سيناريو غزو العراق

تناولت معظم الصحف العربية اليوم السيناريو الأميركي لغزو العراق مشيرة إلى أن الحرب قد تندلع في غضون شهر, وأبرزت الاستعدادات الأميركية في قاعدة السيلية وتخوف الشيخ حسن نصر الله من محاولة اغتياله, كما كشفت عن رسالة مصرية حاسمة موجهة إلى حركة حماس من أجل إنجاح الحوار الفلسطيني الفلسطيني.

الحرب تقترب
فقد نشرت صحيفة الوطن السعودية ما وصفته بأنه سيناريو غزو العراق استنادا إلى مصادر دبلوماسية أوروبية وأميركية أفادت بأن الحرب قد تندلع في غضون شهر واحد, وأن السيناريو المدروس الآن
يرتكز على تعاون الحزبين الكرديين الرئيسيين مع القوات التركية, وسوف يزور زعيما هذين الحزبين جلال طالباني (الاتحاد الوطني الكردستاني)، ومسعود برزاني (الحزب الديمقراطي الكردستاني) العاصمة التركية أنقرة خلال هذا الأسبوع.


يدرس البنتاغون ضمن سيناريو الحرب دخول نحو 70 ألف جندي تركي إلى شمال العراق قبل بدء أي عمليات عسكرية أو دولية

الوطن

وأشارت إلى أن البنتاغون يدرس السيناريو المتعلق بدخول نحو 70 ألف جندي تركي إلى شمال العراق قبل بدء أي عمليات عسكرية أو دولية ضد بغداد، وقبل توصل مسار التفتيش الدولي أو مناقشات مجلس الأمن إلى أي نتائج ملموسة يمكن أن تحدد طبيعة الخطوة التالية تجاه العراق.

أما إسرائيل فسيكون دورها منع سوريا من تقديم أي مساعدات مؤثرة للقوات العراقية, وتضيف الصحيفة: من هنا يفهم اتهام شارون لدمشق باستقبال أسلحة عراقية وصفها بأنها محظورة. وجاء التصريح بعد انتهاء رئيس أركان الجيش الإسرائيلي من مناقشة السيناريو مع نظيره التركي حلمي أوزكوك.

حماية قطرية
من جانبها ذكرت صحيفة الشرق الأوسط نقلا عن مصادر عسكرية أميركية أن القيادة العسكرية الأميركية أمرت بنصب جهاز رادار متطور في قاعدة السيلية بقطر لحماية القوات الأميركية والحليفة لها في المنطقة من أي هجوم صاروخي عراقي.

ويعرف نظام هذا الرادار بالمحطة الأرضية التكتيكية المشتركة, وهو جهاز عسكري متحرك قادر على تحذير قادة الوحدات العسكرية من انطلاق صاروخ معاد عن طريق استخدام معلومات تأتي من الأقمار الاصطناعية الموجودة في الفضاء.

ويتم تحويل هذه المعلومات في الوقت نفسه إلى أنظمة الدفاع الصاروخية مثل أنظمة باتريوت التي تم نشرها في المنطقة للمساعدة في اعتراض الصواريخ المعادية.

ويأتي نشر مثل هذه الرادارات خارج الحدود الأميركية في موقعين اثنين آخرين هما ألمانيا وكوريا الجنوبية, وتتقدم بشكل متميز على أنظمة التحذير التي استخدمت في حرب الخليج الثانية عام 1991.

الحرية المتخبطة
أما صحيفة الحياة فقد نقلت عن الرئيس العراقي صدام حسين تحذيره أثناء اجتماع لمجلس الوزراء العراقي من أن إطلاق القنوات الفضائية يسيء إلى أخلاق وتاريخ وتراث الأمة ويسبب التشوش الفكري والضياع.

وطلب الرئيس العراقي من أجهزة الإعلام الكف عن نشر آراء الآخرين التي تعكس وجهات النظر المعادية واصفا ذلك بأنها عملية تخريبية بالنتيجة وبغض النظر عن النيات, وأضاف أن أميركا لن تسمح بنشر سطر واحد من خطاب صدام حسين في صحيفة أميركية "فلماذا نتحدث نحن عن الحرية بتخبط؟".

الخوف من الاغتيال
من ناحية أخرى أشارت صحيفة القدس العربي التي تصدر في لندن نقلا عن مصادر عربية داخل الخط الأخضر أن حزب الله في لبنان كثف إجراءات حراسة لأمينه العام الشيخ حسن نصر الله في الآونة الأخيرة, بعدما وصلته معلومات أكيدة أن إسرائيل أعدت خطة
عسكرية كبيرة لاغتياله أو محاولة اختطافه من لبنان إلى إسرائيل.

وتابعت الصحيفة قائلة: إن الشيخ نصر الله خفف في الآونة الأخيرة من ظهوره العلني أمام الجمهور خشية تعرضه لمحاولة اغتيال إسرائيلية, كما أن المقابلات الصحفية التي تجريها وسائل الإعلام المختلفة معه تتم بسرية تامة, وذلك كي لا يتمكن الصحفي من تحديد مكان وجوده.

فرضية التخريب
أما صحيفة الخليج الإماراتية فقد نقلت عن مسؤول
رفيع في الطيران المدني الإيراني قوله "إن حادث تحطم الطائرة الأوكرانية فوق منطقة أصفهان بوسط إيران لم يكن عرضيا, بل إن وراءه مؤامرة قد تكون إسرائيلية بهدف عرقلة مشروع صناعي كبير تعول عليه الجمهورية الإسلامية".

كما رجحت مصادر حكومية فرضية العمل التخريبي بعد استبعاد الفرضيات الأخرى, وأشارت إلى أن أطرافا إقليمية ودولية في مقدمتها إسرائيل والولايات المتحدة تريد عرقلة استمرار المشروع الإيراني الروسي الأوكراني المشترك لإنتاج طائرة تسمى "إيران 140" المستوحاة من طائرة "أنتونوف 140" الروسية.

رسالة حاسمة


الأسئلة التي تحملها الرسالة المصرية لحماس تتعلق بالوحدة الوطنية الفلسطينية والبرنامج الوطني الموحد وتحديد أشكال المقاومة داخل الأراضي المحتلة

البيان

وفي موضوع الحوار الفلسطيني كشفت صحيفة البيان الإماراتية أن مصر حملت أسامة حمدان وعماد العلمي -وهما مسؤولان في حركة حماس في كل من لبنان وإيران- رسالة وصفت بأنها حاسمة إلى قيادة الحركة تتضمن أسئلة عاجلة طلبت القاهرة أن يتم الرد عليها قبل حلول يوم الأحد المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر موثوقة أن الرسالة تأتي بعدما لاحظت القاهرة تباطؤ حماس وتأجيلها المستمر لإعلان موقفها من القضايا المهمة التي تطرقت إليها الاجتماعات الفلسطينية الفلسطينية أو الفلسطينية المصرية.

وحددت المصادر للصحيفة الأسئلة التي تحملها الرسالة المصرية في ثلاث نقاط رئيسية تتعلق بالوحدة الوطنية الفلسطينية والبرنامج الوطني الموحد وتحديد أشكال المقاومة داخل الأراضي المحتلة.

المصدر : الصحافة العربية