زيلينسكي يقول إنه لن يدع روسيا تستأثر بعيد النصر.. بوتين: تدخلنا في أوكرانيا ضروري لأن الغرب كان يستعد لغزو أراضينا

بوتين: قرارنا بالتدخل في أوكرانيا كان صحيحا وضروريا (الجزيرة)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، إن التدخل العسكري لبلاده في أوكرانيا كان ضروريا لأن الغرب كان يستعد لغزو أراضي روسيا، مضيفا بمناسبة ذكرى النصر على ألمانيا النازية أن الجيش الروسي والمتطوعين يحاربون في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا "من أجل أمن روسيا ومستقبلها". ومن ناحيته قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن بلاده لن تدع روسيا تستأثر بالنصر على النازية.

وتحدث بوتين -خلال العرض العسكري السنوي بمناسبة يوم النصر في الميدان الأحمر بموسكو إحياء لذكرى انتصار الاتحاد السوفياتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية- فقال إن قرار التدخل في أوكرانيا كان ضروريا وصحيحا، وأضاف "المواجهة مع النازيين الجدد كانت أمرا لا بد منه".

وتقصد موسكو بالنازيين الجدد القيادة السياسية والعسكرية الحاكمة في أوكرانيا.

مخالفة التوقعات

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن بوتين خالف توقعات الكثيرين بأن يعلن رسائل عسكرية بشأن الحرب في أوكرانيا مثل إعلان الحرب رسميا على كييف، على أساس ان موسكو تصف ما يجري في جارتها بأنها عملية عسكرية خاصة وليست حربا.

Victory Day Parade in Moscow
جانب من العرض العسكري الضخم في الساحة الحمراء في موسكو (رويترز)

وأضاف مدير مكتب الجزيرة أن بوتين ركز في خطابه على ما يجري في أوكرانيا وأهداف الحرب الجارية هناك، مضيفا أن الرئيس الروسي شدد على أن قرار الحرب يهدف إلى إيقاف الحملة التي يقوم بها الغرب وحلف شمال الأطلسي (ناتو) لتقويض أمن روسيا.

وجاء في خطاب بوتين أن حلف الناتو كان يثير تهديدات على الحدود الروسية، وأن الغرب "لم يرد الإنصات إلى روسيا وكانت لديه خطط أخرى" وذلك في إشارة إلى الضمانات الأمنية التي طلبت موسكو من الدول الغربية قبل أن تشن الحرب على أوكرانيا منذ 24 فبراير/شباط الماضي.

الأراضي التاريخية

ووصف بوتين دونباس الأوكرانية بأنها الأراضي التاريخية لروسيا، وهي المنطقة التي تركز القوات الروسية عملياتها فيها من أجل هزيمة القوات الأوكرانية، وتقاتل إلى جانب القوات الروسية قوات الانفصاليين الموالين لها والذين أعلنوا منذ العام 2014 جمهوريتين انفصاليتين عن أوكرانيا، وذلك بإقليمي دونيتسك ولوغانسك.

وأوردت وكالة تاس الروسية للأنباء نقلا عن المتحدث باسم الكرملين قوله إنه جرى إلغاء الاحتفالات الجوية العسكرية في عيد النصر بسبب أحوال الطقس.

وفي سياق متصل، قال الرئيس الأوكراني اليوم إن بلاده لن تدع روسيا "تستأثر بالانتصار على النازية" عام 1945، وذلك في إشارة إلى تنظيم روسيا "عرض النصر العسكري" الضخم بمناسبة ذكرى الانتصار على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وأضاف زيلينسكي في خطبة مكتوبة أن بلاده ستنتصر في حربها مع روسيا، ولن تتخلى عن أي جزء من أراضيها، مشددا على أن "في يوم النصر على النازية نقاتل من أجل نصر جديد، الطريق إليه صعب، لكن ليس لدينا شك في أننا سننتصر".

المصدر : الجزيرة + وكالات