التايمز: 4 أسرار في خطاب الملك تشارلز الثالث.. ماذا قال وماذا يقصد؟

State Opening Of Parliament 2022
التايمز: الملك قدم خلال خطابه عرضا للمصالحة مع ابنه هاري وزوجته ميغان (غيتي)

قد يكون الخطاب الذي ألقاه ملك بريطانيا تشارلز الثالث -أول أمس الجمعة- بعد توليه عرش بريطانيا الأفضل الذي يلقيه في حياته، حسبما ترى صحيفة "ذا تايمز" (The Times) البريطانية.

وقد تضمن ذلك الخطاب رسائل ذات دلالات عديدة، حاولت التايمز تسليط الضوء عليها، في تقرير أعده مراسلها غابرييل بوغروند، وفي ما يلي أهمها:

1- خدمة بريطانيا مدى الحياة

أشار الملك تشارلز الثالث بإيجاز إلى العهد الذي قطعته والدته على نفسها في عيد ميلادها الـ21، خلال خطاب ألقته في كيب تاون بجنوب أفريقيا يوم 21 أبريل/نيسان 1947، عندما كانت ولية عهد بريطانيا، إذ تعهدت حينها بخدمة بلادها مدى الحياة.

وبعد 75 عاما، أعلن تشارلز أن والدته وفّت بالعهد الذي قطعته على نفسها، متعهدا بالسير على خطاها وخدمة بلده مدى الحياة، في خطوة ترى فيها الصحيفة التزاما منه بالمبدأ المركزي البسيط للملكية، فهو -شأنه في ذلك شأن والدته- سيبقى على العرش طوال حياته.

2- رسائل للكومنولث

تضمن الخطاب رسائل للكومنولث، من بينها قوله "إلى جانب الحزن الشخصي الذي يشعر به جميع أفراد عائلتي، نشارك أيضًا الكثير منكم في المملكة المتحدة، وفي كل البلدان التي كانت فيها الملكة على رأس الدولة في الكومنولث، وفي شتى أنحاء العالم شعورًا عميقًا بالامتنان لأكثر من 70 عامًا خدمت خلالها والدتي، بصفتها ملكة شعوب العديد من الدول".

ويرى مراسل التايمز أن تشارلز أراد من خلال كلامه الإشارة إلى أنه لن يعطي الأولوية للمملكة المتحدة فحسب، بل لكل الشعوب التي ظلت الملكة إليزابيث ملتزمة بشدة بالعلاقة بها، رغم تطور تلك العلاقة إلى رابطة أكثر مرونة.

3- التخلي عن أنشطته السابقة

خلال المدة الطويلة التي قضاها وليا لعهد بريطانيا، كرّس تشارلز الكثير من الوقت والموارد للعمل الخيري، وتمكن من بناء إمبراطورية تجارية لتمويل جمعياته الخيرية المختلفة، وفق تقرير الصحيفة.

وتعلق التايمز على ذلك بأن الملك لم يصرح بأنه سيتوقف عن المشاركة في الأعمال الخيرية، لكنه أشار إلى أن المسؤولية الكبرى عن تلك الأعمال ستقع على عاتق أشخاص موثوقين ومقربين.

4- رسالة مصالحة لهاري وميغان

خلال خطابه، قال تشارلز إن اللحظة أيضًا تمثل لحظة تغيير بالنسبة لعائلته، وخاطب ابنه الأمير وليام -الذي أصبح وريثا للعرش- بلقبه الجديد "أمير ويلز"، وهو منصب شغله أولياء عهد العرش البريطاني على مدى قرون متعاقبة.

وقالت الصحيفة إن الملك قدم خلال خطابه عرضا جريئا للمصالحة مع ابنه هاري وزوجته ميغان، اللذين شهدت علاقتهما بالعائلة المالكة توترا شديدا، عندما قال "أريد أيضًا أن أعبر عن حبي لهاري وميغان بينما يواصلان بناء حياتهما في الخارج"، ورأت التايمز في ذلك بداية فصل جديد في علاقة الملك تشارلز بابنه الأصغر.

المصدر : صنداي تايمز