كورونا.. إصابة أردوغان وزوجته بالفيروس وقانون إلزامية التطعيم يدخل حيز التنفيذ بالنمسا

Turkish President Tayyip Erdogan visits Ukraine
الرئيس التركي أعلن إصابته بأعراض خفيفة (رويترز)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت أنه ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بدون أن تظهر عليه أعراض شديدة، بينما دخل قانون إلزامية التطعيم في النمسا حيز التنفيذ.

وكتب الرئيس البالغ من العمر 67 عاما على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "بعد الشعور بأعراض خفيفة ثبتت إصابتي وزوجتي بفيروس كورونا. لحسن الحظ العدوى خفيفة وعلمنا بأنها ناجمة عن المتحور أوميكرون".

وأضاف "سنواصل القيام بواجباتنا وبعملنا من المنزل. نتمنى أن تتوجهوا بالدعاء من أجلنا".

وكتبت زوجته أمينة أردوغان البالغة 66 عاما على حسابها الرسمي على تويتر "سنتجاوز بإذن الله هذه الإصابة مع السيد طيب".

تمنيات ومعطيات

من جانبه، أعرب زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو عن تمنياته بالسلامة للرئيس أردوغان وعقيلته.

وقال كليجدار أوغلو في تغريدة عبر تويتر اليوم "أتمنى الشفاء العاجل والسلامة للسيد أردوغان وعقيلته أمينة".

وسجّلت تركيا التي يبلغ عدد سكانها نحو 85 مليون نسمة نحو 12 مليون إصابة و90 ألف حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا منذ بداية الوباء.

وتفرض هذه الدولة منذ يناير/كانون الثاني الماضي العزل الصحي لمدة 7 أيام في حال تأكيد الإصابة بكوفيد-19 مع احتمال رفعه إذا ثبتت سلبية الاختبار في اليوم الخامس.

وارتفع عدد الإصابات اليومية في تركيا خلال الأسابيع الأخيرة بحيث تجاوز 100 ألف، وتعزو السلطات ذلك إلى المتحور الجديد أوميكرون.

ويتم وضع الكمامة على نطاق واسع في تركيا، لكن المدارس والجامعات لا تزال مفتوحة وتستمر الحياة كالمعتاد بدون قيود.

Shoppers wearing face masks wait in line to get into a department store in Vienna, Austria on May 4, 2020, amidst the new coronavirus COVID-19 pandemic. From May 1, stores were reopened in Austria and people have been allowed to leave their homes with fewer restrictions, as long as they do not meet in groups and respect social distancing rules. JOE KLAMAR / AFP
النمسا أكدت إلزامية تطعيم جميع السكان الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما (الفرنسية)

إلزامية التطعيم

وفي تطورات متعلقة بالوباء، يدخل قانون إلزامية التطعيم ضد فيروس كورونا حيز التنفيذ في النمسا اليوم؛ في إجراء غير مسبوق داخل الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد صدوره ونشره في الجريدة الرسمية أمس الجمعة.

وأعلن مكتب الرئيس النمساوي في بيان أن "ألكسندر فان دير بيلن أصدر ظهر اليوم القانون الفدرالي بشأن إلزامية التطعيم ضد كوفيد-19".

وكان البرلمان النمساوي قد أقر النص في 20 يناير/كانون الثاني الماضي بأغلبية واسعة واقتصر التصويت ضده على اليمين المتطرف.

وينص القانون على إلزامية تطعيم جميع السكان الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما في البلد البالغ عدد سكانه 8.9 ملايين نسمة، ويستثني النساء الحوامل ومن أصيبوا بالفيروس قبل أقل من 180 يوما ومن يمكن إعفاؤهم لأسباب طبية.

ولن تبدأ عمليات المراقبة حتى منتصف مارس/آذار المقبل، ويمكن بعد ذلك فرض غرامات تراوح بين 600 و3600 يورو (687- 4122 دولارا)، ولكن سيتم رفعها إذا تلقى المخالف اللقاح في غضون أسبوعين.

وتلقى أقل من 70% من السكان تطعيما كاملا (مع الالتزام في معظم الحالات بالحصول على 3 جرعات)، وهي نسبة أقل من تلك المسجلة في فرنسا وإسبانيا، وقد سجلت انخفاضا بعد انتهاء صلاحية العديد من شهادات التلقيح مؤخرا.

Commuters wearing face masks sit on a train at the Atocha Station in Madrid on April 13, 2020 as some companies were set to resume operations at the end of a two-weeks halt of all non-essential activity amid a national lockdown to stop the spread of the COVID-19 coronavirus. - The death toll from the coronavirus pandemic has slowed in some of the worst-hit countries, with Spain readying to reopen parts of its economy as governments grapple with a once-in-a-century recession. (Photo by JAVIER SORIANO / AFP)
المؤشرات الصحية في إسبانيا شهدت تحسنا (الفرنسية)

تخفيف القيود

وفي إسبانيا، أعلنت وزيرة الصحة كارولينا دارياس أن وضع الكمامة لن يبقى إلزاميا في الخارج اعتبارا من الثلاثاء المقبل، وهو إجراء كانت مدريد قد أعادت فرضه منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي في مواجهة موجة إصابات بفيروس كورونا تسبب بها المتحور أوميكرون.

وأكدت أن "كل المؤشرات" الصحية "تظهر تحسنا، وخصوصا نسبة إشغال" أسرة المستشفيات، ونسبة المصابين.

وفي فرنسا، أكدت السلطات الصحية أمس أن انتشار كوفيد-19 يتباطأ في البلاد، ولكنه يبقى مرتفعا لا سيما في صفوف البالغين أكثر من 70 عاما، داعية إلى عدم التخلي عن الإجراءات التي تحد من انتشار الوباء.

وقالت الوكالة الوطنية للصحة "هناك علامات مشجعة"، ولكن "الكثير الكثير من الحذر"، ضروري. واعتبرت أن ظهور متحورات مثل "بي إيه.2" (BA.2) يتطلب "أكبر قدر من الانتباه".

وتراجع عدد الحالات الإضافية في المستشفيات بنسبة \(-7%)، بينما بقي عدد الحالات التي تستدعي عناية فائقة ثابتا بواقع (-3%).

Coronavirus disease (COVID-19) outbreak in New Delhi
أكثر من نصف مليون وفاة بسبب الفيروس في الهند (رويترز)

أرقام وإحصاءات

وفي الهند الدولة الثانية في عدد الإصابات في العالم أعلنت السلطات أمس الجمعة أنه تمّ تسجيل 500 ألف حالة وفاة بكوفيد-19 في البلاد منذ بداية الجائحة. ويعتبر العديد من الخبراء أن هذه الحصيلة أقل بكثير من الأرقام الفعلية في بلد يضم 1.3 مليار نسمة.

عربيا، أعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل 7273 إصابة جديدة، كما تعافى 5156 حالة بإجمالي 347 ألفا و11 حالة، فيما استقر إجمالي الوفيات عند 1410 حالات عقب عدم تسجيل أي وفيات جديدة.

وفي فلسطين، قالت وزيرة الصحة مي الكيلة إنه تم تسجيل 8 وفيات و3051 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و7375 حالة شفاء، مشيرة إلى أن نسبة التعافي من الفيروس بلغت 86.8%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 12.3%، ونسبة الوفيات 0.9% من مجمل الإصابات.

وفي العراق، أفادت وزارة الصحة اليوم السبت تسجيل 23 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية.

ويرتفع بذلك إجمالي الوفيات جراء الوباء في العراق إلى 24 ألفا و499 حالة.

وقالت الوزارة -في تقرير اليوم- إنه تم تسجيل 4316 إصابة بالفيروس، وبذلك يرتفع إجمالي الإصابات إلى مليونين و244 ألفا و610 إصابات.

وتشير آخر الأرقام إلى أن أعداد الإصابات في العالم بلغت إلى حدود الساعة الرابعة بالتوقيت العالمي، 392 مليونا و415 ألفا و864 إصابة بحسب موقع "ورلد ميتر" (Worldometer) المتخصص في رصد كل الإحصاءات الخاصة بتفشي الوباء، و5 ملايين و746 ألفا و671 حالة وفاة منذ ظهر في الصين في ديسمبر/كانون الأول عام 2019.

ووفق تقديرات منظمة الصحة العالمية قد يكون العدد الإجمالي للوفيات أعلى بمرّتين إلى 3 مرات، آخذة في الاعتبار العدد الزائد للوفيات بسبب كوفيد-19 بصورة مباشرة وغير مباشرة.

المصدر : وكالات