اعتداءات على رعاة أغنام فلسطينيين في الضفة الغربية وتجميد لزيادة حصة سكان غزة من تصاريح العمل في إسرائيل

Activists protest in the Israeli-occupied West Bank
جنود الاحتلال يعتدون على فلسطينيين في الضفة الغربية الجمعة (رويترز)

أصيب عدد من رعاة الأغنام الفلسطينيين بجروح جراء الاعتداء عليهم من قبل مستوطنين في منطقة المعرجات غرب أريحا في الضفة الغربية، بينما قرر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس تجميد قرار كان يقضي بزيادة حصة سكان قطاع غزة من تصاريح العمل في إسرائيل.

وأفاد شهود بأن مجموعة من المستوطنين، يطلقون على أنفسهم "شبان التلال" من مستوطنة مفيئوت، هاجموا مساء السبت رعاة الأغنام من عائلة عرب المليحات، واعتدوا عليهم بالضرب المبرح بحماية قوات الاحتلال.

وقد اعتقلت تلك القوات 5 من شبان العائلة خلال تصديهم للمستوطنين، في حين نقل المصابون إلى مستشفى أريحا لتلقي العلاج.

تصاريح العمل

من جهة أخرى، قرر غانتس تجميد قرار كان يقضي بزيادة حصة سكان قطاع غزة من تصاريح العمل في إسرائيل.

ونشر موقع منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية، في بيان مقتضب، أن قرار التجميد لوقف إصدار ألفي تصريح إضافي لسكان القطاع جاء ردا على إطلاق صاروخ فجر السبت من غزة على منطقة عسقلان.

وكان منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية أكد أن غانتس قرر الأسبوع الماضي زيادة حصة التصاريح لأغراض العمل والتجارة في إسرائيل بألفي تصريح إضافي، ليصل إجمالي حصة التصاريح لأغراض اقتصادية من قطاع غزة إلى 14 ألف تصريح.

قصف غزة

وقال جيش الاحتلال في بيان السبت إن طائراته المقاتلة قصفت عددا من الأهداف التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، مشيرا إلى أن الغارات استهدفت ورش إنتاج أسلحة في موقع عسكري، كما تم استهداف 3 مواقع عسكرية أخرى.

وفي المقابل، أكد الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم أن القصف على غزة امتداد للعدوان الذي يستهدف كل الأرض الفلسطينية بالقدس والداخل المحتل والضفة الغربية.

وفي وقت سابق من الليلة الماضية، قصفت مدفعية جيش الاحتلال بعدد من القذائف الصاروخية محيط معبر بيت حانون (إيريز) شمالي قطاع غزة، كما استهدفت طائرة استطلاع إسرائيلية أرضا زراعية قرب السياج الأمني في بلدة بيت حانون شمالي القطاع بصاروخين.

وردا على الغارات الإسرائيلية، أطلقت المقاومة الفلسطينية أمس نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مستوطنة "نتيف عتسراه" شمال بيت لاهيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات