واشنطن تجدد دعوتها لاستكمال التحقيقات في مقتل شيرين أبو عاقلة

أفاد بيان لوزارة الخارجية الأميركية أن الوزير أنتوني بلينكن شدد خلال اتصال مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أهمية استكمال التحقيقات في مقتل مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة.

وقال البيان إن بلينكن بحث مع عباس أيضا أهمية عمل الإسرائيليين والفلسطينيين للحفاظ على الهدوء والحد من التوترات.

من جهتها، نقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن واشنطن تضغط على السلطة الفلسطينية لمشاركة أدلة التحقيق في مقتل صحفية الجزيرة مع إسرائيل.

وقد جددت وزارة الخارجية الأميركية دعوتها لإسرائيل للإسراع في إنهاء تحقيقها في مقتل شيرين أبو عاقلة، وقال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس خلال مؤتمر صحفي إن الولايات المتحدة تتوقع محاسبة كاملة للمسؤولين عن قتلها.

وصرح برايس قائلا "نحث شركاءنا الإسرائيليين -كما فعل الوزير بلينكن أثناء حديثه مع وزير الخارجية يائير لبيد خلال عطلة نهاية الأسبوع- ونحث الحكومة الإسرائيلية على الإسراع في إنهاء تحقيقها في مقتل شيرين أبو عاقلة".

وأضاف "نتوقع محاسبة كاملة لأولئك المسؤولين عن قتلها، كما نحث الطرفين على مشاركة الأدلة فيما بينهما لتسهيل هذا التحقيق".

من جانبها، دعت منظمة العفو الدولية إلى إجراء تحقيق دولي بشأن اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة، وتقديم مرتكبي الجريمة إلى العدالة، معتبرة اغتيالها انتهاكا للقانون الدولي.

وقال سولومون سوكو، نائب مدير برنامج القانون والسياسة في المنظمة، إن أي تحقيق تجريه الحكومة الإسرائيلية لن يكون مستقلا بما يكفي.

ودعا سوكو المجتمع الدولي لضمان محاسبة الجناة.

برنامج تدريبي أممي

كما قالت سارة ليا ويتسون، المديرة التنفيذية لمنظمة الديمقراطية في الشرق الأوسط، إن اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة زاد من فضح بشاعة إسرائيل، ليس فقط باغتيالها، ولكن أيضا بالهجوم على المشيّعين.

وأعلنت إدارة الاتصالات العالمية التابعة للأمم المتحدة إطلاق اسم "شيرين أبو عاقلة" على برنامجها التدريبي السنوي للصحفيين الفلسطينيين.

ونقل ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، عن إدارة الاتصالات العالمية قولها إن أبو عاقلة كانت قدوة للصحفيين في الشرق الأوسط وفي العالم، وإنه يجب الاعتزاز بإرثها وشجاعتها.

وفي سياق مواز، نظم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين والهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني وقفة تضامنية أمام مكتب الأمم المتحدة في غزة، حيث وُقعت عريضة للمطالبة بمحاكمة الاحتلال على جريمة اغتيال أبو عاقلة.

ورفع المشاركون في الفعالية صورا للزميلة شيرين ولافتات تطالب بالتحرك الجاد لفتح تحقيق في محكمة الجنايات الدولية في جريمة اغتيالها.

كما وثق تقرير للجنة دعم الصحفيين 54 حادثة اعتداء من قبل قوات الاحتلال ضد الصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال مايو/أيار الماضي.

المصدر : الجزيرة