دول أوروبية تمنع طائرة وزير الخارجية الروسي من عبور أجوائها نحو صربيا

Russian FM Sergey Lavrov attends the meeting of foreign ministers of the Commonwealth of Independent States in Minsk
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (الأناضول)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه ألغى زيارته إلى صربيا بعد إغلاق غير مسبوق للمجال الجوي لبعض الدول، إذ رفضت كل من الجبل الأسود ومقدونيا الشمالية وبلغاريا توفير ممر جوي لطائرته.

وأضاف لافروف أن هناك من لا يرغب في منحنا مساحة للتحدث مع صربيا وتأكيد مواقفنا تجاهها أو تجاه البوسنة، مؤكدا أن علاقاتنا مع صربيا لن يدمرها أو يزعزعها أحد رغم إغلاق المجال الجوي أمام زيارتي لبلغراد.

من جهته، رأى الكرملين أن إغلاق دول مجاورة لصربيا مجالها الجوي أمام طائرة وزير الخارجية لافروف عمل عدائي.

وكانت وسائل إعلام صربية قالت إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ألغى زيارته المرتقبة إلى صربيا، إثر رفض كل من الجبل الأسود ومقدونيا الشمالية وبلغاريا توفير ممر جوي لطائرته.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية أن الدول المحيطة بجمهورية صربيا أغلقت المجال الجوي أمام طائرة تقل الوزير سيرغي لافروف كانت متجهة إلى بلغراد عاصمة صربيا.

ونقلت صحيفة "داناس" الصربية عن مصادر مطلعة قولها إن كلا من الجبل الأسود ومقدونيا الشمالية وبلغاريا منعت تحليق طائرة تقل لافروف كانت في طريقها إلى بلغراد.

وذكرت وكالة الأناضول أن 3 دول أوروبية (جمهورية الجبل الأسود، ومقدونيا الشمالية، وبلغاريا) أعلنت إغلاق أجوائها أمام طائرة وزير الخارجية الروسي الذي يستعد لزيارة صربيا.

ونقلت هذه الوكالة التركية عن وسائل إعلام محلية أن الدول الأوروبية الثلاث رفضت توفير ممر جوي لطائرة لافروف الذي من المقرر أن يزور بلغراد يومي السادس والسابع من يونيو/حزيران الجاري.

ومن المنتظر أن يعقد رئيس صربيا ألكسندر فوتشيتش غدا الثلاثاء مباحثات مع السفير الروسي ألكسندر بوكان هارسينكو لمناقشة قرار الدول الأوروبية المذكورة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول