الناتو يرسم خريطة الشرق الأوسط

كشفت صحيفة السفير عن مؤتمر مغلق لحلف الناتو حضره عسكريون من 11 دولة عربية لترتيب أوضاع منطقة الشرق الأوسط في المرحلة المقبلة, ونقلت الرأي العام تصريحات لمرجع ديني تؤكد اختفاء الإمام الصدر في ليبيا, وحذرت الوطن من مخطط صهيوني لتدمير المسجد الأقصى.

تطورات كبيرة
فقد كشفت صحيفة السفير اللبنانية عن أن مؤتمرا مغلقا عُقد في قاعدة حلف الناتو في مدينة أزمير التركية حضره جنرالات من الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل وتركيا إضافة إلى ضباط كبار من 11 دولة عربية من بينها مصر والسعودية والأردن وفلسطين والمغرب.

وجرت خلاله مناقشة عناوين مقدمة من جانب الأميركيين, تتعلق بآفاق التعاون بين جيوش الدول المشاركة, في حال أنجزت عملية السلام في الشرق الأوسط.

وحسب المعلومات فإن البحث بدأ بمقدمة لجنرال أميركي أشار فيها إلى أن هذه اللقاءات يجب أن تستمر لما فيها من خدمة لمشروع التعاون بين الحاضرين ولا سيما أن المنطقة مقبلة على تطورات كبيرة ثم جرى تقسيم النقاش حول العناوين الأساسية.

ليبيا تعترف


اعترف النظام الليبي للمرة الأولى بأن الإمام موسى الصدر دخل ليبيا ولم يخرج منها, لكنه لم يعترف بعد هل هو حي أم ميت

قبلان/الرأي العام

وكشف نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى في لبنان عبد الأمير قبلان لصحيفة الرأي العام الكويتية أن النظام الليبي اعترف للمرة الأولى بأن الإمام موسى الصدر دخل ليبيا ولم يخرج منها, لكنه لم يعترف بعد هل هو حي أم ميت، وإيران وصلت إلى طريق مسدود في هذه النقطة.

ورفض قبلان محاولات النظام الليبي تحميل مسؤولية إخفاء الصدر للمنظمات الفلسطينية، مشيرا إلى أنه كان بإمكان هذه المنظمات القيام بفعلتها على أرض لبنان حيث كانت الفوضى، وكان في إمكان النظام الليبي أيضا أن يقول لهذه المنظمات "حاسبيه في لبنان إذا كانت لديك مشكلات معه".

وفي ما يتعلق بالشأن الداخلي اللبناني أشار قبلان إلى أن سوريا خدمت لبنان، ولولاها لما بقي وكان لها الفضل في وضع مسيرة الوفاق وهي ضمان له، ولا يجوز أن نجعل من العلاقة معها قميص عثمان.

صفقة طائرات
نشرت صحيفة الحياة الصادرة في لندن خبرا على صفحتها الأولى مفاده أن وزير الدفاع الكويتي جابر المبارك يوقع اليوم على صفقة تحصل الكويت بموجبها على 16 طائرة قتال عمودية أميركية الصنع من نوع إيه إتش 64 دي أباتشي. ويعود اهتمام الكويت بهذه الطائرة التي أثبتت أهميتها في قتال الدبابات خلال حرب تحرير الكويت عام 1991 إلى سنوات مضت.

وعلى الصفحة الأولى من الحياة أيضا نقرأ عن تراجع حدة التوتر الميداني في جنوب لبنان، لكن الإذاعة الإسرائيلية أشارت إلى أن وزير الدفاع بنيامين بن إليعازر طلب من نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية ديفد ساترفيلد نقل تحذير إلى السلطات السورية أثناء زيارته إلى دمشق في اليومين المقبلين.

ولم تستبعد مصادر وزارية رسمية أن يكون هدف إسرائيل من التصعيد دفع ساترفيلد إلى ممارسة المزيد من الضغوط على سورية، خصوصا أن الكونغرس الأميركي سيستمع إلى وجهة نظره أثناء مناقشة مشروع قانون محاسبة سورية أوائل الشهر المقبل.

مخطط صهيوني
من جانبها قالت صحيفة الوطن القطرية إن مصادر فلسطينية حذرت من أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي بدأت أولى خطواتها لتدمير المسجد الأقصى في نطاق المخطط الصهيوني لإقامة ما يسمى بهيكل سليمان على أنقاضه.


سلطات الاحتلال الإسرائيلي بدأت أولى خطواتها لتدمير المسجد الأقصى في نطاق المخطط الصهيوني لإقامة ما يسمى بهيكل سليمان

الوطن

ولفتت المصادر الأنظار إلى خطورة مطالبة ما تسمى جمعية المحافظة على الآثار الإسرائيلية رئيس الوزراء أرييل شارون بهدم الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى بحجة تشكيله خطرا على المارة والمصلين اليهود.

وقد اتهمت الأوقاف الإسلامية الفلسطينية سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمنع الفنيين والخبراء والعمال من إجراء الترميمات وأعمال الصيانة لمرافق الحرم القدسي. كما اتهمت سلطات الاحتلال بإثارة هذه القضية لغايات سياسية ولتتذرع بأعمال إعادة الإعمار وإدارة المقدسات في ما لا تخفي جانبا من مخططها بإقامة كنيس يهودي في ساحة المسجد الأقصى.

المصدر : الصحافة العربية