الجيش الإسرائيلي يعلن إحباط محاولات حماس لاختراق هواتف جنوده

الجيش الإسرائيلي يقول إن حماس حاولت الإيقاع بجنوده عبر تطبيقات على الهواتف وحسابات مزيفة (الأوروبية)

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، إحباط ما قال إنها محاولات من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لاختراق هواتف جنوده.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن الفترة الماضية شهدت محاولات متكررة من حماس لاختراق هواتف جنود في الجيش.

وأوضح أن حماس عمدت إلى إنشاء "تطبيق ألعاب وحسابات مزيفة تحاول إقناع الجنود بتحميل التطبيق الذي من شأنه أن يتحكم بشكل كامل بالهواتف".

وأشار أدرعي، في تغريدة على تويتر، إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تحاول فيها حماس جمع معلومات بهذه الطريقة.

وكانت حماس قد أكدت خلال السنوات الماضية أن "حرب العقول" مستمرة بين المقاومة والاحتلال في سياق المواجهة الكاملة معه، وأنها أثبتت قدراتها الاستخباراتية في مجابهة أجهزة أمن الاحتلال.

وفي يناير/كانون الثاني 2017، اعترفت شعبة الاستخبارات والجيش الإسرائيليان بأن حماس نجحت في التنصت على اتصالات لضباط وجنود إسرائيليين، واعتبرت هذا الاختراق تطورا في غاية الخطورة.

وذكرت تقارير إسرائيلية آنذاك أن كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، اخترقت هواتف ذكية لضباط وجنود إسرائيليين بالجيش النظامي والاحتياط وضباط في هيئات الأركان الميدانية وهيئة الأركان العامة، وتمكنت من ذلك عبر حسابات مزيفة بوسائل التواصل الاجتماعي مليئة بصور فتيات جميلات.

وعبر تلك الحسابات، تواصل المخترقون مع الجنود، وأجروا معهم محادثات مطولة، بعدما ثبتوا فيروسات بإمكانها السيطرة على هواتف عشرات من المستهدفين، حسب تصريح لمسؤول عسكري إسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + الألمانية