تعاطف العالم يعوض غياب الفعل الرسمي العربي

لليوم الرابع على التوالي حالت العمليات العدوانية الإسرائيلية وما تبعها من إجراءات أمنية، فرضتها قوات الاحتلال على كل مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، دون صدور بعض الصحف الفلسطينية أو وصول الصحف التي تصدر إلى بقية المناطق في الضفة والقطاع.

وفيما يلي أقوال وعناوين بعض الصحف كما ظهرت على مواقعها على الإنترنت.
صحيفة القدس تساءلت في افتتاحيتها: ألا يكفي تعرض حياة الرئيس ياسر عرفات للخطر الحقيقي، لكي يتحرك العالم، دفاعاً عن هذا الرمز التحرري، الذي مد يده بشجاعة للسلام الحقيقي، مثلما وقف ويقف بصلابة وبسالة، رافضاً الاستسلام والخنوع للاحتلال؟

وكررت التساؤل: "هل هذا هو الاستقرار الذي تريده أميركا للشرق الأوسط وشعوبه؟ أهذا هو التجسيد لمبادئ الحرية والعدالة، التي تتحدث عنها أميركا ليل نهار؟.

واعتبرت الصحيفة أن ما يجري من عدوان هو وصمة عار في جبين المجتمع الدولي والنظام العالمي الجديد، الذي يعجز عن الدفاع عن الشرعية الدولية، وعن شعب أعزل يواجه احتلالاً استيطانياً عدوانياً، هو آخر احتلال في العالم.

وختمت القدس افتتاحيتها متسائلة: ماذا تنتظرون؟ تحركوا لوقف هذا النزيف والعدوان قبل فوات الأوان، وقبل أن تتصاعد ألسنة اللهب لحرق الشرق الأوسط، وتهدد الأمن والاستقرار العالميين؟.

بينما جاء في عناوين القدس:
بعد أن أبعدت إسرائيل الصحفيين ومنعت تحرك سيارات الإسعاف أنباء متضاربة عن عدد الشهداء والجرحى في رام الله والبيرة
احتلال قلقيلية ليلاً وحشود حول بيت لحم
عرفات أكد للطيبي:
إسرائيل تريد طرد مئات الفلسطينيين إلى مصر والأردن.
الرئيس خلال استقباله وفد اللجنة الدولية للتضامن:
ليس المهم ما أواجهه أنا بل ما يواجهه أبناء شعبي.
عمان تهدد باتخاذ إجراءات ضد إسرائيل وتطالب بإرسال قوات دولية لحماية الفلسطينيين.
أبو مازن:
تصريحات الأميركيين حول ما يجري في مكتب الرئيس مضللة.
اتصال هاتفي بين الرئيس ووزير الإعلام الكويتي.
أجواء من الحزن تخيم على القدس وبيت لحم
إلغاء كل مظاهر الاحتفالات بعيد الفصح المجيد والاقتصار على الشعائر الدينية.
إحراق غرفة تجارة رام الله والبيرة.
استمرار الحصار الداخلي المشدد على محافظات قطاع غزة.
مسيرة في الخليل منددة بالعدوان.
مظاهرة في ألمانيا ضد واشنطن وإسرائيل.
شيراك: عرفات المحاور الوحيد لإسرائيل.

أما عناوين صحيفة الاتحاد فكانت:

أبو عمار من قلب الحصار: لن أستسلم أبداً!
سلطات الاحتلال تمنع قيادات الجماهير العربية من اجتياز حاجز قلنديا ودخول رام الله!
الاحتلال يعلن رام الله منطقةً عسكريةً مغلقة وأنباء عن مجزرة في إحدى بنايات المدينة!
الاحتلال يوسّع من رقعة عدوانه الدموي على الشعب الفلسطيني الصامد!
اتساع نطاق المظاهرات المندّدة بالعدوان الإسرائيلي في العواصم العربية والعالمية
وفد أوروبي يخترق الحصار ويدخل للقاء الرئيس عرفات رغم رصاص جنود الاحتلال
في لقاء خاص بـ الاتحاد من قلب الحصار والمعركة.
ياسر عبد ربه: فرض الاستسلام على شعبنا وهم ساور كل الطغاة قبل شارون وفشل.
انتصار الوزير: صرختنا المدوّية -كلنا ياسر عرفات.
شعارات عنصرية منها "الموت للعرب" على مقبرة عز الدين القسام في نيشر.
سيادة المطران بطرس المعلم يقرّر عدم تقبّل تهاني العيد المجيد نظراً للأوضاع السيّئة.
جمعية القانون تعمل على إحضار أطباء دوليين للتحقيق في جرائم الإعدام التي نفذتها قوات الاحتلال في رام الله.
أمام مكاتب وزارة الأمن في تل أبيب:
المئات من اليهود والعرب تظاهروا احتجاجاً على اقتحام رام الله.
تضامناً مع الشعب الفلسطيني ورئيسه:
إلغاء احتفالات عيد البشارة في الناصرة.
في مسيرة شعبية حاشدة:
أهالي مجد الكروم يهتفون "أبو عمار يا جبّار.. شعبك صامد ما بنهار"!

المصدر : الصحافة الفلسطينية