التحقيق بمقتل شيرين أبو عاقلة.. مشرعون يطالبون إدارة بايدن بالانخراط فيه ومجلس الأمن القومي يؤكد ضرورته

رسم عدد من الفنانين التشكيليين في مدينة غزة، الخميس، لوحة جدارية، تكريما للصحفية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، التي قُتلت الأربعاء، في الضفة الغربية. وأشرف على فعالية "رسم الجدارية" الاتحاد العام للهيئات الشبابية في قطاع غزة (أهلي).
فنانون في مدينة غزة يرسمون لوحة جدارية تكريما للصحفية شيرين أبو عاقلة (وكالة الأناضول)

وجه 24 عضوا في مجلس الشيوخ الأميركي رسالة إلى الرئيس جو بايدن قالوا فيها إنه من الواضح أن لا أحد من الأطراف يثق بالآخر لإجراء تحقيق مستقل وفعال في مقتل الزميلة شيرين أبو عاقلة، بينما أكد مجلس الأمن القومي الأميركي ضرورة إنجاز التحقيق.

وقال موقعو الرسالة التي حصلت الجزيرة على نسخة منها، إنهم يؤمنون في هذه المرحلة بأنه من أجل تحقيق هذا الهدف فإن على الولايات المتحدة الانخراط بشكل مباشر في التحقيق بشأن مقتل شيرين.

وأوضح الموقعون أن 57 عضوا في مجلس النواب طالبوا مكتب التحقيقات الفدرالي الشهر الماضي ببدء تحقيق مستقل لمعرفة الحقيقة.

وأكد الموقعون على الرسالة انضمامهم اليوم لهذا الطلب الذي قالوا إنه بات ملحا في ظل المعلومات الجديدة التي تكشفت خلال الأسابيع الماضية.

ولاحظ المشرعون أنه لم يتحقق حتى الساعة أي تقدم واضح باتجاه إجراء "تحقيق مستقل وشامل وشفاف" بشأن مقتل شيرين أبو عاقلة.

من جهته، جدد منسق مجلس الأمن القومي الأميركي للاتصالات الإستراتيجية جون كيربي التأكيد على موقف الولايات المتحدة المتمسك بضرورة التحقيق الشامل والشفاف في وفاة شيرين أبو عاقلة، مضيفا أن بلاده أوضحت ذلك لجميع الأطراف.

وكانت شبكة الجزيرة قد نشرت صورة للرصاصة التي اغتيلت بها الزميلة شيرين أبو عاقلة، وقال تحقيق أجرته الشبكة إن الرصاصة انطلقت من بندقية من طراز "إم4" (M4).

وأشار التحقيق إلى أن الرصاصة كانت من عيار 5.56 ملم التي تستخدمها قوات الاحتلال، موضحا أن تشوها أصاب الرصاصة بعد دخولها رأس شيرين وارتطامها بالخوذة التي كانت ترتديها.

المصدر : الجزيرة