التحضير لمعركة الانتخابات التشريعية

نواكشوط - أحمد ولد الوديعة
كانت اللوائح المقدمة عشية إغلاق باب الترشحات في انتخابات أكتوبر 2001 الموضوع الرئيسي للصحافة الموريتانية الأسبوعية، غير أن ذلك لم يمنع بعض الصحف اليومية من تناول موضوعات أخرى مثل تطورات الانتفاضة، ومؤتمر ديربان.

جذوة الانتفاضة
"عصابات القتل الصهيوني تواصل عدوانها" تحت هذا العنوان تناولت صحيفة البديل تطورات الأيام الأخيرة في انتفاضة الأقصى ملاحظة أن قوات الاحتلال تتبنى إستراتيجية جديدة تتمثل في الهجمات المباغتة في الشوارع والبيوت والاحتلال المفاجئ للبلدات الفلسطينية بغية استئصال فاعلي ومحركي الانتفاضة المباركة.

وواصلت الصحيفة مذكرة بأن اغتيال أبو علي مصطفى ليس كما كانت تتوهم إسرائيل بأنه سيضعف من جذوة الانتفاضة لكنه كان العكس تماما، حيث كان هذا الحدث بمثابة زيت على نار الانتفاضة المجيدة فازداد أبطالها اندفاعا وحماسا للاستشهاد من أجل المقدسات فحولوا يوم الجمعة يوم ملحمة بطولية أذهلت العدو وذكرت العالم كله بالأيام الأولى للانتفاضة.



وسنبقى دائما نذكر الجرائم الصهيونية البشعة, كما سنظل على استعداد تام للتلويح بها في أي مكان وشعارنا من نسي ذكرناه

البديل

في نفس الصفحة من صحيفة البديل تناول أحد الكتاب تاريخ الصهيونية في مقال بعنوان من نسي ذكرناه تناول فيه تاريخ نشأة الصهيونية وطريقة تحضيرها لإقامة الدولة اليهودية واصفا الصهيونية بأنها لم تعرف الإنسانية على مر التاريخ عداء ماكرا كعداء الصهيونية للبشرية عامة وللمسلمين خاصة.

واختتم الكاتب مقاله بعد أن عدد نماذج من المجازر والأعمال البشعة التي اقترفها أبناء القردة والخنازير في حق المسلمين على امتداد التاريخ بالقول وما هذا إلا غيض من فيض تذكيرا للذين نسوا ليكونوا على علم بأن ذاكرتنا لا تزال تتذكر والتاريخ أيضا يتذكر الجرائم البشعة التي أقدم عليها الصهاينة ضدنا. وسنبقى دائما نذكرها كما سنظل على استعداد تام للتلويح بها في أي مكان وشعارنا من نسي ذكرناه.

السلام المستحيل
السلام المستحيل بين الديمقراطية الإسرائيلية والديكتاتورية العربية تحت هذا العنوان كتب محفوظ ولد الحنفي مقالا في الصفحة الثانية من صحيفة المجد جاء في بدايته إسرائيل كيان استيطاني سرطاني ولكنه ديمقراطي إذ الديمقراطية لا تعني بالضرورة الإنسانية والعدالة والمساواة بل هي نظام دولة أي (دولة حتى ولو كانت زائفة مثل إسرائيل).

ويفسر محفوظ ولد الحنفي عدم وفاء إسرائيل بالتزاماتها العربية بمعرفتها أن جميع الالتزامات والتعهدات التي يقدمها الحكام العرب لا تلزم سوى الأنظمة. ولا تعني الشعوب المغيبة في شيء.

وخلص الكاتب إلى القول إن على الشعوب التزام الحذر قبل أن تعقد الجامعة العربية مؤتمرا استثنائيا عاجلا لوزراء الداخلية والأمن بغية بحث المخاطر المترتبة على توفر هذه الورقة المعنوية التي كسبتها الشعوب العربية!!

الحضور الفلسطيني
وحول مؤتمر ديربان كتبت صحيفة البديل تحت عنوان "الحضور الفلسطيني المتميز" إن أهم ما ميز هذا المؤتمر هو نشاط المنظمات والشخصيات الفلسطينية حيث حضرت بقوة من خلال المعارض والصور التي كشفت بما فيه الكفاية مدى العنصرية الصهيونية ومدى الصمود لدى الأهالي في فلسطين السليبة, كما تميز المؤتمر بنشاط مسلمي جنوب إفريقيا الذي كان من أهم تجلياته إنشاؤهم لجمعية الدفاع عن فلسطين.


إن على الحركة الشعبية العربية من أحزاب ومنظمات ونقابات أن تهب في وقت واحد وفي كافة العواصم والمدن العربية لتقول إنها إلى جانب الشعب الفلسطيني

المجد

أما الصحيفة الثانية التي تناولت مؤتمر ديربان أيضا فهي صحيفة المجد التي خصصت افتتاحيتها لتظاهرات مواطني جنوب إفريقيا دعما للانتفاضة فقالت: خرج الشعب الجنوب أفريقي عن بكرة أبيه في شوارع بلده دعما للانتفاضة الفلسطينية وتنديدا بالعدوان الصهيوني.

وقالت إن هذا الحدث إذ يمثل وقفة صديق مع صديق فإنه يحمل دلالات أخرى لعل أهمها التأكيد على تلاحم النضال العربي الأفريقي.

واختتمت المجد افتتاحيتها قائلة: إن على الحركة الشعبية العربية من أحزاب ومنظمات ونقابات أن تهب في وقت واحد وفي كافة العواصم والمدن العربية لتقول إنها إلى جانب الشعب الفلسطيني وتشكل ضغطا فاعلا ومؤثرا على الأنظمة التي اختارت سياسة المساومة والاستجداء من الولايات المتحدة الأميركية.

انتخابات تشريعية
وحول الانتخابات الموريتانية القادمة تنوعت المفردات الصحفية في هذا الموضوع بين بداية العد التنازلي ..قوائم المرشحين للانتخابات ..حظوظ الأحزاب المشاركة ..ومستقبل العملية الديمقراطية.

فقد خصصت صحيفة القلم خمس صفحات لهذا الموضوع وكتبت على صدر صفحتها الأولى العنوان التالي:
"التحضير للانتخابات المقبلة. . وإعلان الترشيحات" وفي الصفحات الداخلية قدمت الصحيفة قراءة في ترشيحات الحزب الجمهوري الحاكم حيث قالت الصحيفة: تتميز ترشيحات الحزب الحاكم في مجملها بالمحافظة على الخيارات السابقة وتجديد ترشيح معظم العمد الحاليين مع إجراء تغيرات جذرية في بعض البلديات خصوصا نواكشوط وأنواذيبو وبتلميت. ورغم أن بعض مسؤولي الحزب الجمهوري لا ينكرون أن بعض المرشحين سيلقون صعوبات في مناطق ترشحهم إلا إنهم مع ذلك واثقون من حسم الاقتراع لصالحهم!


اندفاع أحزاب المعارضة وتلهفها للمشاركة في انتخابات أكتوبر تهور وانتحار سياسي والأجدر بها التمسك بالمقاطعة

القلم

نفس الصحيفة تعرضت لمشاركة المعارضة في الانتخابات في موضوع مستقل بعنوان "المشاركة في صفوف متفرقة. . . انتحار للمعارضة" قالت فيه: أسابيع قليلة تفصلنا عن موعد الانتخابات البلدية والتشريعية في أكتوبر المقبل وقد تأكدت الآن مشاركة غالبية أحزاب المعارضة وربما يكون شيئا مثريا للساحة السياسية المحلية مشاركة هذا العدد من الأحزاب المعارضة في الانتخابات، ولهدف وضع وعود النظام على المحك!

مقابل ذلك فإن المجازفة الخطيرة والتي تعيها أحزاب المعارضة جيدا هي أن مشاركة كل حزب منفرد دون أن يحمي ظهره بالحد الأدنى من التنسيق مع البقية لن يؤدي إلا إلى بعثرة جهودها وتشتيت قواعدها الانتخابية بين عشرة أحزاب معارضة تنافس بعضها في دوائر انتخابية ضيقة، وليواجه كل منها منفردا الغول الجمهوري الذي تؤازره السلطة والإدارة وقوى الضغط التقليدية والتزوير.

وتابعت الصحيفة: وعليه يكون اندفاع أحزاب المعارضة وتلهفها للمشاركة في انتخابات أكتوبر تهور وانتحار سياسي فالأجدر بها التمسك بالمقاطعة مادامت عاجزة عن ترتيب بيتها الداخلي والحفاظ على الحد الأدنى من التماسك والتآزر.
المصدر : الصحافة الموريتانية