عون يبدأ استشارات نيابية وكتل برلمانية ترشح نجيب ميقاتي ونواف سلام لتشكيل الحكومة

Lebanon holds consultations over new PM
عون يلتقي وفد كتلة حزب الله البرلمانية في إطار الاستشارات النيابية (رويترز)

بدأ الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس في القصر الجمهوري ببيروت، الاستشارات النيابية الملزمة مع الكتل البرلمانية والنواب المستقلين لتكليف رئيس جديد بتشكيل الحكومة، وسيصدر عون في ختام الاستشارات مرسوما باسم الشخص المكلف بتشكيل الحكومة.

وانطلقت الاستشارات في العاشرة من صباح اليوم الخميس وتتواصل حتى العصر.

وقد أعلنت عدة كتل برلمانية، بينها كتلة حزب الله اللبناني، تسمية رئيس الوزراء الحالي نجيب ميقاتي لتولي منصب رئاسة الحكومة، في حين سمّت كتلتا الحزب التقدمي الاشتراكي وحزب الكتائب سفير لبنان السابق في الأمم المتحدة، القاضي نواف سلام. وفي المقابل، قررت كتلة القوات اللبنانية عدم تسمية أحد لتشكيل الحكومة المرتقبة.

وقال محمد رعد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الله، بعد لقائه الرئيس ميشال عون في قصر بعبدا، إن لبنان اليوم بحاجة إلى حكومة فاعلة، معتبرا أنه في الأزمات تتطلب المصلحة الوطنية توفير الفرص من أجل تأليف حكومة تواجه الاستحقاقات.

من جهته، أعلن رئيس كتلة اللقاء الديمقراطي في البرلمان اللبناني تيمور جنبلاط عن تسمية الكتلة السفير السابق نواف سلام لمنصب رئيس الحكومة المقبلة.

وتمنى جنبلاط أن يقوم المسؤولون بتسهيل تأليف الحكومة، مؤكدا أن كتلته لن تشارك في الحكومة.

وفي الانتخابات البرلمانية التي جرت مايو/أيار الماضي، خسر "حزب الله" -وهو القوة السياسية الأبرز في البلاد التي تمتلك ترسانة عسكرية ضخمة- مع حلفائه الأكثرية البرلمانية.

وبات البرلمان منقسما إلى عدة معسكرات، ولا يتمتع أي منها بأغلبية، وهو ما أثار مخاوف من احتمال حدوث شلل سياسي قد يؤدي إلى مزيد من التأخر في الإصلاحات اللازمة لإخراج البلاد من أزمتها الاقتصادية المدمرة.

المصدر : الجزيرة