العراق.. 12 وفاة بالحمى النزفية وإصابة 55 آخرين

محافظة ذي قار سجلت الانتشار الأكبر للحمى النزفية في العراق، فاتُخذت إجراءات مشددة لتلافي وقوع إصابات جديدة، منها منع دخول وخروج الثروة الحيوانية من مكان لآخر، ومنع الذبح العشوائي.

فريق بيطري يرش الماشية والمرفقات بالمطهرات في إحدى المدن العراقية بعد تزايد الإصابات بالحمى النزفية (الفرنسية)

أعلنت الحكومة العراقية اليوم الثلاثاء وفاة 12 شخصا بمرض الحمى النزفية في عموم البلاد، وفقا لتصريح المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر في مؤتمر صحفي بالعاصمة بغداد.

وأوضح البدر أن محافظة ذي قار (جنوبي البلاد) وحدها سجلت 29 إصابة من إجمالي الإصابات بالمرض الفيروسي، دون توضيح الأسباب، مشيرا إلى أن أغلب المصابين تماثلوا للشفاء.

وبيّن أن الحمى النزفية مرض ليس جديدا، ومتوطن منذ 50 عاما في العراق.

ونشرت وزارة الصحة العراقية اليوم الثلاثاء الموقف الوبائي للحمى النزفية في العراق. وبحسب ما ذكرته فإن "محافظة ذي قار سجلت 29 إصابة و6 وفيات، والمثنى 5 إصابات و4 وفيات". وأضافت أن "بابل سجلت 4 إصابات ووفاة واحدة، كما سجلت محافظات كربلاء وواسط والديوانية وميسان 3 إصابات لكل منها".

وتابعت أن بغداد الرصافة ونينوى والبصرة والنجف سجلت إصابة واحدة لكل منها، موضحة أن "كركوك سجلت إصابة واحدة وحالة وفاة واحدة".

وفي أربيل (مركز إقليم كردستان) أُعلن اليوم عن تسجيل أول إصابة جديدة بالحمى النزفية. وقالت وزارة الصحة في الإقليم إنه "بعد إجراء عدة فحوصات ومتابعة، تم تسجيل أول حالة بالحمى النزفية لشاب من أهالي أربيل"، مبينة أن "الحالة تحت الرعاية الطبية".

وفي ظل الانتشار الأكبر للمرض فيها، قررت محافظة ذي قار (وهي محافظة فقيرة تربى في كثير من مناطقها الماشية كالأبقار والأغنام والماعز والجاموس التي تعتبر وسيطا ناقلا للحمى النزفية) اتخاذ إجراءات مشددة لتلافي وقوع إصابات جديدة، مثل منع دخول وخروج الثروة الحيوانية من مكان إلى آخر، ومنع الذبح العشوائي.

وفي يونيو/حزيران 2021، أعلنت السلطات الصحية تسجيل أول وفاة بالحمى النزفية في العراق.

أعراض الحمى النزفية حمى نزفية إنفوغراف
أعراض الحمى النزفية (الجزيرة)

والحمى النزفية مرض فيروسي يصل معدل الوفيات للمصابين به إلى 40%، وفق منظمة الصحة العالمية.

وينتقل الفيروس إلى الإنسان عبر الدواجن والمواشي، كما ينتقل بين البشر من خلال الاتصال المباشر بدم المصاب أو إفرازاته أو سوائل جسمه.

ويعد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض مربو الماشية والعاملون في مجال الجزارة، وفقا لوزارة الصحة العراقية.

وعادة ما تثير الحمى النزفية الفيروسية قلقا دوليا، إذ تتسم بظهور مفاجئ، وتكون أعراضها ألما في العضلات والمفاصل، وارتفاع درجات الحرارة، ونزيفا وصدمة جراء فقد الدم.

ولا لقاح لهذا المرض عند الإنسان أو الحيوان، أما أعراضه الأولية فهي الحمى وآلام العضلات وآلام البطن، لكن عند تطوره يؤدي إلى نزف من العين والأذن والأنف، وصولاً إلى فشل في أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى الوفاة، بحسب وزارة الصحة العراقية.

إذا كنت تعيش في منطقة تنتشر فيها الحُمى النزفية الفيروسية، فاتبع هذه المعلومات والنصائح 👇 الحمى النزفية المصدر منظمة الصحة العالمية

المصدر : وكالات