لبنان يشرب من إسرائيل!!


بيروت - رأفت مرة
طغت الشؤون الإقليمية والمحلية على عناوين الصحف اللبنانية التي أفردت حيزاً كبيراً من صفحاتها الأولى لتشديد إسرائيل حصارها على الأراضي الفلسطينية، في الوقت الذي من المنتظر أن يجتمع فيه رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات برئيس وكالة المخابرات الأميركية جورج تينيت.

وتناولت الصحف الموقف الأخير لولي العهد السعودي الأمير عبد الله الذي شدد في تصريح له في دمشق على أن العرب والمسلمين يتمسكون بحقهم كاملاً. كما اهتمت الصحف بالانتخابات الإيرانية مع اقتراب موعد إجرائها وهجوم العراق على مجلس الأمن بسبب رفضه رفع قرار الحظر.

إلى ذلك أولت الصحف حيزاً كبيراً من اهتمامها للشأن المحلي وأبرز قضاياه الخلافات الرئاسية العالقة عند موضوع الصلاحيات وتحرك الطلاب ضد دمج فروع الجامعة اللبنانية.

حزام أمني
صحيفة السفير تناولت في مواضيعها مشروع "الحزام الأمني" الذي يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إقامته للفصل عن الضفة الغربية وقطاع غزة، واستعرض كاتب المقال تفاصيل الخطة ومواقف الأحزاب الإسرائيلية منها ودور الجيش في تنفيذ آلياتها.

وتوقفت صحيفة السفير عند الجولات الدبلوماسية الكثيفة في المنطقة ودور الوساطة الذي تقوم به لتكريس وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين واعتبر المقال أن هذه الوساطات في مأزق لأنها تصطدم بسؤال هو "ماذا بعد وقف إطلاق النار".

وفي الشأن المحلي تناولت الصحيفة توجه رئيس الجمهورية إميل لحود بفتح حوار مع معارضيه السياسيين، ونشرت مقالاً للنائب وليد جنبلاط سلط فيه الضوء على موقع الحريات من الثورات على اختلاف توجهها الفكري.

وسام الكذب


لعل أرفع وسام
يعلق على صدر الرئيس ياسر عرفات الآن هو اتهامه بأنه "قاتل وكذاب"، لا لشيء إلا لأن
مطلق هذا الاتهام
هو شارون

شارون

وفي مقالها الرئيسي كتبت السفير تحت عنوان "وسام الكذب الشاروني" يقول: لعل أرفع وسام يعلق على صدر رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات الآن هو اتهامه بأنه طقاتل وكذاب" لا لشيء إلا لأن مطلق هذا الاتهام هو رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

ذلك أنه عندما يصل الأمر بالسفاح والمجرم والجزار والكذاب والمخادع والمزور إلخ .. إلى حد الجرأة وفي تصريحات علنية، على أن يلصق مثل هذه الاتهامات بعرفات أو بغيره، يصبح مشروعا السؤال ليس فقط عن أهداف حرب الإبادة الجماعية التي يشنها هذا السفاح ضد شعب بكامله هو الشعب الفلسطيني، وإنما أيضاً عما يبيته من مخططات في هذه الحرب فضلاً عن سياساته بالنسبة للمستقبل وحتى بالنسبة للساعات الأربع والعشرين المقبلة.

قراءة للدور السوري
صحيفة النهار تناولت في مواضيعها اللقاءات والاتصالات التي تجرى بين النائب وليد جنبلاط وزعماء الطائفة الدرزية في فلسطين، والهادفة إلى تفعيل الدور الوطني لدروز الأراضي العربية المحتلة. ونقلت الصحيفة عن مسؤول قريب من جنبلاط أن لقاء سيعقد في شهر سبتمبر/ أيلول القادم لمواصلة الحوار.

وتوقفت الصحيفة عند الانتخابات النيابية الأردنية وإمكانية إجرائها في ظل التطورات السياسية والأمنية في المنطقة. وأفردت الصحيفة مواقف بعض الشخصيات الأردنية حول التأجيل أو إجراء الانتخابات في مواعيدها.

وفي الشأن المحلي ركزت تحليلات الصحيفة على الدور السوري في إصلاح العلاقة بين الرؤساء الثلاثة.. وتحت عنوان "هل عاد الدور اللبناني لخدام؟" قالت الصحيفة إن بعض السياسيين اللبنانيين لا ينكرون عدم ارتياحهم إلى عودة خدام، لأسباب عدة منها أنه يعرف اللبنانيين أو بالأحرى الطبقة السياسية التي تعاطت معه أو تعاطى معها. ومن شأن ذلك أن يقلص فرصهم في النجاح في ممارسة البهلوانية السياسية. ومنها أيضاً أنه بدا دائماً رمزاً للتشدد السوري في معاملة لبنان أو في التعاطي معه.

وتحت عنوان "تغير سوري" كتبت النهار تحليلاً لمواقف نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام التي نصح فيها اللبنانيين، وتساءلت "هل هذا الكلام يمثل فعلاً الخط الرسمي السوري أم هو اجتهاد شخصي يتوخى منه خدام العودة إلى الواجهة اللبنانية –وبالتالي السورية– من باب الوساطة بين أهل الحكم في لبنان؟".

وأضافت "هل هناك أكثر من وجهة نظر في سوريا حول كيفية التعاطي في الشأن اللبناني أم هو توزيع أدوار؟ أم أن سوريا وتجاه ما يحصل في المنطقة أدركت الأخطار واعتبرت أنه من الأفضل تبريد الجبهة اللبنانية وكسب ثقة اللبنانيين في ظل الأجواء الشارونية العدوانية المتصاعدة؟".


قولوها بصراحة
ولا تخافوا من ردة فعل الجمهور.. لبنان يعيش في ظل نظام
لا يتقيد به أحد.. وبالعربي الفصيح إن اتفاق الطائف موجود وكأنه غير موجود

الأنوار

خلافات
وتحت عنوان "اتقوا الله يا جماعة" قالت الأنوار:
قولوها بصراحة ولا تخافوا من ردة فعل الجمهور.. لبنان يعيش في ظل نظام لا يتقيد به أحد، وبالعربي الفصيح إن اتفاق الطائف موجود، وكأنه غير موجود. والعلة قد تكون في أن الطائف ينص على الفصل بين السلطات وعلى تعاونها في آن واحد.

يا جماعة، اتقوا الله! لا تحرقوا البلد بنار خلافاتكم. يا جماعة فكروا بالمواطن الجائع، وبالشباب المهاجر، والمؤسسات المتعثرة، ومواسم المدارس والجامعات على الأبواب.

انتخابات متعددة
صحيفة المستقبل توقفت عند الانتخابات الإيرانية فأجرت مقابلة مع وزير المخابرات الأسبق المرشح للرئاسة علي فلاحيان اتهم فيها الرئيس الإيراني الحالي محمد خاتمي بأنه زعزع الأمن والاقتصاد، وطالب برحيله.

وخصصت الصحيفة جانباً من مواضيعها لانتخابات مجلس الشورى التي ستجرى في مصر والتي يواجه فيها الحزب الحاكم –كما يقول المقال– أصعب اختبار.

إضافة إلى ذلك توقفت الصحيفة عند الانتخابات البريطانية وقالت إنها ستكون مفصلاً تاريخياً بالنسبة للالتزام بأوروبا الموحدة، مع ما يستتبع ذلك من علاقات مع الولايات المتحدة.

لبنان يشرب من إسرائيل


يصطف كل يوم عشرون جراراً زراعياً على الأقل، وقد تخلت عن محاريثها واستبدلتها بصهاريج للماء

المستقبل

وفي الشأن المحلي أجرت صحيفة المستقبل تحقيقاً عن وجود قرى لبنانية محررة تشرب من المياه الإسرائيلية. وسلطت الصحيفة الضوء على هذه القضية من خلال مقابلات مع الأهالي وفاعليات المنطقة وأصحاب صهاريج نقل المياه.

وقالت الصحيفة: يصطف كل يوم عشرون جراراً زراعياً على الأقل، وقد تخلت عن محاريثها واستبدلتها بصهاريج للماء سعة أحدها عشرون برميلاً أو ما يوازي 8000 لتر، تمهيداً لحجز دورها ونقل المياه من منطقة "ظهر الوعر" في الطرف الشمالي الشرقي لبلدة رميش وبيعها إلى البلدة نفسها وإلى عدد من القرى الواقعة في محيطها، وصولاً إلى بليدا وكفركلا، مروراً بعين إبل ودبل وبنت جبيل ويارون ومارون الرأس، وفقاً لإفادة أكثر من صاحب صهريج.

"مصدر الماء هو الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعلى الرغم من مرور سنة على اندحار الاحتلال فإن الماء لم ينقطع وإن كان انخفض منسوبه من 12 إنشاً إلى ثمانية إنشات في بعض الأوقات، وصولاً إلى ثلاثة إنشات كما هو عليه الحال اليوم، ولكنها "بحصة تسند جرة"، ونحن لا نخفي حاجتنا إلى المياه خصوصاً أن البدائل غير موجودة بشكل كاف" وفقاً لما قاله راعي أبرشية رميش للموارنة الأب نجيب العميل.

المصدر : الصحافة اللبنانية