إيران تتعرض لعقوبات أميركية جديدة وتجري مباحثات تجارية مع روسيا

A general view of Abadan oil refinery in southwest Iran, is pictured from Iraqi side of Shatt al-Arab in Al-Faw south of Basra
صناعة النفط الإيرانية تخضع لعقوبات أميركية قاسية (رويترز)

فرضت الولايات المتحدة -اليوم الأربعاء- عقوبات على ما قالت إنها شبكة دولية لتهريب النفط وغسيل الأموال يقودها مسؤولون في فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، في وقت يجري فيه وفد روسي مباحثات في طهران لتعزيز التعاون التجاري بين الجانين.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن فرضت عقوبات على شبكة غسيل أموال سهلت بيع ما قيمته مئات الملايين من الدولارات من النفط الإيراني لصالح فيلق القدس وجماعة حزب الله اللبنانية.

وقالت الوزارة -في بيان- إن شبكة تهريب النفط هذه كانت بمنزلة عنصر حاسم في جمع عائدات النفط لمصلحة إيران، وأضافت أنها صنفت هذه الشبكة ضمن المنظمات الإرهابية.

وفي إيران، قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية، بهروز كمالوندي، إن سياسة فرض العقوبات هي سياسة ظالمة، وليست حلا للمشاكل وإيران لديها تجربة كبيرة في مواجهة العقوبات.

وأضاف كمالوندي أن العلاقات الإيرانية الروسية في القطاع النووي جيدة ولا تقتصر على إنشاء المحطات النووية، بل تتعداها إلى مجال الوقود والمشعات النوويين وغيرهما.

وجاء تصريح كمالوندي تعليقا على زيارة وفد روسي إلى إيران بهدف دعم علاقات التعاون بين البلدين وتطويره في مختلف المجالات.

النفط مقابل الغاز

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء -عن ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي- قوله اليوم الأربعاء إن روسيا وإيران ناقشتا مقايضة إمدادات النفط والغاز.

وذكر نوفاك أن البلدين بحثا أيضا الاستثمار في بعض مشروعات النفط والغاز.

وأكدت روسيا أنها تدعم العلاقات التجارية مع إيران، مما يعزز اقتصاديات الدولتين وهما تحاولان التغلب على العقوبات الأميركية الشديدة.

وعقب اجتماع مع ممثلي شركات في طهران، قال نوفاك "إننا ماضون لزيادة التعاون التجاري والاقتصادي واللوجستي والاستثماري والمالي والمصرفي، رغم الضغوط غير المسبوقة التي تتعرض لها روسيا".

وقال إن التبادل التجاري بين روسيا وإيران ارتفع بأكثر من 10% في الربع الأول من العام الجاري.

وارتفع التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 81% لمستوى قياسي عند 3.3 مليارات دولار عام 2021.

لكن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يرى أن هذا المستوى "غير مقبول"، وتعهد بالعمل لرفع التبادل التجاري إلى 10 مليارات دولار سنويا، وفقا لوكالة "بلومبرغ" للأنباء.

المصدر : الجزيرة + وكالات