هآرتس: لماذا لم تحصل الإمارات حتى الآن على طائرات إف-35 الأميركية؟

epa04416163 An undated file picture made available on 25 September 2014 shows a F-35A fighter jet flying at an unknown location. South Korea said on 24 September 2014, it has decided to purchase 40 F-35A fighter jets from the US defense firm Lockheed Martin in a deal worth 7.04 billion US dollar. Under the deal, Lockheed Martin will transfer fighter production technologies in 17 sectors to be used for South Korea's project to develop an indigenous next-generation fight
طائرات "إف-35" تملك قدرات قتالية كبيرة (الأوروبية)

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن الصفقة التي وقعتها دولة الإمارات مع الولايات المتحدة لشراء طائرات مقاتلة من نوع "إف-35" (F-35) ما زالت تراوح مكانها رغم مرور عامين على اتفاق السلام مع إسرائيل الذي وقعته قبل نحو شهرين من الصفقة.

وأرجعت الصحيفة في تقرير لمراسلها في واشنطن بن صموئيل تعثر الصفقة إلى مخاوف أميركية تتعلق بالتفوق العسكري الإسرائيلي بالمنطقة وعلاقة الإمارات بالصين.

ورجح التقرير أن تطلب أميركا من الإمارات معلومات بشأن مشترياتها العسكرية في المستقبل في حال مضي الطرفين قدما في إتمام الصفقة التي وصفتها الصحيفة بالتاريخية.

وأشارت هآرتس إلى أن الصفقة كانت ستجعل الإمارات أول دولة عربية تحصل على مقاتلات من طراز "إف-35" وطائرات من نوع "إم كيو-9" (MQ-9) مما يثير أسئلة حول قدرة إسرائيل على الحفاظ على تفوقها العسكري النوعي في المنطقة.

وقالت إن تعثر الصفقة يرجع أيضا إلى خشية المسؤولين الأميركيين من العلاقة الوثيقة بين الإمارات والصين، مشيرة إلى أن أكثر تلك المخاوف إلحاحا بالنسبة للأميركيين هو استخدام الإمارات تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات من شركة هواوي الصينية وفقا لاتفاق وقعه الطرفان عام 2019.

وتخشى الولايات المتحدة من أن إنشاء شبكة الهاتف المحمول -التي تضم مئات الأبراج الخلوية- بالقرب من قواعد مقاتلات "إف-35" قد يساعد الصين على تعقب المعلومات المتعلقة بالطائرات بسرية وجمعها، وفق الصحيفة.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أخطرت الكونغرس ببيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار إلى الإمارات، تشمل طائرات "إف-35" وطائرات مسيرة وذخائر مختلفة، في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وجاء ذلك بعد شهرين من توقيع الإمارات اتفاقيات "أبراهام" للسلام مع إسرائيل.

وفي الساعات الأخيرة من رئاسة ترامب، وقعت الإمارات صفقة شراء ما يبلغ من 50 طائرة مقاتلة هجومية مشتركة من طراز "إف-35" من الولايات المتحدة، لكن إدارة بايدن أمرت بإيقاف الصفقة مؤقتا، وإخضاعها للمراجعة.

ورغم هذا الإجراء، فإن متحدثا باسم الخارجية الأميركية قال في أبريل/نيسان الماضي إن الإدارة تخطط للمضي قدما في البيع، وإن الإمارات ستصبح أول دولة عربية تشتري منظومة "إف-35".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" (Wall Street Journal) أشارت إلى أن دولة الإمارات تهدد بالانسحاب من صفقة الأسلحة التي وقعتها في نهاية فترة إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب لشراء مقاتلات أميركية من طراز "إف-35" وطائرات مسيرة وذخائر متطورة.

وأضافت الصحيفة أن الإمارات أبلغت المسؤولين الأميركيين أن المتطلبات الأمنية التي وضعتها الولايات المتحدة لحماية الأسلحة عالية التقنية من التجسس الصيني مرهقة للغاية.

المصدر : الجزيرة + هآرتس