كتائب القسام تكشف عن قصف الاحتلال موقع أحد جنوده الأسرى قبل عام

ابو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام
أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام (الجزيرة)

كشفت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، عن قصف قوات الاحتلال موقعا كان يوجد فيه جندي إسرائيلي أسير العام الماضي، وأدى القصف إلى استشهاد أحد عناصر الكتائب وجرح 3 آخرين.

وقال أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، على تطبيق تليغرام، "في الذكرى الثامنة لمعركة العصف المأكول التي أسرت فيها كتائب القسام جنديين صهيونيين، سمحت قيادة القسام بالكشف عن تعرض أحد الأماكن في معركة سيف القدس العام الماضي لقصف صهيوني أدى إلى استشهاد أحد مجاهدي وحدة الظل وإصابة 3 آخرين أثناء حراستهم أحد الجنديين".

وأوضحت أنها تتحفظ على الكشف عن اسم الشهيد في هذه المرحلة لأسباب أمنية، قائلة إنها ستعلنه لاحقا "عندما تكون الظروف مواتية".

ولم يورد أبو عبيدة تفاصيل إضافية عن حياة الجندي الإسرائيلي الذين كان في الموقع المستهدف.

وسبق أن أعلنت كتائب القسام الشهر الماضي تدهور صحة أحد الأسرى الإسرائيليين لديها، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتحتجز كتائب القسام 4 إسرائيليين في قطاع غزة، بينهم جنديان أُسرا في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة عام 2014، هما شاؤول آرون وهدار غولدن.

أما الأسيران الآخران، أبراهام منغستو وهشام السيد، وكلاهما يحمل الجنسية الإسرائيلية، فقد دخلا غزة في ظروف غير واضحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات