بعد اعتقاله وإصابته.. استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في بلدة سلواد بالضفة الغربية

عبد الله الساحر أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي في أطراف بلدة سلواد (الجزيرة)

استشهد اليوم السبت فتى فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي مساء الجمعة وسط الضفة الغربية، وفق ما أعلن تلفزيون فلسطين الحكومي.

وتعليقا على الحادث، حمّل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية المجتمع الدولي المسؤولية كاملة عما وصفها بـ"جرائم" إسرائيل بحق الفلسطينيين.

كما دان "جريمة قتل الاحتلال الإسرائيلي للفتى محمد عبد الله الساحر، وعدم تفعيل قرارات العقاب والمقاطعة ضد الاحتلال لردعه عن مواصلة ارتكابها".

وقال تلفزيون فلسطين الحكومي إن "الشاب محمد عبد الله الساحر (16 عاما)، من بلدة سلواد برام الله، أُصيب برصاص الاحتلال قبل اعتقاله، واستشهد صباح اليوم (السبت)".

وأضاف أن الارتباط الفلسطيني (جهة التواصل الرسمية مع الجانب الإسرائيلي) أُبلغ "باستشهاده فجر اليوم السبت".

وكان مصدر طبي فلسطيني قد أكد مساء الجمعة أن الجيش الإسرائيلي أصاب الساحر بالرصاص الحي في أطراف بلدة سلواد، واعتقله ونقله بسيارة إسعاف إلى مستشفى هداسا عين كارم الإسرائيلي في مدينة القدس.

ولم يُصدر الجيش الإسرائيلي تعقيبا فوريا يؤكد وفاة الساحر، أو يبيّن سبب إطلاق النار عليه.

يشار إلى أن أكثر من 130 فلسطينيا أصيبوا خلال قمع قوات الاحتلال أمس فعاليات ومسيرات أسبوعية ضد الاستيطان خرجت في قرى فلسطينية عدة في محافظتي نابلس وقلقيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات