عـاجـل: التلفزيون الإيراني عن خامنئي: يجب تطبيق زيادة سعر البنزين وأعمال التخريب يقف وراءها الأعداء والثورة المضادة

تهديد العراق وضرب الفلسطينيين مخطط واحد

أكدت الصحف العراقية الصادرة اليوم ترابط التهديدات الأميركية بضرب العراق مع تصعيد الإرهاب الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني, وقالت إن هذا الترابط ليس مصادفة لأن المخطط الأميركي الإسرائيلي واحد في استهدافاته وتشابك حلقاته. ونقلت الرأي العام الكويتية عن شمعون بيريز قوله إن إسرائيل لن تبعد الرئيس ياسر عرفات إلى خارج الأراضي الفلسطينية.

مخطط شرير


الرئيس الأميركي بحاجة إلى الحكمة والتعقل والاستماع إلى الرأي الأخر لأن العدوان على العراق ليس سهلا ”

الثورة

فقد دعت الجمهورية في افتتاحيتها الدول العربية إلى التصدي لهذا المخطط الشرير ووقف العدوان وصيانة الأمن القومي العربي وأمن وسلام العالم.

وحذرت صحيفة العراق من أن الإدارة الأميركية تعمل بحجج واهية على توريط مجلس الأمن والمجتمع الدولي في عدوان غاشم على العراق. وقالت إن مجلس الأمن أمام امتحان كبير لإعادة الثقة فيه, أو أن يكون مجلسا للحرب تابعا للإدارة الأميركية تستدعيه للانعقاد لشن الحرب على دول وشعوب العالم.

وأضافت الصحيفة أن المجلس والمجتمع الدولي مدعوان إلى الوقوف بحزم أمام الأوهام الأميركية والتمسك بالسلام والاستقرار لتلافى النفق المظلم والنهاية المأساوية.

وسخرت صحيفة الثورة من محاولات الإدارة الأميركية لتغيير النظام العراقي, وقالت إن الرئيس الأميركي بحاجة إلى الحكمة والتعقل والاستماع إلى الرأي الأخر لأن العدوان على العراق ليس سهلا وستتعرض مصالح أميركا في العالمين الإسلامي والعربي إلى الخطر.

وأضافت الصحيفة أن ضرب العراق هو البداية على طريق تفتيت الكيانات العربية, وإعادة النظر في الجغرافية السياسية في المنطقة في إطار مشروع إستراتيجي واسع تعمل واشنطن على تحقيقه لتمزيق دول المنطقة وضربها الواحدة تلو الأخرى.

التفاوض مع عرفات
أما صحيفة الرأي العام الكويتية, فقد نشرت تصريحات لوزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز استبعد فيها إبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إلى خارج الأراضي الفلسطينية, وكشف أن وزير خارجية قطر حمد بن جاسم قدم اقتراحات لفك الحصار عن عرفات إلا أنها رفضت من قبل الفلسطينيين.


الرئيس العراقي رجل بالغ الخطورة وهو أول من يبادر للحرب على جيرانه

بيريز/ الرأي العام

وأوضح بيريز أن إسرائيل مستعدة للتفاوض مع عرفات إذا أعيد انتخابه رئيسا في الانتخابات القادمة, لكنه رفض تسمية من يرى أنه الأفضل لخلافته قائلا: إذا رشحت أحدا فإنني قد أتسبب في قتله. فيما اعتبر وزير الداخلية الفلسطيني في الحكومة المستقيلة عبد الرزاق اليحيى رجلا يحترم كلمته لكنه لم يحصل على الصلاحيات اللازمة لأداء عمله.

وفي الموضوع العراقي, نفى بيريز أن تكون إسرائيل تلقت ضمانات أو تعهدات بأن العراق لن يهاجمها إذا تعرض لضربة عسكرية, وفي حين شدد على أن إسرائيل لن تشارك في العمليات المقبلة أكد أنها سترد على أي هجوم عراقي. ورأى أن الرئيس العراقي رجل بالغ الخطورة وهو أول من يبادر للحرب على جيرانه.

المصدر : الصحافة العربية