العمليات الفدائية نهاية للاحتلال

صنعاء عبدالإله حيدر شائع
ركزت الصحف اليمنية الصادرة اليوم على الانتفاضة الفلسطينية, واعتبرت الصحيفة الرسمية أن دعم الانتفاضة دفاع عن السلام العادل. وأكد مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين لكبرى صحف المعارضة أن إسرائيل تعيش في حالة ذعر, وشعبها يهاجر إلى الخارج.

دعم الانتفاضة دعم للسلام
تناولت صحيفة الثورة الانتفاضة الفلسطينية وأفردت لها مساحة كبيرة في العناوين والمواضيع وقالت الصحيفة إن وزراء الخارجية العرب أقروا في اجتماعهم الطارئ خطة لدعم الإعلام الفلسطيني ومواجهة التضليل الصهيويني للرأي العام, وأوردت الثورة تصريحا خاصا لحنان عشراوي قالت فيه "إسرائيل تقوم حاليا بتقويض عملية السلام وأسسه وتشن حربا ضد الفلسطينيين".

وعنونت الثورة في نفس الموضوع "إجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة الأسبوع المقبل, وجلسة مفتوحة لمجلس الأمن غدا لبحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية".

وفي كلمة الثورة التي بعنوان "دعم الانتفاضة دفاع عن السلام العادل" أكدت الصحيفة على ضرورة التكامل بين الموقف الرسمي والشعبي. واستدلت على ذلك بالفعاليات التي تشهدها عموم محافظات الجمهورية لدعم الانتفاضة وتوافقها مع التوجهات الرسمية الداعية إلى الوقوف بجانب الحقوق الفلسطينية.

وقالت الافتتاحية "ومن على أرضية الانسجام الشعبي والرسمي تنطلق المسيرة العربية في الاضطلاع بمسؤوليتها وتحقيق أهدافها وغاياتها القومية من خلال دعم استمرار الانتفاضه, واستخدام المصالح الإقتصادية والعلاقات الدبلوماسية وتسخير إمكاناتها في سبيل الإقرار بحقوق العرب وتحقيق مصالح دولهم ومجتمعاتهم.

وطالبت الثورة في كلمتها بانتقال المواقف العربية من التموضع في ردة الفعل والتقدم باتجاه مواقع الفعل والاستباق.

وعنونت الثورة في صفحاتها الداخلية بالمهرجانات الخطابية والفعاليات الشعبية الحاشدة لدعم الانتفاضة الفلسطينية في مختلف المحافظات.

وفي مقابلة مع عباس زكي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو مركزية فتح قال للثورة "الإسرائيليون يدمرون دولتهم في ذات الوقت الذي يدمرون فيه السلطة الفلسطينية ومؤسساتها الناشئة .. وأكد أن الفلسطينيين مهيؤون ليكونوا الرابحين من أي حماقة إسرائيلية.

وعن العمليات الفدائية قال إنها نوع إبداعي سيشكل نهاية لجيش الاحتلا ل ويرى عباس زكي أن المرحلة الحالية تحتاج إلى تنفيذ عمليات تكتيكية تحول حياة الإسرائيليين إلى جحيم .. وقال إن القوى الوطنية والإسلامية أكثر توحدا اليوم.

وعن الدور الأميركي قال "الرهان على واشنطن يحتاج إلى تضحيات أكثر وموقف عربي أصلب. وأكد على أن الرهان الأساسي هو على مزيد من الصمود والتضحيات الفلسطينية وليس على شيء آخر.

أما صحيفة الصحوة فقد أجرت حوارا خاصا مع مؤسس حركة المقاومة الفلسطينية حماس الشيخ أحمد ياسيين قال فيه إن إسرائيل تعيش حالة من الذعر وشعبها يهاجر إلى الخارج .. وثمن الشيخ ياسين مواقف الشعب اليمني والقيادة السياسية الداعمة للجهاد في فلسطين وأضاف أن العمليات الاستشهادية أثرت على بنية إسرائيل التحتية ودلل بذلك على توقف الاستثمارات الأجنبية وقطاع السياحة وقدرت خسائره بالمليارات.

واعتبر الشيخ أحمد ياسين ذلك استنزافا للعدو الصهيوني وتوقع بأن تلجأ إسرائيل إلى حرب عدوانية ضد الدول العربية المجاورة للخروج من مأزق الداخل وشغل الرأي العام العالمي بغير القضية الفلسطينية, واستبعد أن تكون الدول العربية مهيأة لذلك لافتقادها (نية) الاستعداد.

ورأى الشيخ ياسين أن المعطيات العربية اليوم تشير ألى أنها غير جادة وأن كثيرا منها يفتح مكاتب التطبيع ويوقع اتفاقيات سلام, وأكد على أن الذي يريد المواجهة لا يمكن أن يمر من بوابة التطبيع مع العدو المحتل للأرض.

وفي نفس الموضوع طالب المهندس منير سعيد مدير مكتب حماس في صنعاء توجيه الدعم لفصائل المقاومة في الداخل.

وفي حوار مع وزير الثقافة اليمني عبد الوهاب الروحاني قال إن "البيانات والتصريحات لا تكفي لدعم الانتفاضة الفلسطينية" واعتبر أن مايجري على الأرض الفلسطينية جريمة إنسانية بكل المقاييس وإرهاب دولة ضد شعب أعزل وقال الروحاني "لا أعتقد أن لا أمل ولا يجوز أن نظل نساوم أو نراهن على السلام" وطالب الوزير اليمني بإحياء ثقافة الانتفاضة.

وفي لقاء الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر ورئيس مجلس النواب بسفراء الدول الدائمة العضوية طالب المجتمع الدولي بدعم الانتفاضة وعبر عن موقف بلادنا الرافض للعدوان الصهيوني المتزايد على الشعب الفلسطيني.

وفي موضوع أخر أوردت الصحوة نفي مصدر مسؤول صحة استجواب مسؤولين في قضية حادث المدمرة الأميركية (كول).

وفدان ماليزي وأمريكي في صنعاء
صدرت صحيفة الثورة الحكومية اليوم الخميس بعناوين رئيسية تغطي زيارة رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد .. وفي هذا قالت "رئيس الجمهورية يلتقي مهاتير محمد اليوم" والمباحثات الماليزية تبدأ وتختتم بالتوقيع على اتفاقيتين للتعاون تتضمن الأولى قيام لجنة عليا مشتركة بين البلدين والثانية تتضمن تبادل الخبرات وتسهيل التعاون في مجال الإصلاح الإداري.

كما أن صحيفة الثورة تابعت باهتمام زيارة قائد القوات المركزية الأميركية, ولدى استقبلاله له عبر رئيس الجمهورية عن موقف اليمن من عملية السلام في الشرق الأوسط والعنف الإسرائيلي مؤكدا على الدور الأميركي ومعتبرا الانتفاضة الفلسطينية كفاحا مشروعا واحتلال إسرائيل لبيت الشرق استفزازا لمشاعر العرب والمسلمين. وقد جرى في اللقاء بحث التعاون المشترك في المجالات العسكرية بين البلدين.

المصدر : الصحافة اليمنية