طلاب إسرائيليون رفقة عناصر من الشرطة يعتدون على طلبة فلسطينيين في جامعة تل أبيب خلال وقفة لإحياء ذكرى النكبة

جانب من فعالية إحياء ذكرى النكبة في جامعة تل أبيب داخل الخط الأخضر (وسائل التواصل الاجتماعي)

اعتدت قوات الشرطة الإسرائيلية بمشاركة أعضاء اليمين المتطرف على الطلاب الفلسطينيين خلال فعالية لإحياء ذكرى النكبة في جامعة تل أبيب داخل الخط الأخضر، اليوم الأحد.

وتظهر مقاطع فيديو اعتداء أعضاء اليمين الإسرائيلي الذين رفعوا الأعلام الإسرائيلية على الطلاب، بحماية مشددة من قوات الاحتلال التي هاجمت الطلبة واعتدت كذلك على عدد منهم بالضرب والدفع، واعتقلت آخرين.

وكان العشرات من طلبة الجامعة خرجوا في فعالية لإحياء ذكرى النكبة ورفعوا الأعلام الفلسطينية عاليا ورددوا هتافات حماسية ووطنية.

 

ردد طلبة جامعة تل أبيب في داخل الخط الخضر المحتل الأحد، نشيد "موطني"، خلال فعالية لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية. ورفع الطلاب الأعلام الفلسطينية بأعداد كبيرة، وسط هتافات حماسية ووطنية، رغم محاولات الشرطة الإسرائيلية قمع الفعالية وفضها.

ويحيي الفلسطينيون اليوم داخل الأراضي الفلسطينية والشتات الذكرى الـ74 للنكبة الفلسطينية تحت شعار "كفى 74 من الظلم والكيل بمكيالين".

ودعا مجلس الوزراء الفلسطيني -في بيان له- الجماهير والمؤسسات والوزارات الفلسطينية إلى المشاركة في فعاليات إحياء النكبة، خصوصا في مسيرة العودة التي ستنطلق صباح اليوم الأحد من ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في رام الله، وتتوجه إلى ميدان المنارة في مركز المدينة لإقامة مهرجان مركزي بمناسبة ذكرى النكبة، وإطلاق صافرات الحداد من المسجد والكنائس في الأراضي الفلسطينية عند الساعة 12:20 لمدة 74 ثانية.

يشار إلى أن العصابات الصهيونية هجرت نحو 950 ألف فلسطيني من 774 قرية ومدينة داخل أراضي 48 وهدمت 531 قرية بشكل كامل وأقامت عليها مستوطنات ومدن إسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند