أميركا تمهل 11 دولة عربية شهرا للرد

أبرزت معظم الصحف العربية الطلب الذي قدمته أميركا إلى عدد من الدول العربية لتحديد شكل مساهمتها في الحرب على العراق في غضون شهر واحد, وأشارت إلى تصريحات وزير الدولة البريطاني التي قارن فيها بين "الخوارج" والقاعدة, وتناولت حادث إطلاق النار على جنديين أميركيين في الكويت.

ضغوط أميركية

نجحت الضغوط الأميركية في استصدار بيان من قمة حلف شمال الأطلسي يتعهد بتقديم مساعدة لوجستية في الهجوم المرتقب على العراق

القدس العربي

فقد ذكرت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن نقلا عن
مصادر دبلوماسية في القاهرة أن إحدى عشرة دولة عربية هي مصر والأردن ولبنان واليمن وسوريا بالإضافة إلى دول الخليج تلقت طلبا أميركيا بتحديد شكل مساهمتها في الحرب في غضون شهر واحد. وأضافت المصادر أن القاهرة قررت تقديم رد فوري برفض دعم الهجوم الأميركي بأي شكل من الأشكال.

وفي الموضوع ذاته ذكرت الصحيفة أن الضغوط الأميركية نجحت في استصدار بيان من قمة حلف شمال الأطلسي في براغ يتعهد باتخاذ إجراءات فاعلة ضمن تطبيق القرار 1441 ضد العراق, في إشارة واضحة إلى مساعدة لوجستية في الهجوم المرتقب.

أنا وزوجتي
وفي موضوع آخر نشرت القدس العربي خبرا نقلا عن مصادر إسرائيلية مفاده
أن شقيق الرئيس الأميركي -وهو حاكم ولاية فلوريدا الأميركية- جيب بوش قال أثناء لقاء مع دبلوماسي إسرائيلي لم يكشف عن اسمه إنه كان على إسرائيل قتل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في الحصار الأخير الذي فرضته قوات الاحتلال الإسرائيلي على مقر عرفات في رام الله.

وأضاف شقيق الرئيس الأميركي قائلا أنا وزوجتي لا نستطيع فهمكم واستيعاب تصرفاتكم, فكيف دخلتم إلى المقر ولم تقتلوا عرفات. وكان اللقاء بين الاثنين قد تم بعد فوز جيب بوش بمنصب حاكم الولاية
.

الخوارج كالقاعدة
أشارت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية إلى تصريحات وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية المكلف ملف الشرق الأوسط مايك أوبريان التي اعتبر فيها أن "الخوارج" مجرمون كناشطي القاعدة, وحذر من احتمال إعطاء صدام أسلحة دمار شامل لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية
.

وعقد أوبريان مقارنات خلص فيها إلى أن فرق الخوارج التي قال إن بعض أتباعها موزعون في عدة دول عربية كانت عبارة عن مجموعة من القتلة شأنها شأن تنظيم القاعدة.

وأشار الوزير البريطاني في بادرة غير مسبوقة إلى ما وصفه باحتمال منح بغداد أسلحة دمار شامل إلى منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة التي اعتبرها أوبريان ضالعة في الإرهاب، وسمى الوزير أيضا منظمة "المهاجرون" مثالا على مجموعة متشددة تثير اشمئزاز المسلمين الحقيقيين.

وفي موضوع آخر ذكرت الصحيفة
أن مجلس الشيوخ الأميركي أقر قانونا يقضي بمنح العلماء والمهندسين والفنيين العراقيين الذين يعملون في برامج أسلحة الدمار الشامل حق الإقامة الدائمة وتوفير المأوى والأمان لهم ولأسرهم في الولايات المتحدة إذا قدموا للمفتشين الدوليين أو للحكومة الأميركية معلومات صحيحة ودقيقة عن برامج التسلح العراقية.

شرطي كويتي


أُجريت عمليتان جراحيتان للجنديين الأميركيين المصابين, وحالتهما حرِجة لكنها مستقرة

الوطن

ذكرت صحيفة الوطن الكويتية أن من أطلق النار أمس في الكويت على الجنديين الأميركيين هو ضابط صف بالإدارة العامة للدوريات يدعى خالد مسير الشمري ويحمل رتبة رقيب أول. وأشارت الصحيفة إلى أن الشمري دخل إلى مستشفى الطب النفسي ثلاث مرات في السابق.

وتبين الصحيفة أن العسكري الشمري فور هروبه من موقع الحادث قام باستبدال ملابسه العسكرية ولبس أخرى مدنية وهرب إلى السعودية, وقد أجريت للجنديين الأميركيين المصابين عمليتين جراحيتين تكللتا بالنجاح.

وحسب وصف مصادر طبية فإن حالة الأميركيين المصابين حرجة لكنها مستقرة ولا تهدد حياتهما, وقد تمت معاينة مركبة الجنديين لمعرفة إذا ما كانت بعض الرصاصات قد اخترقتها.

المصدر : الصحافة العربية