وقفات احتجاجية في دول عربية وأوروبية تنديدا باغتيال صحفية الجزيرة شيرين أبو عاقلة

متظاهرون قرب القنصلية الإسرائيلية بإسطنبول يرفعون لافتات تحمل صورة صحفية الجزيرة الراحلة شيرين أبو عاقلة وينددون باغتيالها (رويترز)

شهدت العديد من المدن العربية والأوروبية وقفات احتجاجية منددة باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، حيث تم التنديد بالجريمة التي راحت ضحيتها صحفية الجزيرة، مع التذكير بسياسات الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

وشارك عشرات في مدينة مراكش المغربية في وقفة تندد باغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة وطالبوا بوقف كافة أشكال التطبيع.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور الراحلة، واصفين اغتيالها بالعمل الإرهابي وجريمة الحرب.

ونظمت السفارة الفلسطينية بنواكشوط وقفة احتجاجية للتنديد باغتيال الزميلة شيرين، بمشاركة إعلاميين ونشطاء المجتمع المدني.

ورفع المشاركون صورا للزميلة الراحلة شيرين ونددوا بجريمة اغتيالها، متهمين إسرائيل بمحاولة التهرب من جرائمها للإفلات من العقاب.

وطالب المشاركون بتحرك سريع للمجتمع الدولي لمعاقبة الجناة وتوفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين، كما أعربوا عن استنكارهم وشجبهم للاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطيني.

وفي بغداد، أقامت السفارة الفلسطينية مجلس عزاء على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة، وقال السفير الفلسطيني أحمد عقل في تصريح للجزيرة إن السلطة الفلسطينية رفضت التحقيق المشترك مع إسرائيل، لأنها تعتبرها مسؤولة عن اغتيال صحفية الجزيرة.

كما نظمت "جمعية أوروبا فلسطين" وقفة احتجاجية وسط العاصمة الفرنسية باريس للتنديد باغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة وللمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن ذلك.

ورفع المحتجون شعارات تندد بالاحتلال الإسرائيلي، وتشدد على أن الاغتيال جاء باستهداف واضح ومقصود للزميلة شيرين من أجل إسكاتها وإسكات كل الأصوات التي تنقل الحقيقة من فلسطين.

كما أدانوا اعتداء الجيش الإسرائيلي على جنازة الزميلة شيرين، ونددوا أيضا بما وصفوه بالموقف الدولي المتخاذل تجاه هذه الجريمة.

إحياء ذكرى النكبة

وفي لندن، نظمت حملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا مسيرة إحياء للذكرى الـ74 لنكبة الشعب الفلسطيني.

وقالت الحملة، في بيان، إن التظاهرة التي انطلقت من أمام مقر هيئة الإذاعة البريطانية نحو مقر رئاسة الحكومة يشارك فيها نواب وقادة اتحادات نقابية وممثلون عن المجتمع الفلسطيني في المملكة المتحدة ورجال دين.

وأكدت الحملة مسؤولية المجتمع الدولي لإنهاء نظام الفصل العنصري المفروض على الفلسطينيين، ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت إلى هدم قرى "مسافر يطا" جنوبي الخليل واغتيال الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة في جنين كمثالين أخيرين على هذه الجرائم، بحسب البيان.

في السياق ذاته، شهدت العاصمة الدانماركية كوبنهاغن مسيرة للتنديد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي واغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة، ورفع الناشطون الأعلام الفلسطينية والدانماركية ورددوا شعارات منددة بجرائم الاحتلال.

وفي العاصمة النمساوية فيينا، نظمت مسيرة للتنديد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي واغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة، ورفع الناشطون شعارات وصورا لتسليط الضوء على جرائم الاحتلال.

المصدر : الجزيرة