الأجهزة الأمنية تستنفر عربيا وعالميا لملاحقة القاعدة

مازالت بعض الصحف العربية تركز على تحركات تنظيم القاعدة وعلى اجتماع يضم بعض وزراء خارجية العرب على هامش الدورة الاستثنائية لهم، وغضب السفير الفرنسي في إسرائيل جاك هونتسينغر من أهالي الجنود الإسرائيليين المخطوفين لدى حزب الله.


الأجهزة الأمنية اليمنية لا تستبعد أن يواجه مسؤول آخر في تنظيم القاعدة باليمن المصير نفسه الذي لقيه شريكه الحارثي

الحياة اللندنية

قالت صحيفة الحياة اللندنية إن مصدرا حكوميا يمنيا أكد لها أن السلطات الأمنية اليمنية حصلت على معلومات جديدة ومهمة عن تحركات محمد حمدي الأهدل (أبو عاصم) المطلوب لأجهزة الأمن بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة والتخطيط لعمليات إرهابية في اليمن قام بتمويلها زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وقالت هذه المصادر إن الأهدل يتنقل في مناطق عدة بين محافظتي مأرب والجوف، ولم تستبعد أن يواجه المصير نفسه الذي لقيه شريكه الأساسي قائد سالم الحارثي.

في ملف آخر ذكرت الحياة أن محكمة همدان الإيرانية أصدرت حكما بالإعدام على الكاتب والناشط الإصلاحي الإيراني هاشم أغاجري بتهمة توجيه الإهانة إلى المقدسات الإسلامية والأئمة, وينتمي أغاجري إلى منظمة مجاهدي الثورة الإسلامية إحدى أبرز القوى الإصلاحية الداعمة للرئيس الإيراني محمد خاتمي.

وفي قضية أخرى قالت صحيفة القبس الكويتية إن اجتماعا مهما سيعقد في القاهرة على هامش الدورة الاستثنائية لوزراء الخارجية العرب يومي السبت والأحد لمناقشة الطلبين المقدمين من ليبيا وقطر لعقد قمة عربية عاجلة للنظر في التحديات التي تواجه العالم العربي.


قطر مستاءة من تصرفات وتصريحات عربية تجاهها وقد تثير عدة أزمات في وجه الوزراء المجتمعين بالقاهرة

القبس الكويتية

ونسبت الصحيفة إلى مصادر مطلعة أن الاجتماع سيضم وزراء خارجية مصر والأردن والسعودية وقطر وليبيا إضافة إلى الأمين العام للجامعة عمرو موسى.

وذكرت الصحيفة أنه فيما يميل التصعيد الليبي ضد الجامعة إلى التهدئة فإن قطر تقرن بين الاستجابة لطلبها بعقد القمة أو التهديد بالخروج من الجامعة، ونقلا عن مصادر قطرية فإن قطر مستاءة من التصرفات والتصريحات العربية تجاهها، وأكدت أن القطريين سيثيرون عدة أزمات في وجه الوزراء المجتمعين بالقاهرة.

ذكرت صحيفة القدس العربي أن السفير الفرنسي في إسرائيل جاك هونتسينغر غضب مساء أمس الأول من أهالي الجنود الإسرائيليين المخطوفين لدى حزب الله.

حيث فض اجتماعا له معهم في أعقاب تبادل أحاديث قاسية بين الطرفين، وكان السفير قد ترك الاجتماع غاضبا إلا أن ممثلي العائلات رفضوا مغادرة مكتب السفير واحتدم الجدال بينهم وبين موظفي السفارة، وقد بدأت المشكلة بعد أن قال والد أحد الجنود المختطفين للسفير أنا أدرك أن لديكم أصدقاء في بيروت في إشارة إلى أمين عام حزب الله حسن نصر الله.

وفي موضوع آخر قال الكاتب الإسرائيلي بنيامين ميخائيل وهو من أكثر الصحافيين الإسرائيليين جرأة في انتقاداته اللاذعة للممارسات الإسرائيلية قال في مقال نشرته إحدى الصحف الإسرائيلية إن هذه الصحف لا تختلف بتاتا عن الصحافة النازية في عهد هتلر في ألمانيا، ويعتبر هذا المقال حسب المعايير الإسرائيلية اجتيازا خطيرا للخطوط الحمراء.

أشارت صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن إلى أن وزير الأمن الداخلي الأميركي توم ريدج, كشف عن بنود الإستراتيجية الجديدة التي رسمتها الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب, وأكد في الوقت نفسه على أن تنظيم القاعدة لا يزال نشيطا وقادرا على شن هجمات جديده.


الاستخبارات الألمانية ترصد حديثا عن نقل مادة سامه لجماعات تعمل في أوروبا وأنشطة لمائة أصولي في ألمانيا تلقوا تدريبات عسكرية في أفغانستان

الشرق الأوسط

وأوضح ريدج أن وزارته رسمت إستراتيجية جديده للأمن الداخلي هي الأولى من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة, ترتكز على ستة بنود هي تبادل المعلومات الاستخباراتية والتحذيرات مع الدول الصديقة, ورسم سياسة لأمن الحدود والنقل, ومحاربة الإرهاب الداخلي, والحفاظ على البنية التحتية للبلاد, وحماية البلاد من الإرهاب المأساوي المتمثل في الهجمات الكيميائية والبيولوجية أو النووية, وأخيرا تشكيل قوة للطوارئ والرد السريع.

وفي موضوع آخر ذكرت الصحيفة أن خبراء الاستخبارات الألمانية لاحظوا أن منظمة القاعدة أعادت بناء هيكلها التنظيمي وصارت ترتكز في عملها على نوع من العمل التنظيمي اللامركزي الذي يتيح لها العمل في مجموعات مستقلة لا تعتمد على المنظمة الأم في التمويل والمعلومات، ورصدت الاستخبارات الألمانية حديثا عن نقل مادة سامة بين الجماعات العاملة في أوروبا بواسطة سعاة يتحركون بين هذه الجماعات، وحسب تقديرات الاستخبارات ينشط في ألمانيا مائة أصولي ممن تلقوا التدريبات العسكرية في أفغانستان وهم مستعدون لممارسة العنف.

أشارت صحيفة البيان الإماراتية إلى إعلان رجب طيب أردوغان زعيم حزب العدالة والتنمية الفائز بالانتخابات التشريعية الأخيرة في تركيا, أن الشعب التركي يشعر بالغضب إزاء الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني ويعتبر سياسة شارون إرهابية. لكن مراد مرجان أحد نواب أردوغان أعلن أن الحكومة التركية الجديدة سوف تسعى لتطوير علاقاتها مع إسرائيل وسوريا والعراق.

وفي شأن آخر ذكرت البيان أن وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد شاؤول موفاز تحادث هاتفيا مع كل من العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري حسني مبارك حيث تناولت هذه الاتصالات بشكل خاص الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

من جهة أخرى اعتبر إفرائيم هاليفي المدير السابق لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) أنه ستتم الإطاحة بياسر عرفات وصدام حسين خلال سنة من الآن.

المصدر : الصحافة العربية