60 مترشحا يتنافسون على منصب الرئاسة بالعراق والديمقراطي الكردستاني يكشف عن مرشحه

الديمقراطي الكردستاني أعلن ترشيح وزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان العراق ريبر أحمد لمنصب رئيس الجمهورية.

صورة عامة لأعضاء مجلس النواب العراقي الجديد تحت قبة البرلمان (الفرنسية)

كشف الحزب الديمقراطي الكردستاني ترشيح وزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان ريبر أحمد لمنصب رئيس الجمهورية في العراق، في حين أعلن مجلس النواب العراقي اليوم الثلاثاء أن عدد المرشحين لمنصب الرئيس بلغ 60.

ويأتي ترشيح ريبر أحمد بعد استبعاد مرشح الحزب ووزير المالية السابق هوشيار زيباري من سباق الرئاسة بقرار من المحكمة الاتحادية، التي قضت بأنه لا يستوفي الشروط الدستورية.

وسيتنافس مرشح الحزب الديمقراطي مع مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني الرئيس الحالي برهم صالح على أصوات أعضاء مجلس النواب العراقي للفوز بالمنصب.

ريبر أحمد مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني لرئاسة العراق (مواقع التواصل)

من جهته أعلن مجلس النواب العراقي (البرلمان) اليوم الثلاثاء أن عدد المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية بلغ 60 مرشحا، وذلك بعد إعادة فتح باب الترشيح من قبل هيئة الرئاسة للمرة الثانية قبل نحو أسبوع.

وقالت مقررة مجلس النواب بيداء خضر في بيان إن هيئة رئاسة البرلمان لم تحدد حتى الآن موعدا لعقد جلسة انتخاب الرئيس بعد الفشل في عقد الجلسة الأولى قبل أكثر من أسبوع بسبب مقاطعتها من قبل أغلب الكتل البرلمانية.

وقالت خضر إن عدد المرشحين بلغ أول الأمر 24 بعد استبعاد زيباري من قبل المحكمة الاتحادية، وبعد إعادة فتاح باب الترشيح مرة ثانية بلغ عددهم 60 مرشحا.

ويتوقع أن تنظر المحكمة الاتحادية في دعوى تقدم بها أحد النواب المستقلين طعن فيها في دستورية إجراء هيئة رئاسة البرلمان إعادة فتح باب الترشيح لمنصب الرئيس.

والأحد الماضي قررت المحكمة الاتحادية العليا استمرار رئيس الجمهورية الحالي برهم صالح في مهام عمله لحين انتخاب رئيس جديد. وقضت بعدم دستورية ترشيح زيباري للمنصب.

ووصف زيباري حينها -في مؤتمر صحفي ببغداد- قرار المحكمة الاتحادية بإلغاء ترشحه بأنه قرار مبيت ومسيس وظالم ومتعسف، وفق تعبيره.

ووفق العرف السياسي المتبع منذ أول انتخابات برلمانية عقدت بالبلاد عام 2005، فإن منصب رئيس الجمهورية من حصة المكون الكردي، ورئاسة البرلمان للسنّة، ورئاسة الحكومة من نصيب الشيعة. وغالبا ما تكون رئاسة الجمهورية من حصة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، إذ تقلدها الراحل جلال الطالباني على مدى دورتين، ثم فؤاد معصوم، فالرئيس الحالي برهم صالح.

المصدر : الجزيرة + وكالات