فورنتسوف: أتوقع تغيير الموقف العراقي بشأن الأسرى

توقع المنسق الدولي لشؤون الأسرى والممتلكات الكويتية يولي فورنتسوف أن يحدث تغيير في الموقف العراقي تجاه قضية الأسرى الكويتيين. وقال في تصريح خاص لصحيفة الرأي العام الكويتية إنه يسعى للحصول على معلومات عن الأسرى عاجلا أم آجلا حتى لو لم يتعاون العراق معه.

وقالت الصحيفة إن موضوع الممتلكات الكويتية التي ذكر أن العراق أبدى للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان استعداده لإعادة بعضها، ستكون محورا آخر رئيسيا في محادثات فورنتسوف الذي قال" إن هذه القضية تتوقف على تقييم المسؤولين الكويتيين لهذه الممتلكات".

وكانت الكويت قد أعلنت سلفا على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية الشيخ محمد الصباح أن "الممتلكات المهمة بالنسبة للكويت هي أرشيف الدولة وليس المقتنيات المادية", ورفض لدى عودته من الرياض أمس الدخول في الحوار العراقي الدولي, وأكد أن ما يعني الكويت منه هو أن ينفذ العراق كل قرارات مجلس الأمن.

وأضافت الصحيفة أن وكيل وزارة الخارجية خالد الجار الله أكد قبيل مغادرته إلى موسكو أمس تمسك الكويت باستعادة "كل الممتلكات" التي نهبها العراق، وتمنى أن تتخذ بغداد "خطوات جادة" في هذا الشأن "عبر الآليات الواجب اتباعها". وقال الجار الله إنه "مؤسف.. مؤسف.. أن يقول العراق إنه مستعد لتسليم جزء من الممتلكات، في الوقت الذي يدرك أن عليه أن يسلم كافة الممتلكات بداية, ويدرك العراق الآليات الواجب اتباعها في عملية التسليم".

وقالت الصحيفة إن الكويت تتمنى أن تكون هناك خطوات جادة وعملية من الجانب العراقي فيما يتعلق بتسليم الممتلكات، وفي قضية أسرى الكويت وهي قضية إنسانية يجب التعامل معها في إطارها الإنساني.

المصدر : الصحافة الكويتية

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة