كورونا.. 6 دول عربية تخفف التدابير الاحترازية وبريطانيا تعلن إصابة زوجة الأمير تشارلز

People wearing protective face masks walk past shops, amid the coronavirus disease (COVID-19) outbreak, in the Old City of Tunis
تونس ألغت حظر التجول الليلي وسمحت باستئناف صلاة الجمعة (رويترز)

أعلنت 6 دول عربية تخفيف التدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وبينما يسود انقسام في ألمانيا بشأن تخفيف قيود مكافحة الجائحة أعلنت بريطانيا إصابة كاميلا زوجة ولي العهد الأمير تشارلز.

وفي الكويت، أعلن مجلس الوزراء أمس الاثنين رفع أغلب القيود المفروضة في البلاد لمواجهة فيروس كورونا، حيث قرر السماح لغير المحصنين بالسفر، وعودة وسائل النقل العام إلى التشغيل بكامل الطاقة الاستيعابية.

كما تقرر السماح بدخول الجميع -المحصنين باللقاح وغير المحصنين- إلى المجمعات التجارية، وعقد المناسبات الاجتماعية في الأماكن المغلقة والمفتوحة، وكذلك إعادة رص الصفوف في المساجد، وحضور الطلبة ممن تقل أعمارهم عن 16 عاما من دون فحص "بي سي آر" (PCR) الأسبوعي، وعودة نظام الدوام الرسمي المعتاد في كافة الجهات الحكومية اعتبارا من يوم الأحد الموافق 13 مارس/آذار القادم.

Volunteers help Kuwaitis, arriving from Europe, to do their compulsory testing at a coronavirus testing centre, at the Kuwait International Fairgrounds in Mishref, Kuwait March 18, 2020. REUTERS/Stephanie McGehee
الكويت تخلت عن أغلب القيود الاحترازية (رويترز)

مستوى أخضر

وفي البحرين، أفادت وزارة الصحة -عبر موقعها الإلكتروني- بأن البلاد تنتقل اليوم الثلاثاء إلى المستوى الأخضر بمواجهة كورونا.

ويعني هذا المستوى فتح أنشطة وقطاعات للجميع، محصنين وغير محصنين، وحضور الجماهير الفعاليات الرياضية ودخول دور السينما، وإتاحة الحضور بمؤسسات التعليم والصالات الرياضية.

وفي تونس، أعلنت الحكومة وفق بيانات رسمية رفع حظر التجول الجزئي المفروض منذ 12 يناير/كانون الثاني الماضي، واستئناف صلاة الجمعة بعد تعليقها منذ الـ14 من الشهر المذكور.

وقررت أيضا إعفاء القادمين إليها الذين تلقوا التطعيم وتجاوزت أعمارهم 18 عاما من إجراء التحاليل المخبرية بدءا من الثلاثاء، بشرط وجود شهادة تثبت استكمال التطعيم أو جواز إجرائه.

The Global Village in Dubai
إلغاء القيود على الطاقة الاستيعابية في الإمارات (رويترز)

تخفيف القيود

كما أعلنت لجنة مكافحة كورونا في سلطنة عمان (رسمية) تخفيف قيود كورونا من غد الأربعاء، والسماح بإقامة صلاة الجمعة بسعة استيعابية 50% بعد قرار عدم إقامتها منذ 21 يناير/كانون الثاني الماضي.

كما قررت السلطنة -وفق وكالة الأنباء العمانية الرسمية- إنهاء العمل بقرار تقليص عدد الموظفين، والسماح بتشغيل أنشطة القاعات والمؤتمرات والمعارض الدولية والأنشطة ذات الطابع الجماهيري بنسبة 70% من طاقتها الاستيعابية بشروط، منها تلقي لقاح كورونا.

وفي سياق متصل، أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ في الإمارات إلغاء القيود على الطاقة الاستيعابية بالتدريج على كافة الأنشطة والفعاليات في مختلف المرافق الاقتصادية والسياحية والترفيهية ومراكز التسوق ووسائل النقل.

وفي قطر، قررت السلطات عودة اليوم المدرسي إلى التوقيت الاعتيادي الذي كان مطبقا قبل جائحة كورونا بجميع المراحل التعليمية اعتبار من 20 فبراير/شباط الجاري.

وأصدرت الحكومة القطرية -عقب اجتماعها الأسبوع الماضي- 32 توجيها بشأن خطة الرفع التدريجي لقيود كورونا، أبرزها استمرار مباشرة جميع الموظفين في القطاعين الحكومي والخاص أعمالهم بمقار عملهم، واستمرار فتح المساجد، وعدم إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المفتوحة باستثناءات قليلة.

ألمانيا قد تبدأ بتخفيف القيود خلال الربيع (رويترز)

انقسام وانفراج

يأتي ذلك بينما كشف استطلاع حديث للرأي انقساما بين الألمان في ما يتعلق بتخفيف قيود مكافحة جائحة كورونا الحالية.

وأظهر الاستطلاع -الذي أجراه معهد "يوغوف" لقياس مؤشرات الرأي العام بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية- أن حوالي 50% من الألمان يدعون إلى إلغاء كامل أو جزئي لقيود مكافحة كورونا.

وبحسب الاستطلاع -الذي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء- طالب 21% من الألمان بإلغاء كامل للقيود، فيما طالب 27% بتخفيفها.

ويعتزم المستشار الألماني أولاف شولتز إجراء محادثات مع رؤساء حكومات الولايات غدا الأربعاء، لبحث المزيد من الخطوات لمواجهة أزمة كورونا، ومن المحتمل تخفيف القيود مع بداية مارس/آذار المقبل.

وأظهرت وثيقة حصلت عليها وكالة الصحافة الفرنسية أنه "بحلول الربيع في 20 مارس/آذار 2022 سيتم رفع القيود المفروضة على الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية تدريجيا".

وبحلول هذا التاريخ ستتمكن الدولة من رفع أو تحديد شرط فرض التطعيم لدخول أبرز أماكن الحياة الاجتماعية والثقافية.

Camilla, Duchess of Cornwall, attends the Jumping Final of the Equestrian Team Eventing for the London 2012 Olympic Games in Greenwich Park, south of London, Britain, 31 July 2012. EPA/FRANCK ROBICHON
كاميلا تخضع للحجر عقب إصابتها (الأوروبية)

إصابة دوقة كورنوال

وفي بريطانيا، أصيبت كاميلا دوقة كورنوال وزوجة الأمير تشارلز بكوفيد-19، وكان مكتب الزوجين أعلن الخميس الماضي أن ولي العهد البريطاني أصيب بكوفيد-19.

وأثار الإعلان عن إصابة تشارلز (73 عاما) قلقا على والدته الملكة إليزابيث الثانية لأنه كان قد التقاها قبل ذلك بيومين، بحسب وسائل الإعلام البريطانية.

واكتفى مصدر في قصر باكنغهام بالقول إن الملكة إليزابيث الثانية (95 عاما) لم تظهر عليها أي أعراض، بدون إعطاء توضيحات.

وأعلن مكتب الزوجين تشارلز وكاميلا أمس الاثنين أن نتيجة فحص دوقة كورنوال جاءت إيجابية وأنها في العزل، مضيفا "نواصل اتباع توصيات الحكومة".

السويد ستعطي جرعة رابعة للذين تفوق أعمارهم 80 سنة (شترستوك)

توصية وأرقام

وفي السويد، أوصت السلطات الصحية السويدية أمس الاثنين بإعطاء جرعة رابعة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 لكل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 80 عاما، وكذلك لنزلاء دور المسنين أيا كانت أعمارهم.

وتميزت السويد خلال فترة الوباء بإستراتيجية أكثر مرونة بدون فرض إغلاق أو وضع كمامات، ومع حوالي 16 ألفا و500 وفاة من أصل أكثر من 10 ملايين نسمة تعتبر حصيلتها أقل بشكل طفيف من معدل الوفيات الأوروبية، لكنها أعلى من حصيلة الدانمارك والنرويج وفنلندا.

يشار إلى أن بيانات مجمعة أظهرت أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم وصل إلى 413 مليونا و501 ألف حتى صباح اليوم الثلاثاء، فيما تجاوز عدد اللقاحات التي جرى إعطاؤها 10.2 مليارات جرعة، وارتفع إجمالي الوفيات إلى 5 ملايين و826 ألف وفاة.

المصدر : وكالات