بعد إعلان بوتين التعبئة الجزئية.. حركة غير عادية لمغادرة روسيا

غوغل كروم chrome extension google - (شترستوك)
البحث عن "مغادرة روسيا" تضاعف 100 مرة منذ إعلان بوتين التعبئة الجزئية (شترستوك)

سجلت رحلات المغادرة من روسيا ارتفاعا كبيرا بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية من قوات الاحتياط وممن يمتلكون الخبرة في القتال للمشاركة بالحرب على أوكرانيا، يأتي ذلك فيما تضاعفت عمليات البحث في موقع غوغل عن مصطلحات "تذاكر" وطائرة" و"مغادرة روسيا".

ونشر موقع "فلايت رادار" (Flight Radar) المتخصص بتتبع الرحلات الجوية مقطع فيديو يظهر حركة غير اعتيادية للرحلات المغادرة من موسكو وسان بطرسبورغ عقب إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعبئة 300 ألف جندي احتياطي.

وقال الموقع إن "تذاكر الرحلات الجوية الدولية المغادرة لروسيا إما بيعت أو ارتفعت أسعارها بشكل كبير بعد إعلان بوتين تعبئة جنود الاحتياط".

معطيات وأرقام

ويظهر فيديو التتبع الذي حصل على أكثر من 6.5 ملايين مشاهدة سيل الطائرات المغادرة من روسيا مقارنة بالطائرات القادمة إليها، وفقا لما رصدته وحدة سند للتحقق والرصد في شبكة الجزيرة.

وأوضح الموقع أن أسعار تذاكر الطيران لمغادرة روسيا قد ارتفعت، وأصبحت المقاعد المتاحة قليلة جدا، واستخدمت بعض الرحلات المجال الجوي الأوروبي، حيث يسمح لشركات الطيران غير الروسية بعبور المجال الجوي للاتحاد الأوروبي من وإلى روسيا، وفق "فلايت رادار".

وبحسب موقع "كابيتال" Capital الفرنسي فإن أداة الإحصاءات الخاصة بـ"غوغل تريندز" (Google Trends) تظهر أكثر الكلمات التي بحث عنها الروس على موقع غوغل وهي "تذاكر" و"طائرة".

وتظهر الأرقام تضاعف البحث عن هاتين الكلمتين مرات عديدة منذ الساعة السادسة بتوقيت غرينتش من أمس الأربعاء، أي الوقت الذي بث فيه التسجيل المتلفز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يعلن فيه التعبئة الجزئية لجنود الاحتياط.

وبحسب المصدر ذاته، فإن البحث عن "مغادرة روسيا" في غوغل قد تضاعف 100 مرة خلال صباح أمس الأربعاء مقارنة بالأيام العادية.

وترتكز معظم عمليات البحث عن مغادرة روسيا في منطقة بيلغورود المتاخمة للحدود الشمالية الشرقية لأوكرانيا بسبب تعرضها للقصف الأوكراني.

تذاكر وتفاصيل

أما عن تفاصيل بيع التذاكر فإن الرحلات المباشرة إلى الوجهات الأقرب لروسيا تتصدر عمليات البيع، من ذلك تذاكر السفر إلى أرمينيا وجورجيا وأذربيجان أو حتى كازاخستان، وفقا لموقع "أفيا سيلز" (Aviasales) الذي يحظى بشعبية كبيرة في روسيا لشراء تذاكرها.

أما التذاكر مع الخطوط التركية في اتجاه مدينة إسطنبول التركية -التي أصبحت منذ العقوبات الغربية وإغلاق المجال الجوي الأوروبي إحدى وسائل الخروج الرئيسية من البلاد بالطائرة- فإنه وحتى يوم السبت الماضي لا توجد رحلات متاحة.

وحظرت دول الاتحاد الأوروبي وكندا ودول أخرى عبور الرحلات الجوية الروسية في مجالها الجوي بسبب حرب روسيا على أوكرانيا، باستثناء الرحلات الجوية التي تديرها شركات طيران غير روسية، وردت موسكو بالمثل على تلك الدول.

وعلى الخطوط الصربية فإن الرحلات إلى بلغراد ليست متاحة إلى يوم الاثنين 26 سبتمبر/أيلول الحالي، كما سجلت الرحلات الداخلية نحو المدن القريبة من الحدود الروسية ارتفاعا في الأسعار، مثل الرحلات من موسكو إلى فلاديكافكاز التي يبلغ سعر تذكرتها 750 دولارا مقابل نحو 70 دولارا في السابق.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + الصحافة الفرنسية