فتور إسرائيلي تجاه حوار القاهرة

حظيت عدد من الموضوعات ذات الصلة بالشأن العربي باهتمام صحف عالمية صادرة اليوم، وكان الملف العراقي حاضرا في أكثر من صحيفة، كما تناولت هذه الصحف جوانب متعددة من الملف الفلسطيني منها الحوار بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة.

الحوار الفلسطيني


تل أبيب ردت ببرود على قرار مصر بدعوة أكبر عدد ممكن من الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة وإجراء محادثات مباشرة عن مقترحات مصرية بوقف العمليات على المدنيين الإسرائيليين

هآرتس

ففي موضوع الحوار الفلسطيني الذي ترعاه مصر بهدف وقف العمليات التي تستهدف الإسرائيليين، قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن تل أبيب ردت ببرود على قرار مصر دعوة أكبر عدد ممكن من الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة وإجراء محادثات مباشرة بشأن مقترحات مصرية بوقف العمليات على المدنيين الإسرائيليين.

ونقلت الصحيفة عن رعنان غيسين أحد مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون انتقاده لبرنامج المحادثات المقترح على أساس أنه سيركز على وقف الهجمات داخل الخط الأخضر فقط.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الرئيس المصري حسني مبارك يريد من الفصائل الفلسطينية التوصل إلى اتفاق بوقف عملياتها على إسرائيل قبل الانتخابات الإسرائيلية المزمع إجراؤها أواخر الشهر الجاري.

وفي موضوع آخر تنقل الصحيفة قلق الجيش الإسرائيلي من الارتفاع الحاد في كمية الأسلحة المسروقة من مخازنه في العام الماضي قياسا بالأعوام التي سبقته، مشيرة إلى أن هذه السرقات يقوم بها مجرمون أو حتى مواطنون عاديون.

كما ألمحت إلى أن قسما كبيرا من الأسلحة المسروقة يذهب إلى الفلسطينيين ويستخدم في عمليات تستهدف الإسرائيليين. وقد أصدر الجيش أوامر بتشديد إجراءات الأمن في مخازن السلاح.

الأزمة الكورية
صحيفة إندبندنت البريطانية نقلت عن وزير الدفاع في كوريا الجنوبية لي جون أن بلاده على أتم استعداد للحرب في حال إخفاق الدبلوماسية.

وكان الوزير الكوري أدلى بتصريحات في هذا الصدد قال فيها: إذا لم يكن من الممكن حل المشكلة النووية في كوريا الشمالية بالطرق السلمية، وإذا هاجمت الولايات المتحدة كوريا الشمالية، فإن الحرب في شبه الجزيرة الكورية تصبح أمرا لا مناص منه. وأشار إلى أن جيش بلاده على استعداد لمواجهة أسوأَ السيناريوهات.

وأضافت الصحيفة: أن هذه التصريحات تأتي رغم الموقف الأميركي الذي يتميز بالمرونة ويؤكد أن الحل الوحيد يأتي عبر الدبلوماسية في ظل سعيها لتعزيز جهودها إزاء العراق، كما تأتي في ظل الإشارات التي تبعث بها كوريا الشمالية والتي تفيد بأنها تريد حل الأزمة بالطرق الدبلوماسية.


الجيش الإسرائيلي قلق من الارتفاع الحاد في كمية الأسلحة المسروقة من مخازنه في العام الماضي قياسا بالأعوام التي سبقته خاصة وأن هذه السرقات يقوم بها مجرمون ومواطنون عاديون وأن معظم السلاح يقع في يد الفلسطينيين

هآرتس

رعب جرثومي
وفي موضوع آخر تشير إندبندنت إلى التحقيق الذي أجري مع عالم الأحياء الأميركي توماس بتلر إثر ادعائه أن 30 وعاء تحتوي على الجراثيم التي تسبب الطاعون الدبالي المعروف بالطاعون الأسود قد سرقت من الجامعة التي يعمل فيها، لكن الشرطة التي تحقق في الأمر قالت إن الأوعية لم تسرق وإنما قام هو شخصيا بتدميرها.

وتحدثت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية عن اتساع الهوة بين القادة الأوروبيين الذين يدعمون واشنطن في جهودها الرامية لشن حرب على العراق وبين الشعوب الأوروبية التي ازدادت معارضتها للحرب.

وتشير الصحيفة إلى استطلاعات للرأي بينت أن عدم اكتشاف المفتشين الدوليين ما يبرر شن الحرب أوقع القادة الأوروبيين في حرج إزاء تبرير موقفهم المساند لواشنطن.

وتنقل الصحيفة عن أحد المحللين السياسيين الفرنسيين أن الأميركيين لم يتمكنوا حتى الآن من تقديم حجة مقنعة، وإذا لم تقم الحرب فمن الذي يكون قد تخاذل؟ سيكون صدام بالتأكيد هو المنتصر. وهذه في الحقيقة مشكلة مصداقية كبيرة.

وتقول الصحيفة إن استطلاعا جديدا في فرنسا بين أن 66% يعارضون الحرب فيما انخفضت نسبة الداعمين لها إلى 24%. وفي ألمانيا وصل عدد مناهضي الحرب إلى 81%. أما في بريطانيا فارتفعت نسبة معارضي الحرب إلى 44% في مقابل 36% من المساندين لها.

لكن الصحيفة تعود لتنقل رأي بعض المحللين الذين يرون أن هذه المعارضة قد تكون خادعة، ودلل على ذلك بالمشاعر المناهضة للحرب عام 1991 والتي سرعان ما انقلبت رأسا على عقب مع بدء العمليات العسكرية وارتفعت إلى 67% في فرنسا مثلا.

مراسل الحياة


الخارجية البريطانية شجبت استمرار اعتقال الصحفي السوري إبراهيم حميدي مراسل صحيفة الحياة اللندنية في سوريا بعد نشره خبرا عن استعدادات سورية لاستقبال مليون لاجئ عراقي على أراضيها إذا شنت الولايات المتحدة حربا على العراق

غارديان

وفي موضوع آخر ذكرت صحيفة غارديان أن وزارة الخارجية البريطانية شجبت استمرار اعتقال الصحفي السوري إبراهيم حميدي مراسل صحيفة الحياة اللندنية في سوريا. وكان حميدي قد اعتقل في الثالث والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعد نشره خبرا عن استعدادات سورية لاستقبال مليون لاجئ عراقي على أراضيها إذا شنت الولايات المتحدة الحرب على العراق.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية البريطانية إن لندن تدين الاعتقال وتبدي قلقها البالغ إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا بما فيها حرية التعبير وحرية الصحافة. وقدم السفير البريطاني في سوريا رسالة احتجاج للحكومة السورية بهذا الخصوص.

ويواجه حميدي تهمة نشر معلومات كاذبة ومختلقة تصل عقوبتها في القانون السوري إلى السجن ثلاث سنوات ودفع غرامة قد تصل إلى 25 ألف دولار.

وقالت صحيفة أي بي سي الإسبانية: إن مشكلة الهجرة غير الشرعية إضافة إلى أعمال العنف والجريمة من القضايا الرئيسية التي تعمل حكومة خوسيه ماريا أزنار على مواجهتها، ولهذا فقد اتخذت الحكومة الإسبانية بعض الإجراءات لتشديد العقوبة على عصابات تهريب المهاجرين.

تهريب التكنولوجيا
وإلى الصحف الصينية التي انصب محور اهتمامها في الأيام الماضية على الصادرات التكنولوجية الأميركية واتهام بعض الشركات بتسريب
معلومات حساسة إلى الصين والضغط على تل أبيب لوقف تعاونها العسكري مع بكين.

وتناولت صحيفة وورلد هيرالد في مقال تحليلي ما أسمته بالسياسات الخاطئة للولايات المتحدة تجاه الصين وفق رأي الصحيفة. أما صحيفة غلوبال تايمز الصينية فعلقت على التحركات الدبلوماسية الدولية المكثفة التي تشهدها العاصمة الصينية بكين في محاولة للخروج بحل سلمي للمسألة الكورية الشمالية.

المصدر :