تخوف إماراتي من أزمة خليجية قادمة

تنوعت اهتمامات معظم الصحف العربية اليوم بين التخوف الإماراتي من تراجع مستوى التمثيل الخليجي في قمة الدوحة المزمع عقدها في ديسمبر /كانون الأول القادم بسبب الخلاف السعودي القطري, وانضمام محام يهودي للدفاع عن البرغوثي, وتحذيرات ملك البحرين من الاحتمالات الخطيرة التي تعصف بالمنطقة العربية.


الأجواء الكويتية تتمتع بحماية صاروخية هي الأفضل على مستوى العالم في مجال التصدي للطيران والقذائف المعادية

وزير كويتي/
الشرق الأوسط

تكهن إماراتي
فقد تحدثت صحيفة الشرق الأوسط تحت عنوان الإمارات تخشى تراجع مستوى التمثيل في قمة الدوحة المقبلة وتنظر للنصف الملآن في قدح الأزمة العراقية, حيث تشير الصحيفة إلى أنه بالرغم من أن الموضوع العراقي بكل تداعياته يبدو طاغيا, فإن المراجع الإماراتية لا تنشغل به عن أحداث أخرى عابرة كالمخاوف من تطور العتب السعودي القطري إلى خلاف مستعص يستدعي تدخل طرف ثالث.

وفي هذا الإطار هناك في الإمارات من يبدي خشية فعلية من إمكانية تأجيل انعقاد القمة الخليجية المقررة في الدوحة في ديسمبر/ كانون الأول القادم, أو على أقل تقدير أن يتراجع مستوى التمثيل فيها إلى المدى الذي تتأثر بها صورة القمة كلقاء سنوي حافظ على تماسكه وانتظام اجتماعاته منذ قيام مجلس التعاون الخليجي عام 1980 وحتى الآن.

وفي موضوع آخر تطرقت الصحيفة إلى تأكيدات نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الكويتي جابر المبارك الصباح أن الأجواء والأراضي الكويتية تتمتع بحماية صاروخية هي الأفضل على مستوى العالم في مجال التصدي للطيران والقذائف المعادية من طراز أرض أرض. وأضاف أن منظومات عدة أدخلت وتم استيعابها من قبل القوات المسلحة الكويتية في مجال الدفاع الجوي.

موسى فلسطين!!
أما صحيفة القدس العربي التي تصدر في لندن أيضا فقد ذكرت أن محاميا يهوديا تطوع للدفاع عن أمين سر حركة فتح مروان البرغوثي, بل تجرأ على وصفه بأنه موسى الفلسطيني. ويؤكد المحامي المتدين شاماي ليبوفيتش أنه انضم إلى فريق محامي مروان البرغوثي.

وأضاف ليبوفيتش قائلا: عندما قال البرغوثي إن القضاء الإسرائيلي غير مؤهل لمحاكمته التحقت بفريق المحامين الذي يدافع عنه لأنني أعتقد بصحة هذه الحجة. وأنه غير وجهة نظره عن البرغوثي بعد لقائه به, مقارنة مع وصف وسائل الإعلام الإسرائيلية له بأنه إرهابي يحب رؤية الباصات تنفجر بالإسرائيليين.

ويقول إن البرغوثي يذكرني بالنبي موسى وإن كفاح الفلسطينيين من أجل الحرية يشبه كفاح اليهود في مصر آنذاك.

وفي موضوع آخر تشير الصحيفة إلى أن محمود عباس (أبو مازن) أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير نفى الأنباء التي تحدثت عن لقائه رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي أفرايم هاليفي قبل عدة أسابيع في عاصمة خليجية معتبرا أنها حملة تحريض تستهدفه شخصيا.

وكانت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية أفادت أن هاليفي التقى سرا بأبو مازن قبل ستة أسابيع في العاصمة القطرية الدوحة.


المنطقة في سباق مصيري بين التهدئة والمواجهة والدول العربية لا تمتلك القدرة على منع الحرب أو فرض السلام

ملك البحرين/الخليج

تهدئة أم مواجهة
صحيفة الخليج الإماراتية أجرت حوارا شاملا مع ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة حذر فيه من الاحتمالات الخطيرة التي تعصف بالشرق الأوسط سواء فيما يتعلق بالأراضي الفلسطينية أو العراق.

وأشار العاهل البحريني إلى أن المنطقة في سباق مصيري بين التهدئة والمواجهة، مؤكدا أن الأطراف العربية لا تمتلك القدرة على منع الحرب أو فرض السلام داعيا إلى تحسين الموقف العربي عبر تمتين الجبهة الداخلية في كل قطر.

وشدد على أن علاقات البحرين مع قطر خالية من أي خلافات معربا عن استعداد بلاده لإطلاع الدوحة على محصلة التجديد الدستوري والإصلاح السياسي. ودعا العاهل البحريني أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى قمة مشتركة في البحرين لتفعيل المشاريع المشتركة وتحقيق التكامل الخليجي والعربي.

وعن القمة العربية المقبلة التي ستستضيفها المنامة قال ملك البحرين إنها ستركز على القضايا الاقتصادية وصولا إلى السوق العربية المشتركة.

المصدر : الصحافة العربية