تزايد الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني

حالت العمليات العدوانية الإسرائيلية وما تبعها من إجراءات أمنية، فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على كل مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، دون صدور بعض الصحف الفلسطينية لليوم الخامس على التوالي, أو وصولها إلى بقية المناطق في الضفة وقطاع غزة لكنها مازالت تنبض بالحياة على مواقعها على الإنترنت.

وقد جاء في عناوين صحيفة القدس:
- إسرائيل توسع احتلالها لمدن الضفة
- وضع إنساني خطير في رام الله والبيرة
- الجيش الإسرائيلي يهدم ويحرق ويعتقل ويمنع الخدمات الإنسانية
- الرئيس ومرافقوه يواصلون الصمود
- جراء منع الجيش الإسرائيلي دفن الشهداء وحظر تحرك سيارات الإسعاف:
وزارة الصحة تحذر من انتشار الأوبئة في رام الله
- استشهاد طفل بالرصاص الإسرائيلي في رفح وإصابة آخرين في مناطق متعددة
- الجيش الإسرائيلي يعتقل 700 مواطن في رام الله
- 200 متضامن أجنبي يشكلون دروعا بشرية في مخيمات بيت لحم
- الجيش الإسرائيلي يجرح سبعة منهم في مسيرة سلمية طافت بيت جالا
- مقتل ضابط وإصابة ثمانية إسرائيليين في القدس ورام الله والخليل

أما صحيفة الاتحاد فقد جاء في عناوينها:
- بعد أن استكملت احتلال قلقيلية:
قوات الاحتلال الإرهابي تجتاح طولكرم وتستعد لجنين ونابلس
- جريمة إرهابية مميزة: صعوبة في إحصاء عدد الشهداء
- بن إليعازر يقرر بعجرفة إرهابية فرض عزل كامل على الرئيس عرفات
- 25 شهيدا ما زالوا في ثلاجات مستشفى رام الله والاحتلال يمنع تشييعهم
- في اجتماعٍ طارئ لها أمس:
المتابعة تقرر التظاهر غدا في القدس ومحاولة التقاء الرئيس عرفات
- الوزير حسن عصفور لـ الاتحاد:
حرب شارون لا حدود لهمجيتها وإرادتنا الفلسطينية لا حدود لها
- عصابات الجيش الإسرائيلي توسّع من رقعة العدوان وتواصل جرائم الحرب الجبانة!
- جنود الاحتلال يسرقون النقود والمصاغ من بيوت رام الله
- قصف مبنى الإغاثة الطبية في رام الله
- قوات الاحتلال ترغم تسعة طلاب من الجامعة العربية- الأميركية على خلع ملابسهم
- مظاهرة جبارة في أم الفحم ضد الجرائم الاحتلالية

افتتاحيات الصحف
وفي افتتاحيتها قالت القدس إن التحيز الأميركي الذي يطل برأسه من خلال تصريحات الرئيس بوش ليس من شأنه أن يساعد على وقف العنف والتصعيد المتبادل ولربما كانت النتائج أفضل بكثير لو أن الرئيس الأميركي حدد الاحتلال والاستيطان باعتبارهما مصدرا للإحباط الفلسطيني المتراكم، وأدانهما بنفس القدر الذي يدين فيه العنف المتبادل بدلا من انحيازه الكامل.

وأضافت الصحيفة لعل أوضح ما يثبته تصريح الرئيس الأميركي هو أن الإدارة الأميركية قد تبنت بالكامل موقف الحكومة الإسرائيلية، الذي اعتبر التحرك الوطني الفلسطيني من أجل إنهاء الاحتلال عملا إرهابيا مشابها لما وقع في الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/ أيلول.

أما صحيفة الاتحاد فقد خصصت كلمتها للمظاهرة التي ينظمها الحزب الشيوعي والجبهة، غدا الأربعاء، في حيفا ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي.
وتحت عنوان "حيفا تنادي جميعكم"، دعت "الاتحاد" أهالي حيفا من عرب ويهود إلى المشاركة في إطلاق صرخة مشتركة ضد جرائم حرب حكومة الاحتلال والاستيطان والعدوان الشارونية، التي لا تقود إلا إلى مواصلة نزيف الدم من شرايين الصراع، وإلى عواقب تنذر بانتشار لهيب حرب مأساوية، تحرق الأخضر واليابس في كل المنطقة.

المصدر : الصحافة الفلسطينية