قصف بالصواريخ على قاعدة تضم عسكريين أميركيين في مطار بغداد

استهداف السفارة الأمريكية في العراق بصواريخ كاتيوشا
استهداف السفارة الأميركية في بغداد بصواريخ كاتيوشا الشهر الماضي (مواقع التواصل)

أفادت وسائل إعلام عراقية في وقت مبكر من فجر اليوم الأربعاء باستهداف مطار بغداد الدولي بـ4 صواريخ كاتيوشا، انطلقت من حي الجهاد المجاور للمطار، دون ذكر تفاصيل عن حصيلة الهجوم.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن الصواريخ استهدفت قاعدة فكتوريا التي تضم عسكريين أميركيين في مطار بغداد، حيث دوت صافرات الإنذار فيها، كما حلقت مروحيات في المنطقة الواقعة جنوب غربي العاصمة.

وقبل ساعات، قال مسؤول في التحالف العسكري الدولي بقيادة الولايات المتحدة إن الدفاعات الجوية العراقية أسقطت طائرتين مسيرتين ملغومتين لدى اقترابهما من قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أميركية بمحافظة الأنبار.

ويوم الاثنين، ذكر مصدر أمني عراقي أن أنظمة الدفاع أحبطت هجوما بطائرتين مسيّرتين على قاعدة فكتوريا، وذلك بالتزامن مع إحياء الذكرى الثانية لاغتيال أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وتعهّد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يوم الاثنين بالثأر لمقتل سليماني ما لم تتم محاكمة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

ومنذ أيام، يقيم الحشد الشعبي -المؤلف من فصائل عدة موالية في معظمها لإيران- احتفالات في الذكرى الثانية لاغتيال المهندس وسليماني.

المصدر : الجزيرة + وكالات