين بأنه هام لأنه لا يوجد شخص يتمتع بعلاقات وثيقة مع البيت الأبيض مثله. وقالت مصادر سعودية إن خبرات لوفلير سيتم استثمارها في مسائل لها علاقة بالتجارة والعلاقات الاقتصادية, كما أنه يمكن أن يقوم بمهام للدفاع عن السعوديين في مسائل لها علاقات بالإرهاب الدولي وتمويله.

أمل بقرار دولي للحرب


سيناتور أميركي: نقدر تعاون سوريا في مكافحة الإرهاب، ولكننا لن نرفع أسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب لإيوائها منظمات نعتبرها إرهابية

الخليج الإماراتية

نشرت صحيفة الخليج الإماراتية حديثا للسيناتور الأميركي أرلن سبكتر, مسؤول لجنة المالية والمتقاعدين العسكريين في مجلس الشيوخ الأميركي, عبر فيه عن الأمل في أن يلجأ الرئيس الأميركي جورج بوش إلى الأمم المتحدة بشأن أي قرار عسكري ضد العراق.

وقال سبيكتر الذي كان يتحدث للصحيفة بعد لقاء دام ساعة ونصف الساعة مع الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق, إنه يقدر عاليا تعاون سوريا في موضوع مكافحة الإرهاب، وتصويت سوريا على قرار مجلس الأمن الدولي 1441. وأكد سبيكتر أن اسم سوريا لن يرفع من قائمة الدول الراعية للإرهاب في الوقت الراهن, لإيوائها منظمات تعتبرها واشنطن إرهابية.

من جانب آخر، تشير الصحيفة إلى أن نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ نعيم قاسم, رجح أن تقوم إسرائيل بشن عدوان على لبنان، قائلا إن هذا احتمالا ممكنا وليس حتميا, لكنه مغامرة لن تكون نزهة، وأكد استعداد المقاومة اللبنانية لمواجهة هذه الاحتمالات، وقالت أوساط دبلوماسية واسعة الاطلاع إن الولايات المتحدة رفضت طلب إسرائيل إعطاءها الضوء الأخضر لشن هجوم واسع على لبنان.

ممارسات كيدية


الممارسات الكيدية على الساحة اللبنانية كادت تفجر استقالة الحريري لولا تدخل رئيس المجلس النيابي نبيه بري

الحياة اللندنية

صحيفة الحياة اللندنية أشارت إلى الممارسات الكيدية التي تجري على الساحة اللبنانية بين رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس الوزراء رفيق الحريري على خلفية قضية تلفزيون الجديد, حيث لوح الحريري بالاستقالة ولم يصرف النظر عنها إلا بعد تدخل مباشر من رئيس المجلس النيابي نبيه بري.

تحدثت صحيفة السفير اللبنانية عن الأزمة التي برزت في مؤسسة الحكم اللبنانية إثر وقف البث الفضائي في محطة تلفزيون الجديد إن تي في, وإعادة إطلاقه, والمشكلة السياسية القانونية التي فجرها هذا الأمر.

وتقول الصحيفة أن رئيس الحكومة اعتبر خطوة إعادة البث الفضائي منفردة من جانب وزير الاتصالات جان لوي قرداحي, واحتج على تغطية وفرها الرئيس إميل لحود للوزير المعني، وأنه طلب وقف الأمر مهددا بالاستقالة أو عدم العودة من باريس التي يقوم بزيارة إليها حاليا.

وتضيف الصحيفة أن رئيس الجمهورية اعتبر خطوة الوزير قانونية ولا حاجة إلى مداولات إضافية, وأنه رفض عقد جلسة طارئة لمجلس الوزراء للبت في الأمر وفق قاعدة التفاهم أو التصويت.

وتتابع الصحيفة أن هناك تدقيقا يجري في ملفات الخلاف الحقيقية وأن مهمة وسطاء حل الخلاف تتركز في حصر الأضرار التي أصابت علاقة لحود والحريري. وأشارت إلى أن إصرار لحود على موقفه يعقد المسألة أكثر, لكن دمشق تمارس ضغوطا قوية لمنع حصول انفجار سياسي يطيح بالاستقرار القائم.

المصدر : الصحافة العربية