أميركا تدوس أنوف العرب والمسلمين

احتل نبأ توقيع الرئيس الأميركي جورج بوش على قانون للكونغرس يعترف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل عناوين الكثير من الصحف العربية. وأفردت افتتاحيات ومقالات تلك الصحف انتقادات كثيرة للإدارة الأميركية والكونغرس واتهمتهما بازدراء العرب.

صفقة مشبوهة


إن توقيع الرئيس الأميركي على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل, صفقة بين الكونغرس والبيت الأبيض تفتح الباب أمام صدور قرار بضرب العراق.

العرب اليوم

اعتبرت صحيفة العرب اليوم الأردنية أن توقيع الرئيس الأميركي على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل, صفقة بين الكونغرس والبيت الأبيض تفتح الباب أمام صدور قرار بضرب العراق.

وقالت إن القرار يأتي ضمن قانون العلاقات الخارجية التي اعتمدها الكونغرس. وأضافت أنه في محاولة لتخفيف رد الفعل على هذه الخطوة, أكد بوش في رسالة إلى البرلمانيين أرفقها بنص القانون أنه يحتفظ بحق تجاهل بعض بنوده التي تخالف مسؤوليته الدستورية في السياسة الخارجية.

وتحت عنوان أميركا تدوس أنوف العرب والمسلمين, اعتبرت صحيفة الفجر الجزائرية أن اعتراف الكونغرس الأميركي رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل يشكل تحديا لكل القرارات والمواثيق الدولية, وأكثر من ذلك تحديا للمشاعر العربية والإسلامية.

فقرار الاعتراف الذي وقعه الرئيس الأميركي جورج بوش أمس يأتي في وقت دخلت فيه الانتفاضة عامها الثاني, وكل المؤشرات تدل على أن مستقبلها لن يكون سلاما بل مزيدا من العمليات الاستشهادية. المطلوب حسب قرار بوش أن يقبل العرب والمسلمون بالصهاينة أسيادا على القدس وأن يصمتوا لأنهم لم يعد لهم وجود في العالم الذي تحكمه أميركا.

القاعدة في لبنان


شارون يجري اتصالات مع شخصيات فلسطينية مرشحة إسرائيليا لخلافة عرفات أو تبوؤ مناصب رفيعة في السلطة الفلسطينية

الشرق الأوسط

وفي موضوع آخر, تطالعنا صحيفة السفير اللبنانية بخبر استمرار المخابرات اللبنانية في التحقيق مع ثلاثة أشخاص, وهم لبنانيان وسعودي يقيم في لبنان منذ فترة متهمون بالتحضير لإنشاء معسكر للقاعدة في لبنان, وأيضا جمع شمل مجموعة الضنية التي يختبئ معظم عناصرها في مخيم عين الحلوة.

وتشير هذه المعلومات أيضاً إلى ثبوت العلاقة بين المشتبه بهم الثلاثة وبين حوادث حصلت مؤخراً في عين الحلوة، وعلاقتهم بالمطلوب عبد الكريم السعدي زعيم عصبة الأنصار.

وفي خبر غريب, نقرأ في يومية الشرق الأوسط خبر اعتناق سجين إسرائيلي في السجون المصرية الدين الإسلامي بشكل مفاجئ ومثير, مما أربك السلطات المصرية والإسرائيلية على حد سواء.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مصرية مسؤولة قولها إن يوسف أمين طحان -الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد بتهم تهريب المخدرات- قد أعلن أول أمس بمحض إرادته ومن دون أية ضغوط اعتناق الإسلام, بعد أن اعتاد المشاركة في جلسات التوعية الدينية التي يعقدها علماء من الأزهر مع المعتقلين.

وفوجئت زوجته وردة وابنته يافت وابنه مونعرت لدى آخر زيارة لهم إليه في محبسه برفضه تناول الأطعمة اليهودية وطلبه استبدالها بأخرى إسلامية.

وعن أخبار العلاقات القطرية السعودية المتوترة, تنقل الشرق الأوسط نفي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أن تكون الكويت تتوسط بين السعودية وقطر، فيما استبعد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية أن يتم تأجيل قمة دول المجلس المقرر عقدها في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وحسب صحيفة الحياة اللندنية التي نقلت عن صحيفة إسرائيلية, فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يجري اتصالات مع شخصيات فلسطينية مرشحة إسرائيليا لخلافة عرفات أو تبوؤ مناصب رفيعة في السلطة الفلسطينية.

وتتم الاتصالات عن طريق رئيس جهاز الموساد السابق أفرايم هاليفي الذي أرسله شارون إلى إحدى دول الخليج للالتقاء بتلك الشخصيات.

المصدر : الصحافة العربية