عملية انتقامية.. الجيش الإيراني يحتجز ناقلتي نفط يونانيتين بمياه الخليج

epa03046696 (FILE) A file picture dated 30 December 2011 of an Iranian war-boat firing a missile during the Iranian navy military exercise on the Sea of Oman, near the Strait of Hormuz in southern Iran. An Iranian naval commander on 01 January 2012 said the country would not close the Strait of Hormuz in the Persian Gulf unless it was forced to do so. Around 40 per cent of the worldâ×?s ship-borne crude oil passes though the strait. 'We are after peace and security and free shipping and not afte
البحرية لإيرانية تنفذ من حين إلى آخر عمليات ضد سفن في مياه الخليج (الأوروبية)

احتجزت البحرية الإيرانية اليوم الجمعة ناقلتي نفط تحملان العلم اليوناني في مياه الخليج، وذلك بعد استيلاء أثينا على شحنة نفط إيرانية وإعلان بدء إجراءات تسليمها للولايات المتحدة.

وأفادت تقارير محلية بأن الجيش الإيراني يتحفظ على ناقلتي نفط ترفعان العلم اليوناني ردا على احتجاز أثينا ناقلة إيرانية والسماح للولايات المتحدة بمصادرة الخام منها.

وقال الحرس الثوري إن بحرية إيران استولت على ناقلتي نفط يونانيين في مياه الخليج.

وذكر موقع "لويد ليست" للملاحة البحرية أن الناقلتين اليونانيتين حملتا شحنات نفط من ميناء في مدينة البصرة العراقية، وأن إحداهما متجهة للولايات المتحدة.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن مروحيات شاركت في احتجاز الناقلتين اليونانيتين قبل سحبهما إلى الشواطئ الإيرانية.

وقال الحرس الثوري الإيراني إن احتجاز الناقلتين اليونانيتين جاء بسبب عدم امتثالهما للتعليمات وقوانين الملاحة البحرية، وعلى الفور طالبت الخارجية اليونانية إيران بالإفراج عن السفينتين وأطقمهما.

ونقلت "أسوشيتد برس" (Associated Press) عن البحرية الأميركية أنها تدرس تقارير تفيد بأن إيران احتجزت ناقلتي نفط يونانيتين.

وفي وقت سابق طالبت إيران بالإفراج عن ناقلة نفط تتبع لها، بعد أن استولت عليها السلطات اليونانية وأعلنت عزمها تسليمها للولايات المتحدة الأميركية.

وقالت الخارجية الإيرانية إنها استدعت القائم بأعمال السفارة السويسرية التي ترعى المصالح الأميركية في طهران، في ظل انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين الطرفين منذ سنة 1980.

وكانت أثينا أعلنت الأربعاء أنها ستسلّم واشنطن -التي تفرض عقوبات على صادرات الخام من الجمهورية الإسلامية- حمولة نفط إيراني كانت على متن الناقلة "لانا" التي احتجزتها السلطات اليونانية في منتصف أبريل/نيسان بناء على طلب القضاء الأميركي.

وقالت الخارجية الإيرانية إنه تم إبلاغ القائم بالأعمال "قلق واحتجاج الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشديد على استمرار الانتهاك الواضح للقوانين والمعايير الدولية لقانون البحار والاتفاقات الدولية ذات الصلة، بخاصة مبدأ حرية الملاحة والتجارة الدولية الحرة، من قبل الإدارة الأميركية".

كما شددت على ضرورة "الرفع الفوري للحجز عن السفينة وشحنتها"، من دون أن تحدد اسمها أو طبيعة ما تحمل.

The Liberian-flagged oil tanker Ice Energy transfers crude oil from the Iranian-flagged oil tanker Lana (former Pegas) off the shore of Karystos

شحنة النفط الإيرانية يجري تفريغها في سفينة أخرى تمهيدا لنقلها إلى الولايات المتحدة (رويترز)

إجراءات عقابية

وذكر موقع "نور نيوز" شبه الرسمي أن إيران قررت اتخاذ "إجراءات عقابية" ضد اليونان بسبب مصادرة شحنة نفط إيرانية قبالة الساحل اليوناني.

وكانت السلطات اليونانية احتجزت ناقلة النفط الروسية "بيغاس" (تغيّر اسمها بعد أيام إلى "لانا")، وذلك تنفيذًا لعقوبات صادرة من الاتحاد الأوروبي على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وفي بيانها الجمعة، أكدت الخارجية الإيرانية أن السفينة "تابعة لسيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

إلا أن موقع "مارين ترافيك" المتخصص في تتبع حركة الملاحة البحرية أشار إلى أن السفينة لا تزال قانونا تحت العلم الروسي حتى بعد تغيير اسمها.

وأفادت التقارير بأنّ الناقلة محمّلة بـ115 ألف طنّ من النفط الإيراني.

وأكدت السلطات اليونانية الأربعاء أنها ستنقل الحمولة إلى واشنطن بناء على طلب قضاء أميركي، في خطوة عدّتها طهران دليلا على "القرصنة".

وأكد مصدر في خفر السواحل اليونانية أن نقل الحمولة إلى سفينة تحمل علم ليبيريا بدأ اليوم الجمعة وسيستغرق "بضعة أيام".

المصدر : الجزيرة + وكالات