في أوج الأزمة مع الغرب.. روسيا تنجح في إطلاق صاروخ نحو الفضاء يحمل قمرا صناعيا عسكريا

روسيا دأبت على إطلاق صواريخ نحو الفضاء تحمل أقمارا صناعية عسكرية (رويترز- أرشيف)

بالتزامن مع التوتر الشديد الذي تشهده العلاقة بين موسكو والغرب جراء القلق من غزو روسي محتمل للأراضي الأوكرانية، ذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان اليوم السبت أن صاروخا من طراز "سويوز 2.1 إيه" أطلق إلى الفضاء حاملا قمرا صناعيا عسكريا.

وقالت الوزارة في البيان "نجح طاقم قتالي من قوات الفضاء في إطلاق صاروخ (سويوز 2.1 إيه) متوسط المدى يحمل مركبة فضائية لصالح وزارة الدفاع الروسية".

وبثت قناة "زفيزدا" (Zvezda) الحكومية التي تديرها وزارة الدفاع مقطع فيديو يوثق لحظة إطلاق الصاروخ إلى الفضاء.

وفي 16 من ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت موسكو أنها نفذت تجربة لصاروخ زيركون الأسرع من الصوت.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن نجاح تجربة إطلاق زيركون تتجاوز سرعته سرعة الصوت بنحو 9 مرات.

وقالت وزارة الدفاع الروسية وقتها إن فرقاطة "الأميرال غورشكوف" التابعة للأسطول الشمالي أطلقت بنجاح صاروخ زيركون. وأضافت أن الصاروخ الذي أطلق من البحر الأبيض شمالي غرب روسيا أصاب هدفا ساحليا في إقليم أرخانغيلسك المطل على هذا البحر.

ويبلغ متوسط سرعة زيركون عند انطلاقه 1.6 كم/ث أو 5.700 كم/س، وفي ذروة التحليق تبلغ سرعته 9 آلاف و500 كم/س، أي 8 ماخ. وحلّق الصاروخ على ارتفاع أقصاه 28 كم واستمر تحليقه 4.5 دقائق.

ودخل زيركون الخدمة الفعلية في القوات البحرية الروسية بعد استكمال اختباراته.

ونوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اتهمت الولايات المتحدة الحكومة الروسية بالقيام بتصرف متهور وغير مسؤول لأنها استخدمت صاروخا أرضيا لضرب قمر صناعي في الفضاء، على مسافة قريبة نسبيا من المحطة الفضائية الدولية حيث يوجد روّاد فضاء.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + مواقع إلكترونية