روسيا: تصريحات بايدن دفعت العلاقات بين واشنطن وموسكو إلى حافة القطيعة

بايدن (يمين) أعرب عن اعتقاده بأن بوتين "مجرم حرب" بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا (وكالة الأناضول-أرشيف)

استدعت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين، السفير الأميركي في موسكو، جون سوليفان، على خلفية تصريحات الرئيس جو بايدن بشأن نظيره فلاديمير بوتين حيث وصفه بمجرم حرب.

وقالت الوزارة الروسية، في بيان، "مثل هذه التصريحات من جانب الرئيس الأميركي، والتي لا تليق برجل دولة بهذه المكانة العالية، تضع العلاقات بين روسيا وأميركا على حافة الانهيار".

وأكدت الوزارة لسوليفان أن التصرفات العدائية ضد روسيا ستلقى "ردا حاسما وحازما".

ووصف الكرملين في وقت سابق التصريحات بأنها "إهانات شخصية" لبوتين.

ومساء الأربعاء الماضي، أعلن الرئيس الأميركي عن اعتقاده بأن بوتين مجرم حرب، بسبب عملية بلاده العسكرية ضد أوكرانيا.

وجاءت تصريحات بايدن بعد يوم من تمرير مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قرار يسعى إلى دعم التحقيق في ارتكاب الرئيس الروسي جرائم حرب في العملية العسكرية بأوكرانيا.

وأرسلت روسيا عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، فيما وصفته بعملية خاصة لتدمير القدرات العسكرية لجارتها الجنوبية، والقضاء على من تصفهم بـ"القوميين الخطيرين".

وردا على تلك العملية العسكرية، فرض الغرب عقوبات واسعة على موسكو ضمن الجهود الساعية لإجبارها على الانسحاب، وأعلن عن مساعدات عسكرية بمليارات الدولارات لأوكرانيا.

المصدر : وكالات