خطاب شارون بلا أمل أو حل


الجزيرة نت - الدوحة
اهتمت معظم الصحف المصرية الصادرة اليوم بزيارة مبارك المرتقبة لواشنطن, وحادث القطار المصري، ومساعي الحل السلمي بالأراضي المحتلة, وأهمية وقف العدوان والقصف العشوائي على الشعب الفلسطيني، ووضع بصمة العين على جواز السفر البريطاني.

شؤون محلية
نبدأ بصحيفة الأهرام التي قالت "في الوقت الذي عادت فيه صباح أمس حركة القطارات إلى طبيعتها بعد رفع حطام القطار المنكوب‏,‏ ووضعه بأحد المخازن القريبة من مكان الحادث جنوب مدينة العياط‏,‏ أكد إسماعيل سلام وزير الصحة أن الرئيس مبارك يتابع حالات المصابين أولا بأول‏‏ للاطمئنان على سلامتهم‏‏ وتقديم جميع أوجه الرعاية لهم‏.


تقرر اتخاذ إجراءات عاجلة وسريعة لمراجعة احتياطات الأمن والأمان بجميع وسائل النقل وفق دراسات متخصصة‏

عاطف عبيد/ الأهرام

وأعلن رئيس الوزراء عاطف عبيد أنه تقرر اتخاذ إجراءات عاجلة وسريعة لمراجعة احتياطات الأمن والأمان بجميع وسائل النقل وفق دراسات متخصصة‏.

كما نشرت الأهرام عدة موضوعات وعناوين أبرزها ما يتعلق بالترتيبات لزيارة مبارك للولايات المتحدة.

أما صحيفة الجمهورية فقد نقلت تأكيد وزير الخارجية أحمد ماهر أن الرئيس حسني مبارك سيبحث خلال زيارته المرتقبة للولايات المتحدة الشهر القادم مع الرئيس الأميركي جورج بوش عددا من الموضوعات الإقليمية والدولية ودعم العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وقف الأعمال العسكرية ضد الفلسطينيين
صحيفة الأهرام أشارت إلى تلقي الرئيس حسني مبارك‏ اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون, تناول الأوضاع المتدهورة والخطيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتصاعد العمليات الانتقامية بين إسرائيل والفلسطينيين والاتصالات الجارية بين المسؤولين الإسرائيليين والسلطة الفلسطينية‏,‏ كما تناول مناقشة وجهات النظر المطروحة‏‏ حول أسلوب التحرك للتوصل إلى حل للقضية الفلسطينية‏.‏ وأكد الرئيس مبارك ضرورة الوقف الفوري للأعمال العسكرية ضد الشعب الفلسطيني وعمليات القصف العشوائي للمدنيين‏,‏ حتى يمكن وقف أعمال الانتقام المتبادل‏.

وأوضح مبارك أن ما تقوم به إسرائيل لن يحقق الأمن للشعب الإسرائيلي أو الشعب الفلسطيني‏,‏ بل سيزيد الموقف تفاقما‏,‏ وطالب بوقف هذه الأعمال حتى يمكن أن تتاح الفرصة لبدء عمل جاد‏,‏ والعودة إلى المسار الصحيح للحل السلمي‏‏ الذي يقوم على الشرعية الدولية‏,‏ ويحقق السلام العادل ويحفظ الحقوق كاملة لكلا الطرفين.

بصمة العين على جوازات السفر


بصمة العين ستؤخذ عن طريق المسح الضوئي لقزحية العين‏,‏ ويتم تخزينها على بطاقة إلكترونية ذكية تستخدم مع جوازات السفر الورقية‏

وزارة الداخلية البريطانية/ الأهرام

وتقول الأهرام في نبأ من بريطانيا "في إطار الحرص على تشديد إجراءات الأمن ومنع تزوير جوازات السفر بعد أحداث 11‏ سبتمبر/أيلول‏, أعلنت السلطات البريطانية أنها ستزود جوازات السفر قريبا ببصمة العين‏‏ جنبا إلى جنب مع بصمات الأصابع‏.‏

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية البريطانية إن بصمة العين ستؤخذ عن طريق المسح الضوئي لقزحية العين‏,‏ ويتم تخزينها على بطاقة إلكترونية ذكية تستخدم مع جوازات السفر الورقية‏.‏

صحيفة الجمهورية نقلت نبأ قتل 12 جندياً أميركيا في تحطم مروحية أميركية بالفلبين، وكانت المروحية تحلق في إطار الوجود العسكري الحالي بجنوب الفلبين لتدريب القوات الفلبينية في حربها ضد مقاتلي جماعة أبو سياف الذين ترى واشنطن أن لهم علاقة بتنظيم القاعدة.

ومن عناوين الجمهورية: اعتقال الأردن ثلاثة لبنانيين يهربون السلاح لفلسطين، وطلعات تجسس أميركية فوق الفلبين، وأول سفير في مانيلا منذ ثلاث سنوات، ومظاهرة للحفاة في داكا.

خطاب شارون بلا أمل أو حل


خطاب شارون ليس هو الخطاب التاريخي الذي يعبر عن موقف شخص يواجه صراعا متأزما وطريقا مسدودا، وليس خطابا يفتح الطريق إلى السلام

نبيل شعث/ المساء

صحيفة المساء نقلت وصف وزير التخطيط الفلسطيني نبيل شعث خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الليلة الماضية بأنه ليس هو الخطاب التاريخي الذي يعبر عن موقف شخص يواجه صراعا متأزما وطريقا مسدودا، وقال إنه ليس خطابا يفتح الطريق إلى السلام, ولم يأت مثلا مقاربا لخطاب الرئيس الراحل أنور السادات في الكنيست, ولا مشابها لمسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل إسحق رابين نحو السلام, ولا مقاربا لحلم الرئيس ياسر عرفات في تحقيق السلام مع الإسرائيليين.

ووصف شعث أفكار شارون بأنها بالفعل يعتريها الخلط والتشويش. وقال إنه يجب أن يدرك أنه ليس بإمكانه أن يقهر الفلسطينيين أو يخضعهم, وليس بمقدوره الاعتراف بأن سياسة توسيع نطاق الحرب التي يتبناها لم تحقق أي نجاح.

كما نشرت المساء قول وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر إن إسرائيل تبحث حاليا الأنباء التي تتحدث عن أن الفلسطينيين اعتقلوا قتلة الوزير رحبعام زئيفي, وإذا تبين أن هذه الأنباء صحيحة فهو لن يمانع في السماح لرئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات بمغادرة رام الله. وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي أنه يجب أن ننتظر لنرى كيف يقوم عرفات بجمع الأسلحة غير القانونية. وجاءت أقوال بن إليعازر هذه خلال جلسة لوزراء حزب العمل الليلة الماضية، وأضاف أنه يتوقع إجراء انتخابات عامة أواخر العام الحالي.

المصدر : الصحافة المصرية